أوباما لا يري أي مانع في بناء مسجد للمسلمين بحي مانهاتن بأمريكا

رضا سالم الصامت               Monday 16-08 -2010



أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن المسلمين في الولايات المتحدة يملكون حقوقا متساوية مع أتباع الديانات الأخرى بما فيها حق المسلمين في بناء مساجدهم ومراكزهم الثقافية...و من المنتظر أن يتم تنفيذ مشروع بناء مسجد و مركز ثقافي و إسلامي على قطعة أرض خاصة قريبة من منطقة مانهاتن بنيورك قرب مركز التجارة العالمي الذي دمر في هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر سنة 2001

طبعا هذه التصريحات جاءت على لسان السيد أوباما خلال مأدبة إفطار أقيمت في البيت الأبيض بمناسبة شهر رمضان المعظم 1431 هجري بحضور عديد الشخصيات الأجنبية و الضيوف و أعضاء من الكونغرس الأمريكي و مسؤولي الحكومة.....

هذا المشروع المراد إقامته في منطقة حي مانهاتن هو موقع متميز و محترم و مقدس و بناء مسجد للمسلمين يجب احترامه و احترام هذه الأرض المقدسة و الحقوق تسمح لهؤلاء المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية كغيرهم من الأمريكين بكل حرية و أمريكا ملتزمة بحرية الاعتقاد الديني في كنف الشفافية و احترام القانون و الشروط المحلية ..

الإسلام برئ كل البراءة من أحداث 11 سبتمبر 2001 المؤلمة و لا يمكن الخلط هنا ، فتنظيم القاعدة ليس مرادفا للإسلام، و الإسلام دين تسامح و أمريكا ليست عدوة للإسلام و لا نسمح لأي كان تشويه صورته النقية، وعلينا جميعا احترام الحساسيات المحيطة بالمشاريع التي يراد إقامته في هذا المجال...

صحيح أن هناك من يعارض هذا المشروع من الأمريكيين، والمحافظون بشكل خاص، لكن فكرة بناء مركز اسلامي من 15 طابقا يحتوي على مسجد مرافق ثقافية وترفيهية متنوعة بكلفة 100 مليون دولار قرب الموقع المعروف بـ"الأرض صفر" بعد الهجوم الدامي على مركز التجارة العالمي الذي نفذه متشددون إسلاميون في11 سبتمبر/أيلول 2001

أما عمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبيرغ فهو من أقوى المؤيدين للمشروع، كما أيده كذلك العديد من المنظمات الدينية المختلفة في المدينة، ولكن 53 % من سكان نيويورك يعارضون المشروع حسب استطلاعات الرأي أما أغلبية سكان نيوورك فهم يؤيدون الفكرة ....


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=18890