تعرقل الطريق

سهير الخفاجي               Monday 24-07 -2006

لم ولن يرهبنا ما حل بنا من الأعداء الإيرانيين من سجن وإعدام وتعذيب، سنظل نناضل حتى نعيد للعربي الأحوازي استقلاله وكرامته وإليكم هذه القصيدة:


تعرقل الطريق
القمع والسجن والإعدام والشنق
لمن أراد أن يعارض الرومانسية
تبادرون بالتمرد أيها الأعراب …إذا أردتم الحرية
وقيل لنا …إعلموا ثم إعلموا…
هذا الطريق ضوئه احمر….وللحفاة سيره اعسر
لن يُسمح السير في الممنوع يا عر…ومن مشوا سُلبوا
ولن ينال أهلهم غير التعاسة …
إذن حذاري يا عرب من السياسة
لكن ارهابهم …لما يفد ….فقد مشينا بدراسة
نصد من أراد السوء بالأحواز... بشراسة

الأحواز

[email protected]


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=2650