اليمن .. الشرعية التي خذلت أنصارها

ناصر صالح العبادي               Friday 22-07 -2016

المتعارف عليه في العالم اجمع ان التعامل مع إي انقلاب الذي يستولي على السلطة بالقوة لا يكون استعادة السلطة المسلوبة إلا بنفس القوه التي استخدمها الانقلابين لان هؤلاء لا توجد لديهم لغة إلا القوه .
والمثل يقول لا يفل الحديد إلا الحديد بمعنى ان الانقلابيين لا ينفع معهم إلا القوه وبالتالي لا يمكن أنها الانقلاب إلا بتدخل عسكريا لكن شرعيتنا الموقرة التي هي مدعومة عربيا ودوليا أصبحت شرعيه ضعيفة ليس من ضعف السلاح والرجال بل ضعف قياده شرعيه فالشعب قد ضاق ذرعا من هدا الوهن الذي أصاب قيادة الشر عيه فمن المعيب ان تظل تحاورهم كل هذه الفترة دون إي فائدة ولكل يعلم ان إي تسويه سياسيه لا يمكن ان يكتب لها النجاح بعد ان سقط ألاف الشهداء والجرحى ولا يمكن لأهالي الشهداء السكوت على من سفكوا دما أبناءهم واباءهم ولا يمكن القبول بهم أو التعايش معهم ويجب محاكمتهم جرى مغترفوه من مجازر وهنا ادعوا منظمات المجتمع المدني والمحامين برفع دعاوي قضائية ضدهم وفتح المحاكم في المحافظات المحررة بعد ان يئسنا من الشرعية من محاكمتهم حتى إذا ماتم التعاطف معهم دوليا وتم إسقاط العقوبات تكون هناك أحكام داخليه لأننا لم نفهم سر السكوت من قبل الشرعية والانقلابيين يعبثون بأموال البنك المركزي وأصبح الاقتصاد منهار والسيولة النقدية معدومة في البنوك .

وبالتالي ستكون هناك كارثة اقتصاديه علما إننا نسمع يوميا تصريحات لقادة الجبهات وقيادة وزارة الدفاع أنهم على أهب الاستعداد والجاهزية لدخول صنعاء في إي لحظه فقط منتظرين ساعة الصفر والأوامر من الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة فماذا بقي لك ياهادي والكره في ملعبك وبيدك واذكر بما فعله المخلوع صالح في 94عندما كان العطاس والارياني يتباحثان وقرار لمجلس الامن الدولي بوقف الحرب وجلب قوات دوليه ومنع دخول عدن حينها كنت أنت والمخلوع تكثفون من التمدد العسكري ع الأرض حتى دخلتم عدن وأصبح الأمر أمر واقع أمام المجتمع الدولي فلماذا لا تقوي قلبك و تعملها لصنعاء وتنقذ البلاد ويلات الدمار أم ان عدن بنت الخالة فلن ينتهي الانقلاب إلا بالقوة اعملها قبل ما يعملها الثعلب صالح ويقلب أنصارك إلا أعداءك حينه لا ينفع الندم يا هادي والله من وراء القصد.




تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=29296