أفتخر بحبي لمقاوم عراقي

ضحى عبد الرحمن               Wednesday 21-05 -2008

هناك بون شاسع بين المقاومة والإرهاب ولا يجوز الجمع بينهما فالمقاومة حق شرعته قوانين السماء والأرض والإرهاب باطل نهت عنه السماء والقوانين الوضعية.. نحن مع المقاومة وضد الإرهاب. ولا نقول مقاومة شريفة لأنه لا توجد في الدنيا مقاومة غير شريفة فالمقاومة هي الشرف والغيرة والهوية والكبرياء والنخوة والكرامة. ولا يحق لأي كان أن يطعن بالمقاومة باستثناء الاحتلال وأذنابه من الخونة لأن العمالة تضمن لهم حق الطعن بها.
هذا إعلان بالحب من فتاة عراقية لأحد أبطال المقاومة العراقية تفتخر به, بدايته وعد ونهايته عهد, تعبر فيه عن الأصالة العراقية ووحدة المشاعر والاهم من كل ذلك وحدة المصير.


أفتخر بحبي لمقاوم عراقي

أني أهواك
يا بطل
أقسم احبك
والرحمن
عشقك يعصف
بجدار القلب
يهزه
فيزداد الخفقان
احمر خجلا من ذكرك
و أتصبب عرقا
كالجريان
أليست تلك
سمة عاشق
ولهان؟
.....
حبك يذكرني
يا أملي بحب
قريش لعثمان
وحب علي للحكمة
وإلهام السبط
للأحزان
وحب من رافقه دربه
قلوب
تنضح بالإيمان
تتوسل تترجى الموت
تتحداه
وسط الميدان
سيوف
مشرعة على الباطل
متأهبة حاضرة
في كل أوان
أيمان راسخ بقضيتهم
لا يخشون غدر
السلطان
بحر هائج يهدر موجه
هل يخشى البحر من
الخلجان؟
........

أتفاخر دوما
وأفتخر
بخياري لحبك
يا بطلي
أنت أمل الشعب كله
لا غيرة أبدا
يا أملي
أحب كل من يهواك
يا أصفى من شهد
العسل
يرعاك ربي ويحفظك
ويمهد لك كل
السبل
ويقيك شر الأعداء
من كيد وخبث
وحيل
ما عاش من يتحداك
لا اللات وعزى
ولا هبل
أصنام بوش ستتهشم
الآن.. الآن
بلا أجل
بلادي يا عزي ومجدي
بلاد النفط
والنخل
لن تبقى أسيرة محتل
ستدق ساعات
العمل
............
احصد برقاب الغازين
سأزغرد وأغني
بلا خجل
أهديك عن كل قتيل
قبلة بل عشرات
القبل
............
حبي راسخ طول العمر
شامخ عال علو
الجبل
إن عشنا سنكون سوية
نمضي حياتنا
بلا ملل
وأن متٌ
سأحضر كفني
وأقاوم مثلك بلا كلل
حتى اموت بكرامة
وأوحد أجلك
مع أجلي
عرسنا سيكون في الجنة
وشهودنا ملائكة
جللً
..........

ضحى عبد الرحمن
من العراق المحتل


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=12465