فرص تحقيق السلام في دارفور بالسودان قد تبدو واردة

رضا سالم الصامت               Monday 10-05 -2010


بعد فوزه بولاية رئاسية جديدة تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بمواصلة الجهود لدفع عملية السلام حتى يتحقق السلام الشامل في البلاد و مواصلة العمل على تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 بما في ذلك إجراء الاستفتاء العام بجنوب السودان في الموعد المقرر خلال شهر يناير من العام المقبل لتقرير مصير الجنوب.
إن حزب المؤتمر الوطنى برئاسة البشير سيقوم بالتشاور مع سائر الأحزاب السياسية السودانية الأخرى للبحث عن كيفية مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه الدولة السودانية . هذا وقام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة لمصر استغرقت يوما واحدا أجرى خلالها محادثات مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك. وتعد هذه الزيارة الأولى التى يقوم بها البشير بعد فوزه في الانتخابات السودانية بولاية جديدة. وحسب التقارير الإعلامية فإنّ البشير وصل إلى مدينة شرم الشيخ المصرية على متن طائرة وأجرى محادثات مع الرئيس المصري تناولت آخر مستجدات الأوضاع الداخلية السودانية وأحوال تنفيذ اتفاق السلام مع الجنوب. وأكدّ مبارك أنّ مصر باعتبارها دولة مجاورة للسودان تأمل في أن يحقق السودان السلام والاستقرار والحفاظ على وحدة الوطن

و جدد الالتزام بتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاقية السلام الشامل وتشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تشارك فيها القوى السياسية المختلفة، في وقت أكد فيه حرصه على التحاور مع كافة القوى السياسية بما فيها التي لم تشارك في الانتخابات، مؤكدا أن الحكومة الجديدة سوف يتم تشكيلها بالتشاور مع كافة القوى السياسية، معربا عن أمله في تكوين حكومة ذات صبغة جماعية. كما دعا عمر البشير المستثمرين والمؤسسات الاقتصاديه والمصارف في البلدان العربيه لمزيد من توظيف الأموال في مجالات الاستثمار المتاحة بالبلاد خلال لقائه بمكتبه بمجلس الوزراء وفد اتحاد المصارف العربية والذى يشارك في المؤتمر المصرفي العربي بالخرطوم .هذا اللقاء بحث سبل توسيع الاستثمار في السودان وجذب الأموال لاستغلال موارد السودان في كل المجالات....
إذن يبدو أن هناك فرص تحقيق السلام في دارفور بالسودان و قد تبدو واردة

رضا سالم الصامت


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=17246