جائزة سنوية للمبدعين العرب في مجالات الإعلام المختلفة

امتياز المغربي               Wednesday 22-11 -2006

أعلن الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي عبدالله الخميس أن هيئة الملتقى الإعلامي قررت تخصيص جائزة سنوية لتكريم عدد من الشخصيات الإعلامية العربية في مجالات مختلفة.وقال إنه نظرا لما يمثله الإعلام بكافة تخصصاته من أهمية كبرى في مجالات التنمية البشرية بجميع نواحيها, ودوره الكبير في نهضة الأمم والشعوب وتطورها, وكذلك ما يقدمه من دعم ومساندة لمشاريع التنمية والتوعية والعلم.
جاءت فكرة إنشاء جائزة الإبداع الإعلامي التي تهدف إلى تكريم شخصيات إعلامية بارزة في الوطن العربي ، تقديرا لجهودهم ودورهم الكبير في دعم مسيرة الإعلام العربي والنهوض به.

وأشار إلى أنه سيتم تشكيل لجنة محايدة لاختيار أسماء الشخصيات الإعلامية التي سيجري تكريمها كل عام في مجال من مجالات الإعلام المختلفة ، نظرا لما قدموه من مساهمات إيجابية ساعدت في خدمة الإعلام العربي، ولما قدمته من خدمات وجهد للعمل الإعلامي العربي .مؤكدا على أن الجائزة لا تخضع لأية توجهات فكرية أو سياسية ، ولا تتعاطف مع الفائزين لانتماءاتهم أو مواقفهم ، إنما تعتمد بشكل أساسي على عطائهم طوال السنوات الماضية ، وما خلفوه من أثر إعلامي عاد بالمنفعة والفائدة على الإعلام العربي ككل .

ونظرا لأهمية الدور الذي يلعبه الإعلام في الألفية الثالثة والذي يمتد إلى كل مناحي حياتنا المعاصرة ، فقد جاءت فكرة جائزة الإبداع الإعلامي التي تمنح في أي من مجالات العمل الإعلامي المختلفة ( التلفزيوني ـ الإذاعي ـ الصحافي ـ الإلكتروني – الإعلاني ) للمتميزين والمبدعين في الوطن العربي ، إضافة إلى أن الجائزة من الممكن أن تمنح لشخصيات عامة نظير مواقفها الإيجابية الداعمة للإعلام العربي.

وأوضح الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي أن الهدف من وراء منح هذه الجائزة هو تشجيع الشخصيات الإعلامية المبدعة والمتميزة ، تقديرا لمساهمتها في رقي العمل الإعلامي الرائد في الوطن وتكريما لعطائها وجهدها للسعي من أجل التميز والتطوير. وتسعى الجائزة إلى بث روح الحماس والمنافسة المهنية الشريفة بين العاملين في مجال الإعلام ( التلفزيوني ـ الإذاعي ـ الصحافي ـ الإلكتروني - الإعلاني ) وكنوع من التقدير والتكريم للجهود الإعلامية المتميزة .

وشدد على أن اختيار الشخصيات الفائزة يجري وفقا لمعايير مهنية بحتة ، واستنادا إلي القيمة الإبداعية التي يحملها المكرم من خلال نتاجه المتميز ، طريقة الطرح والعرض ، الابتكار والتجديد ، الموضوعية ، الدقة ، سلامة اللغة وصحة الأسلوب .وإن اختيار الشخصيات يتم بناء على إسهاماتها في أي من المجالات الإعلامية المختارة، وبما قدمته من عطاء وعمل للساحة الإعلامية ، أو ما خلدته من بصمات واضحة عادت على الأمة العربية بالمنفعة الكبيرة.

وقال الخميس : إنه سيجري تشكيل لجــان مختصة في مجالات الإعلام المختلفة تقوم باستعراض أبرز الشخصيات العربية وما قدمته من إسهامات ، وتتشاور عبر عدة اجتماعات لاختيار مرشح واحد في كل مجال .وأشار إلى أن حفل التكريم سيقام أثناء انعقاد فعاليات الملتقى الإعلامي العربي من كل عام يتم خلاله تكريم الشخصيات الفائزة ، ويتم قبله إعلان أسماء المكرمين، وأن هيئة الملتقى قررت أن تبدأ هذا العام أولى خطوات التكريم من خلال تكريم بعض الإعلاميين العرب خلال فعاليات الملتقى الإعلامي الرابع الذي سيقام خلال شهر أبريل المقبل في الجمهورية اللبنانية.وأشار إلى أنه في المرحلة الأولى سيكون الترشيح بالاختيار من خلال كل لجنة من اللجان, على أن يُطور لاحقا الأسلوب ليكون بتقدم الشخص أو الجهة لترشيح من تراه مؤهلا للفوز بالجائزة ، بدلا من عملية الاختيار.

[email protected]


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=3999