::الرئيسية        ::سيرتي الذاتية       : ::  مقالاتي       :: اتصل بي   


 
 





  الأكثر قراءة

  واقع وآفاق العمل النقابي في المغرب
  من "غرنيكا" إلى "غزة"
  إرادة الحرية في القصة المغربية الجديدة .. قراءة عاشقة لنصوص "أنطولوجيا الحرية"
  عن المطالبة بإلغاء نتائج "الانتقاء" القبلي الأساتذة المترشحين لتدريس أبناء الجالية المغربية بأوروبا الغربية لموسم 2008
  حوار صحفي مع القاص والباحث والمترجم المغربي محمد سعيد الريحاني
  "بَطْرِيقْ أَبَادْ"، عاصمة "بَطْنِسْتَانْ"

 مواضع مميزة

  "ثَوْرَةُ البُوفْرَيْحِيّين"
  حوار مع القاص والروائي المغربي محمد عز الدين التازي
  عن المطالبة بإلغاء نتائج "الانتقاء" القبلي الأساتذة المترشحين لتدريس أبناء الجالية المغربية بأوروبا الغربية لموسم 2008
  كتابة السيرة في زمن الصورة
  في حوار مع الباحث والقاص والمترجم المغربي محمد سعيد الريحاني: "لَوْ لَمْ أَكُنْ كَاتِباً.. لَكُنْتُ فَناناً تَشْكِيلِياً"
  ملف التعليم وملفات هيأة الإنصاف والمصالحة
  الأديب المغربي عبد الحميد الغرباوي بمناسبة تكريمه
  إصدار أدبي جديد
  قوة الحب في القصة المغربية الجديدة


 
  روابط تستحق الزيارة

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

  مفهوم الاغتصاب الزوجي

  واشنطن تفاوض طالبان وأدوار لعارض الأزياء يوسي كوهين

  قصة قصيرة: حزام ناسف و ثلاثة أقراص فياغرا

  آلية التطوير في "الجودة الشاملة"

  القيادة الفاعلة وإدارة المعرفة!

  «صندق النقد الدولى».. جيش يغزونا بسلاح المال

  الفوائد الاقتصادية للطاقة المتجددة في مصر


كتابة السيرة في زمن الصورة
    Saturday 21-06 -2008   

الكتابة عموما هي شكل من أشكال تحقيق الفكر وجعله واقعا على الورق أو على الأرض. لكنها أيضا دعم للبحث عن الحقيقة في نسبيتها ومطلقيتها. فإذا كانت الصورة معادلا للحقيقة، فلماذا لا تستثمر الصورة في الكتابة السيرية لدعم الحقيقة التي تنشدها: حقيقة المحكي وحقيقة ما جرى؟
   السيرة الذاتية المصورة جنس أدبي فني وليد جديد على الثقافة العربية أولا وعلى الثقافة الإنسانية عموما. وأملنا أن تكون هده السيرة الذاتية المصورة "عندما تتحدث الصورة" الحجر الأساس لهدا الجنس الأدبي-الفني الذي نأمل أن يصبح تقليدا إبداعيا راسخا في الثقافة العربية والإنسانية عموما يصالح القراء مع الكتاب في زمن العزوف عن القراءة ويعرف القارئ عن قرب على المؤلف جاعلا من الكتاب ملاذا حميميا مادامت السيرة الذاتية تقرأ أصلا بشكل مختلف عن باقي الأشكال المكتوبة. وهدا ما يفسر الإكبار الذي لقيته المعلقات والدي لم يتكرر بعد عصر الجاهلية بسبب خروج الشعر عن الفخر بالذات والانحباس في مقايضة مال السلاطين بهبة الإبداع...
   
   محاولات الكتابة في جنس السيرة المصورة تكاد تنحصر في كتابة السيرة الغيرية من طرف المعجبين والأتباع على السواء. لدلك فهي تنضوي تحت جنس "السيرة الغيرية المصورة" Photo-biography كما هو الحال مع "فوتو- بيوغرافيا ألبرت اينشتاين" للكاتبة مارفيه فرغسن ديلانو Marfé Ferguson Delano و"فوتو- بيوغرافيا لينكولن" للكاتب راسل فريدمن Russell Freedman و"فوتو- بيوغرافيا غاندي" للكاتب بيتر روهه Peter Rühe و"فوتو- بيوغرافيا مارتن لوثر كينغ" للكاتبين بوب أدلمن وتشارلز دجونسن Charles Johnson and Bob Adelman و"فوتو- بيوغرافيا تشي غيفارا" للكاتبين كرستفر لافينيه وكريستوف لافينغ Christopher Loviny & Christophe Loving... لكن هدفنا من المشروع الراهن، "عندما تتحدث الصورة"، ليس هو دعم السيرة الغيرية المصورة التي استنفدت جهد أكثر من باحث في أكثر من ثقافة وأكثر من لغة وإنما التأسيس لتقليد أدبي إبداعي جديد، السيرة الذاتية المصورة، يشرف فيه الكاتب بنفسه على إنطاق الصور بدل تزيين السيرة بالصور الذي يبقى هدف غيرنا.
   الفرق بين "السيرة الغيرية المصورة" Photo-biography و"السيرة الذاتية المصورة" Photo-autobiography يمكن الانتباه إليه من عدة زوايا، أهمها: خاصية الكتابة من الداخل (حالة "السيرة الذاتية المصورة" التي يشرف عليها الكاتب بنفسه) وخاصية الكتابة من الخارج (حالة "السيرة الغيرية المصورة" التي يشرف عليها المعجبون والأتباع).
   أما الفرق بين "السيرة الذاتية المصورة" Photo-autobiography و"السيرة الذاتية المزينة بالصور" Illustrated autobiography فيمكن الانتباه إليه من عدة زوايا، أهمها: أولا، أن "السيرة الذاتية المصورة" تبقى كتابة أدبية بينما تنفتح "السيرة الذاتية المزينة بالصور" على الكتابة التعليمية (سير عظماء التاريخ، مثلا) والكتابة التسويقية (سير الفنانين والنجوم والمشاهير)... ثانيا، أن الصورة محورية في "السيرة الذاتية المصورة" فهي السارد وهي الموضوع في الآن ذاته؛ فالصورة سابقة على النص لدلك كانت مولدةَ له. وهي، بدلك، غير وصفية ولا تكتفي بالتعليق. إنها تعيد عقارب الزمن ووجدان الكاتب معا إلى الوراء لإعادة الحياة إلى مجال حيوي أحاط بالصورة عند التقاطها ونفخ فيها من روحه.
    أما في "السيرة الذاتية المزينة بالصور" Illustrated autobiography، فالصورة مجرد أكسسوار ثانوي يمكن حذفه دون تأثير على بنية العمل الأدبي لأن النص، "السيرة الذاتية المصورة"، سابق للصورة وربما مغيب لها: فنص السيرة هو أول ما يكتب ثم يتم البحث بعد دلك عن الصور لتوضيح illustrate المكتوب. فيما يبقى دور الفنان المنشط للكتاب بالصور animateur او الموضح لأفكاره بالصور illustrateur دورا غير هام داخل العمل لأنه لم يعايش اللحظة التي تخلدها الصورة...
   
   لتحميل النسخة الكاملة والنهائية من كتاب “عندما تتحدث الصورة“، (160 صفحة)،
   يرجى الضغط على الرابط التالي:
   http://raihani.free.fr/ebooks/private_album.pdf
   



 

      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار






لا توجد تعليقات سابقة

 
مع تحياتي الباحث المغربي محمد سعيد الريحاني
هذا الموقع هو اهداء بسيط من الركن الأخضر الى كاتبنا المتميز