تايلاندا والفتيل المشتعل....

رضا سالم الصامت               Wednesday 19-05 -2010


بعد عدة أشهر من الفوضى السياسية قررت المحكمة الدستورية في تايلاندا حلّ حزب سلطة الشعب الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء سومشاي بعد إدانته بتهمة تزوير الانتخابات التشريعية الأخيرة، ومنعه من ممارسة أي عمل سياسي لمدة خمس سنوات. إن المحكمة الدستورية قررت بالإجماع حل حزب سلطة الشعب ومنعت زعيمه وكوادره من ممارسة النشاطات السياسية طيلة خمس سنوات...
المتظاهرون المناهضون للحكومة الذين يشلون حركة مطاري بانكوك مانعين عشرات الآلاف من السياح الأجانب من العودة إلى بلدانهم الأصلية و مع ذلك فقد توصّلوا إلى اتفاق للسماح بعودة حركة الملاحة الجوية.
تايلاندا تتخبط منذ أشهر عديدة في أزمة سياسية خطيرة يمكن أن تؤدي إلى رجوع الجيش مرة أخرى إلى سدة الحكم. وقد أسفرت سلسلة المواجهات التي نشبت بين أنصار الحكومة ومعارضيها عن سقوط ستة قتلى بالإضافة إلى مئات الجرحى
و مع ذلك لا يزال هناك غموض على مستقبل تايلاندا وقد يتوج بانتصار المناهضين للحكومة .. فالمعارضة تطالب منذ أشهر باستقالة سومشاي الذي تعتبره مجرد دمية
هذا و قد وجهت تايلاند تحذيرا للمجتمع الدولي بعدم التدخل في شؤونها الداخلية مؤكدة سيطرتها على الوضع رغم الأزمة السياسية الخطيرة التي أغرقت البلاد في أعمال عنف هاته الازمة تتفاقم يوما بعد يوم وتشكل تهديدا لأمن دول المنطقة. و قد قتل عسكري وجرح و عدد من المدنين شمال العاصمة بانكوك عندما حاولت قوات الأمن التصدي لموكب للقمصان الحمر الذين سيطروا على احد احياء العاصمة بانكوك...
مؤيدي * تحالف الشعب من أجل الديموقراطية * تظاهروا و اشتبكوا مع رجال الشرطة الحكومية و اخترقوا الحواجز و اقتحموا مطار سوفارنا بهومي في مسعى منهم لإجبار سوماشي على الاستقالة...
و هكذا يظل الفتيل مشتعلا في هذا البلد الآسيوي و الأسباب على ما يبدو كثيرة .
رضا سالم الصامت


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=17386