الخلافة وعد وفرض

عبدالعليم السلايمه               Tuesday 23-10 -2007

بسم الله الرحمن الرحيم
الخلافة وعد وفرض

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن سار على دربه واتبع طريقته بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
فإن الله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز :" {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55
إن الله سبحانه وتعالى في هذه الآية وعد عباده المؤمنين بالاستخلاف في الأرض كما استخلف الذين سبقوهم وأن يمكن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ، وهو دين الإسلام ، لأنه هو الدين الوحيد المقبول عند الله سبحانه ، :" إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ " وأن يبدلهم من بعد خوفهم أمنا .
ها نحن هذه الأيام نعيش في خوف شديد فكل إنسان مسلم يدعو لدينه يطارد من جميع أنظمة الكفر ، كما يطارد من جميع الأنظمة المتنفذة في البلاد العربية والإسلامية ، ويقال عنه بأنه إرهابي أو أصولي أو متطرف ، وسيأتي بعد ذلك بإذنه تعالى الأمن الذي ليس بعده خوف حتى نعبد الله مخلصين له الدين .
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" تكون النبوة فيكم ما شاء الله لها أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، فتكون ما شاء الله لها أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون ملكا عاضا فتكون ما شاء الله لها أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون ملكا جبرية ، فتكون ما شاء الله لها أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، ثم سكت "
وها نحن اليوم نعيش في ظل الحكم الجبري ، مما يعني أن الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة قريبة بإذن الله تعالى ، وهذا يتطلب منا العمل الدءوب لاستئنافها ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .
فإلى العمل أيها الأخوة الكرام أدعوكم لاستئناف الحياة الإسلامية بدولة الخلافة الراشدة الثانية القادمة قريبا بإذن الله تعالى فهو قد وعد ووعده حق ، ورسوله صلى الله عليه وسلم قد بشر وبشراه صدق ونور .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


[email protected]


تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=9298