تحية

الشاعر راغب السهو               Tuesday 12-10 -2010


هزت تحيّك الشذية خاطري وبها استعر
فإذا عبيرك والشذا يسري بروحي كالسكر
فهممت بالرد الودود وبالبشاشة والعبر
لأ قول ماكتم الفؤاد وما تبادله النظر
ولما نريد وما يراد وما يكن لنا القدر
فإذا الحياء يشدني لألوذ شوقا بالحذر
وكذا حياؤك قد بدا وعلى شفاهك قد فتر
إن التحية بالعيون على القلوب لها أشر
وعلى الشفاه إذا بدت أرج الخزام بها أنتشر
وهي البداية للوصال وللقاء المنتظر
قسما بمن نظم النجوم قلادة لك والقمر
يا من تراود خاطري وغرامها بدمي أستقر
يا من أذوب بهمسها وأهيم إن شرد البصر
ما شاقني مال ولا جاه ولا ألق الدرر
ما شاقني إلا الوصال من الأصيل إلى السحر
وخصائل ومفاتن ومن الخصائل ما سحر
فتنهدت وبحرقه فإذا بأمر قد ظهر
وأنا بشوقي شدني نهدا غريرا قد نفر
فسألتها وبلهفة يحل اللقاء على حذر
فمتى وكيف سنلتقي يا منيتي وذرا الوطر
لا صول فيك قصائدي فرحا على ألم الوتر
وأظل أرشق لماك ومن أراحيق الزهر
وأشم من عبق الخدود شذاك في ليل السمر
وأنا أكتم ما بدا حتى ولو صدق الخبر
يا خير ما عرف الزمان جميلة بين البشر
وألد للمقس المشوقة من خيال أو صور


راغب السهو :سوريا


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=19563