منّْ علمني حرفاً!!!

أشرف المقداد               Monday 05-11 -2007

طالعتنا سيريا نيوز (الصحيفة الألكترونية التابعة لأبن طلاس) بالخبر التالي:"أب يسجن ابنته عشرة سنين في غرفة 2"3X!!!!!!
الأحلى من هذا الخبر التعيس هو....أن المعلقون...... الذين يسمح لهم بالتعليق بالطبع......كلهم وبدون استثناء استنكروا هذا العمل ال "لا" انساني ...لا وبل طالبوا بالاعدام وغيره من عواقب الأمور لهذا الأب المجرم ...اللا"انساني" وتساءل الجميع "كيف يحدث هذا في سورية
وفي هذه العصر؟............؟؟؟؟؟؟
العمى!!!!!!!شو الناس بطلت تشوف؟؟؟؟؟.... صمُّ ..بكمٌّ...ألا يفقهون؟؟؟؟
منّْ علَمَ هذا المجرم "مصلحته؟.....منّْ؟
نظام العائلة الرابض على صدورنا في الأعوام الأربعين الماضية
قد جعل من هذا "المعاملة" أمراً تقليدياً ...مقبولاً ....لا وبل "مطلوباً "
من "الشرفاء" من أبناء "الثورة"
"كل" معارض لهذا الحكم الفاسد قضى عشرات السنين في 2x 3قي ضيافة "ابو باسل" ثم الآن في ضيافة "ابو حافظ"
أتحدى هؤلاء الذين "علَّقوا"(علَّكوا) أن يكتب كلمة واحدة عن مصير عشرات الآلاف من أهلنا الذين "قضُّوا" عشرات السنين في حبس أبناء الأسد ثمَّ ليخرجوا الى القبر الذي ممنوع فتحه أو الى عناية طبية لا توجد لهم ليموتوا لاحقاً......
هذا "الأب" يجب أن يتصل به "آصف شوكت" سريعاً وأن يعرض عليه
مباشرة وظيفة "مساعد "في فرع فلسطين" لأنه قد أثبت للعالم كلُّه كيف أنه "لا قلب"لديه.... وأنه قادر أن يفعل في مساجين "عائلة الأسد" ما هو مطلوب منه من تسحيل وتمحين ..... "ليعلم هؤلاء "أبناء%&^&)*)الأدب ومن هو "الزعيم" وأن يكونوا مواطنين"صلحاء"
الله أكبر يا بلدي أما لهذالكابوس أن ينجلي؟؟؟؟؟؟؟




تم طباعة هذه المادة من موقع الركن الأخضر
http://www.grenc.com/show_article_main.cfm?id=9493