مروءة امرأة

محمد أحمد عيطة               Tuesday 10-01 -2012

كانت الساعة تقترب من الحادية عشرة صباحا، بينما كان صاحبي يقصد التوجه إلى صلاة الجمعة بأحد المساجد الجامعة ،خرج من مسجده الصغير الذي يؤم المصلين فيه في شهر رمضان ،وكانت الخواطر تتزاحم في رأسه.. .ترى كم هي المسافة بيني وبين المسجد الجامع ؟ وما أقصر الطرق المؤدية إليه ؟ وهل يجد من بينها طريقا فيه ظل أو بعض ظل يمشي فيه يرد عنه حر الظهيرة ؟
ولما كان صاحبي حديث عهد بمنطقته – إذ قد حصل على وظيفة إمام مجاز خلال الشهر الكريم بأحد مساجدها – تساوت لديه كل الطرق ، فكل ما يعرفه عن المسجد الجامع منارته التي كان أحد أهالي المنطقة قد أشار له عليها حين سأله صاحبي عن مسجد الجمعة.
خرج صاحبي يشمله الرجاء في أن يجد أحد المتوجهين إلى المسجد من ذوي السيارات يقله معه ؛ فيكفيه عناء السير و لفحة الشمس الحارقة ...سار عن يمين الطريق وكلما سمع صوت سيارة يأتيه من خلفه أمل أن يكون هناك من رق لحاله وعزم أن يقله إلى مبتغاه ...وسرعان ما يتبدد الأمل حين تمضي السيارات لا تلوي على شيء...سيارات كثيرة مرت عليه فلم تلتفت إليه وظل صاحبي يحادث نفسه ،هل رآك أحد من أصحاب هذه السيارات؟أم حالت أشعة الشمس دون رؤية شخصك ؟ وبينما كان صاحبي غارقا في عرقه ،مستغرقا في خواطره سمع صوت سيارة من خلفه يهدأ رويدا رويدا..فنظر فإذا سيارة فخمة تقودها امرأة.. تجاوزته السيارة بقليل ثم توقفت ..توانى صاحبي في خطواته حتى كان إلى التوقف أقرب منه إلى المشي ..وعلت دقات قلبه على وقع خطواته ..وتداعت الأفكار إلى رأسه ..ترى هل توقفت السيارة من أجلي ؟ أم حدث خلل في محرك السيارة ؟أم...أم...
وبينما كان صاحبي في خواطره إذ بالسيارة تدور راجعة إليه وتقطع صاحبة السيارة أفكاره بقولها :السلام عليكم يا شيخ أوصلك إلى مكان ما؟ انعقد لسان صاحبي فلم يدر بم يجيب ..عادت تسأل من جديد:وين رايح يا شيخ ؟
حلت عقد لسان صاحبي فأجابها :جزاك الله خيرا يا أختي..أنا قاصد المسجد للصلاة والمسجد قريب ...جزاك الله خيرا ...
قالت اركب أوصلك للمسجد الحرارة شديدة ...
فأجابها : جزاك الله خيرا شكرا على مروءتك ونبل أخلاقك.
فأخرجت السيدة من نافذة السيارة مظلة سوداء كانت معها وقالت استعن بهذه حتى تبلغ المسجد...
فأخذها صاحبي شاكرا معروفها داعيا الله أن يسترها في الدنيا ،ويظلها يوم القيامة تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=24794