مصر الآن ستحاكم مبارك ، فهل سيتم جلب بن علي إلى المحاكمة في تونس؟

رضا سالم الصامت               Saturday 16-04 -2011

قبل يوم من سقوط نظام حكم رئيس تونس المخلوع بن علي في 14 جانفي يناير 2011
توجه هذا الأخير بخطاب إلى الشعب الثائر الغاضب و هو ثالث خطاب منذ اندلاع انتفاضة الشعب التونسي مساء يوم 13-1-2011 باللهجة التونسية قال: " غلطوني " أنا فهمتكم ....
إننا قررنا إطلاق الحرية الكاملة للإعلام وعدم إغلاق مواقع الإنترنت، معلناً أنه لا رئاسة لتونس مدى الحياة، وتفعيل الديمقراطية والتعددية. وأضاف "أنا فهمتكم" ......."العنف ليس من سلوكنا".
وتابع "سيكون التغيير استجابة لمطالبكم التي تفاعلت وتألمت معها أشد الألم.
حزني وألمي كبيران ، لأني قضيت 50 سنة من عمري في خدمة بلدي" ..
كانت طريقة الخطاب شبيهة بطريقة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.
بن علي قال أيضا... إن استخدام الرصاص الحي ليس له مبرر وغير مقبول. و أشار أنه كلف الحكومة بتخفيض أسعار السلع الأساسية ومنها السكر والخبز والحليب. لكن شعب تونس كان أذكى منه لأن خطابه كله وعود فارغة
فهو قد عود شعب تونس بالأكاذيب ... و لا تنطلي على أبناء تونس مثل هذه السخافات.
الثورة اندلعت بل اشتعلت مثل النار في الهشيم ، مثل نار التي انكوى بها جسم " البوعزيزي " و من الثورة التلقائية و الحضارية ، تمكن الشعب التونسي من المضي بخطوات حقيقية وقوية نحو الديمقراطية وإنتزاع حقه في التعبير وإجبار رئيسه السابق زين العابدين بن علي على الهرب خارج البلاد .
فالشعب التونسي غير مرتاح لا لزين العابدين و لا لأقربائه ولا أصهاره و زوجته .!!
فهؤلاء عصابة نهبت أموال شعب تونس و لا بد من محاكمتهم .
الشعب قال كلمته : كفى قمع الحريات والفساد وإعتقالات النشطاء السياسين ونشطاء حقوق الإنسان ومحاصرة الصحفيين والإعلاميين والتضييق علي حرية الإنترنت والبطالة وسوء الأحوال الإقتصادية التي إنتشرت في عهد بن علي وهي نفسها العوامل التي أدت إلي انتفاضة سرعان ما تحولت إلى ثورة عارمة.
هكذا ، مصر الآن ستحاكم مبارك ، فمتى سيتم جلب بن علي إلى المحاكمة في تونس؟


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=22121