Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أنابوليس والصندوق الأسود
أحمد ابراهيم عبدالله الحاج الحلاحلة   Saturday 22-12 -2007

أنابوليس والصندوق الأسود الصندوق الأسود ارتبط بالطائرات التي تسقط وتتحطم ، وهو الذي يرشد المحققين الى أسباب سقوطها ، وهو الشاهد الوحيد الذي لم يرَ شيئاً (شاهد ما شفشِ حاجة) بل يسمع ويسجل ما دار بين طاقم الطائرة من حوارات ونقاشات وما بين الطاقم وابراج المراقبة في مطارات الإقلاع والهبوط ، وأنابوليس هي الطائرة التي قادها الكابتن جورج بوش ووزير خارجيته الدكتورة كوندا ليزا رايس مساعدة الطيار ،والمضيفان بان كي مون وتوني بلير ومعهم الركاب ممن حضروا المؤتمر ، وحقيقة الأمر فإن الطائرة انابوليس قد سقطت وتبين أنها كانت من ورق مقوّى عليه رسومات وكاريكاتيرات ، كانت تحلق في الأجواء وحادت عن هدفها ، ولم تكن تتحرك بالوقود بل بهبوب الرياح ويشدها الخيط الإسرائيلي متحكماً بمسيرها وتحليقها ، لذلك لم تحترق لدى سقوطها وارتطامها بصخرة الحقيقة ولذلك وبحمد الله نجا ركابها بدون وفيات ، بل إصابات خفيفة ومتوسطة لبعض ركابها من العرب في المقاعد الخلفية ، وصندوقها الأسود صودر من قبل قبطانها ولم نتمكن من الإطلاع على ما دار في المؤتمر من نقاشات وحوارات كعادتنا ، لكن دعونا نتوقع مهتدين بتجربتنا في مؤتمرات السلام التي عقدت من أجل قضية فلسطين ومعاهدات الصلح بين الفلسطينيين والاسرائيليين وبين الواقع الدولي الراهن والأسباب التي دعت لهذا المؤتمر وندير نقاشاً في المسرح السياسي وعلى شكل مسرحية.
الفصل الأول في البيت الأبيض
.......................................
جورج بوش : كونداليزا ألا تشعرين بأنني اقتربت من نهاية ولايتي ولم أحقق شيئاً يذكره الناس ، وفشلت بأن أكون مهماً في التاريخ كسياسي وقائد لإمبراطورية هذا العصر.
رايس : حقاً يا سيدي الرئيس لقد أصبت جزءاً من الحقيقة ، ليس هذا فحسب ، بل إن عهدك اقترن بالإخفاقات والفشل وسقوط الدولار ، وأرجوك أن تتحملني ، أنت أسوأ رئيس للولايات المتحدة منذ تأسيسها هذا ما يقوله السياسيون والنقاد.ولسوء حظي كنت من طاقمك النحس.
جورج بوش : إخص عليكِ يا كوندا ، ما كان أملي فيكِ يا شمطاء ، أنا خليت منك سيدة الولايات المتحدة يا عبده يا فحمه ، وهذا جزائي منك؟
رايس : أين الديمقراطية يا سيدي التي تتغنى بها وتقول عني عبده يا غبي ويا فاشل ، يخلف عليَّ إليّ علّمتك البروتوكولات ، بتتذكر يوم ما انزنقت في اجتماع الدول السبع وكتبت على ورقة تستشيرني بالذهاب للحمام وترك الإجتماع وسمحت لك بذلك وفكيّت زنقتك. ما إنتَ دايماً مزنوق وما بتستغني عنّي أبداً.
جورج بوش : طيّب بلاش نبهدل بعض خلينا نفكّر كيف نختم حياتنا السياسية بإنجاز تاريخي يخفف من فشلنا الذريع يا هبلة. فكري معاي ، فكري يا كوندا يا حلوة يا أمورة يا رفيقة دربي يا ننّوسة إنتِ.
رايس : أنا حكيت لك من زمان ، لكن إنت ما ردّيت عليّ ، وبتفكّر بس في العراق ونفط العراق من شان تكبِّر شركات أبوك النفطية ، وردّيت على ديك تشيني صاحب الشركات النفطية مثلكم.
جورج بوش : صدّقيني ما أنا متذكِّر ايش حكيتي قبل شويّة ، عيدي كمان ، أصلي أنا ذاكرتي ضعيفة ، وفهمي صعب
رايس :اسمع يا بشبوش : خلينا ندوِّ ر على جبهة ضعيفة ممكن اختراقها بسهولة ، ونحقق من خلالها إنجاز ، صراع طويل من 70 سنة ، ونستفيد من جهد الديمقراطيين اليّ بذلوه معاهم في كامب ديفيد ، ونقطف النتائج إحنا الجمهوريين ، منها بنبيّض وجهك ووجهي وبنحسِّن صورة الجمهوريين.
جورج بوش : صدّقيني لسّة ما أنا فاهم شو قصدك يا كوندا ، طيّب أنا لوني أبيض مش لازمني تبييض ، إنت ممكن تستفيدي وتصيري بيضة يا عبده. أنا عارف هذا حلمك من زمان تصيري بيضة مثل مايكل جاكسون بلدياتك.
رايس : فعلاً إنك يوم بعد يوم بتثبت غباءك ، يا أخي ركِّز معاي ، جننتني يا طبرة. إنت صعيدي وإلاّ خليلي وإلاّ طفيلي وإلاّ حمصاني والله احترت فيك. فعلاً إنك بوش ومُخّك فاضي وبوش أسم على مسمّى.
بوش : مهلك عليّ شوية شوية ، ايش بتقصدي ، فهميني وراعي ظروفي الصعبة في العراق وافغانستان وايران.
رايس : اسمع وركِّز معاي ، أكثر ناس إحنا بنمون عليهم وبنميل دايماً عليهم في هالزمان أبوعرب ، علشان هم أضعف جبهة أمامنا ، وايش ما نقلهم ما برفضونّا طلب ، وما قصّروا معانا لا في العراق ولا افغانستان ولا ايران ، شو رأيك نعمل مؤتمر نجمعهم مع حلفاءنا اسرائيل ونمشّي خطة كامب ديفيد ، الموضوع سهل وبسيط ، القاعدة والجدران أمامنا جاهزين بس ظايل السّقف ، وبندغط على ألفلسطينيين ، أكيد تندّموا على أيام كامب ديفيد ، والعقبة اليّ كانت أمامنا انزاحت ، ابوعمار مات ، والفرصة مناسبة نطبق كامب ديفيد. بندعوهم لمؤتمر وبنخلّص الموضوع في اسبوع اسبوعين إن طارت يا بشبوش.
جورج بوش : بصراحة أنا مش مقتنع بكامب ديفيد ، شارون شرحلي الوضع في 2004 وتفهمت اعتراضاتهم ووعدت شارون بعدم الضغط عليهم في هذا الموضوع. وبعدين صعب نهدّ السور ونزيل المستوطنات ، اليهود مظلومين مع العرب ، ملاحقينهم على قطعة هالأرض الصغيرة وهم عندهم أراضي واسعة بتستوعب كل الفلسطينيين ، وأرض الميعاد في الضفة الغربية مش في الساحل ، لازم ندعمهم من شان ينزل المسيح بعد قيام دولتهم ونسود العالم بقيادته يا هبلة ، إنت ما بتآمني بالكتاب المقدس العبراني؟ ونزول المسيح بعد قيام دولة اسرائيل في فلسطين (الأرض المقدسة).
رايس : نزول المسيح يا بشبوش حاجة في علم الغيب ، الله أعلم في زمانّا والاّ بعد زمانّا ، بس أنا زرت الأراضي المحتلة ، وشفت معاناة الناس ، وشفت الإرهاب الاسرائيلي (كلام بينّا ما بدّي يطلع أبداً بعدين بتهموني بمعاداة السامية وما بستقبلوني أنا عارفك ما بنبلّ في ثمّك فولة) اقرأكتاب جيمي كارتر ومعروف جيمي باطلاعه على الديانة اليهودية والمسيحية والاسلامية ، وشوف وجهة نظره في الصراع ، يا أخي اقرأ وطالع ، والله انت رئيس من القلَّة.
بوش : طيِّب يعني شو رأيك الآن ، بالك بنقدر نضغط على اسرائيل وتنفّذ كامب ديفيد؟
رايس : والله الضغط على اسرائيل صعب لأنك ما خلّيت إنّا سلطات ، لا كونغرس ولا برلمان ولا رأي شعبي من تصرفاتك المتهوّرة ، وبعدين الديمقراطيين مقبلين على انتخابات ومش ممكن يضحّوا بأصوات اليهود ويسمحوا بقرار بالضغط على اسرائيل، وكمان مش رح يخلّونا نستفيد من إنجازهم في كامب ديفيد ، وخاصة إنّو زوجة كلنتون احتمال كبير إنها تنجح في الإنتخابات المقبلة ، وتستغل خبرة جوزها في مفاوضات السلام في الشرق الأوسط وتحقق المعجزة ، وبعدين رح ينجحوا الديمقراطيون في الإنتخابات من سوء تصرفاتك وشعبيتك الزفت وانت عامل حالك ابو العرّيف.
بوش : شو رايك أتصل بالعرب واليهود هسّه عالحارك ، أعطيني التلفون ،
رايس : الله يقطعك ويقطع اليوم اليّ شفتك فيه ، هي الأمور بالسّاهل (دبّني تدبّك) ، بدّك بمكالمة هاتفية تعقد مؤتمروتحل صراع طويل ، هذا مع العرب ممكن بس مع اسرائيل مش ممكن يا نظوة ، خليني أعمل زيارات مكوكية للمنطقة ، واستطلع الأوضاع ، وأحط خطة للمؤتمر ، سقى الله وما هي خالصة فترة حكمك وارتاح من همّك وبلاك ، والله لأعتزل السياسة من أجلك يا ويست المتهوّر.
بوش : آخ لو تزبط الأمور معاي واصير بطل تاريخي يا كوندا ، والله لأهديكِ باخرة نفط (سي آي إف) (CIF))من نفط العراق مؤمنة تأمين شامل مع دفع اجور التحميل والتنزيل ,والشحن. وتعيدي بيعها للعراقيين بسعر 100دولار للبرميل ، شدّي حيلك وأنا مستنيكِ على أحر من الجمر ، شوفي بالنسبة للعرب موضوعهم سهل وبسيط ، بس إنت شدّي شويّة مع الاسرائيليين وفرجيهم العين الحمرة بحنّية بس لا تزعليهم وفي النهاية هم حرّين ، بس حاولي معاهم لعلّ وعسى يقبلوا. شارون الآن في غيبوبة ونتنياهو مش في السلطة استغلّي الوضع برئاسة أبو طويلة الهبيلة ( اولمرت).
الفصل الثاني في اسرائيل
...............................
رايس في المنطقة وفي اسرائيل ، أما بالنسبة لزيارتها للعرب فقد حذف نقاشها معهم لأغراض الرقابة والسرية في المعركة السياسية التفاوضية.
رايس : مرحبا حبيبتي ليفني ، شو أخبارك ، وكيف حبايبنا اليهود في وطنهم القومي ، إن شالله مرتاحين ومبسوطين
ليفني : أهلين كوكو ، ما شاء الله صايره أطول منّي يا زعرة ، ايش هالشياكة ، شو رأيك تعطيني شوية مسكارا أتكحل فيها ، أصلي مش لاقية مسكارا سودة في السوق.
رايس : تكرمي حبيبتي ، ومسحت بإصبعها على عيني ليفني. بس يا حبيبتي عايزة منك طلب صغير وأملي ما تفشليني وترديني خايبة ، وصدقي ما بشرب الويسكي إلاّ ما توافقي.
ليفني : اشربي اشربي أنا موافقة حبيبتي ، أنا عارف ظروفكم الإقتصادية صعبة ، ومش رح نطلب السنة زيادة على المنح اليّ بتقدموها إلنا ، ولا مساعدات عسكرية ، عندنا سلاح يكفينا سنين ، بس بدنا شوية فلوس لتمويل المستوطنات الجديدة في عاصمتنا الموحدة القدس. مهو نفط العراق تحت تصرفكم ، هو حد محاسبكم عليه.
رايس : مش هذا طلبي يا ليفي ، بصراحة مش عارفه كيف بدّي أبدا معك الموضوع ، أنا عارفه حساسيته عندكم ، بس ظروفنا الصعبة اضطرتنا وانتو حلفاءنا الإستراتيجيين وبدنا دعمكم من شان نواجه تحديات البرنامج النووي الايراني اليّ بهددكم انتو مش احنا ، والله كل هاللخة اليّ عملناها وتورطنا فيها في العراق من شان خاطركم ، ومتأملين توقفوا معنا هالمرة بس هالمرة يا ليفي يا حبيبتي. والله الاّ نساعدك في طموحك لتوصلي للحكم على حساب هالهبيلة اولمرت إذا تعاونتي معانا.
ليفني : حيّرتيني يا كوكو ، ايش طلبك يا عمري قولي قولي والله ما بردك خايبة إذا كان من صلاحياتي.
رايس : متذكرة يا ليفي مؤتمر كامب ديفيد بين الفلسطينيين والاسرائليين ، بصراحة إحنا ناويين نطرحه الآن ونطبقه ، مع شوية ضغط على الفلسطينيين إذا قدرنا نحدد الدولة بالجدار ، بس إذا أصرّوا لازم نراعي حلفاءنا العرب ونرجع لقرار 242 مع تعديلات على الحدود تمكنا من الإبقاء على المستوطنات الكبيرة في الضفة الغربية.
ليفني : ايش بدّي اقولِّك يا كوكو ، رخيص وطلب غالي يا حبيبتي. إليّ فات مات ، واحنا اولاد اليوم ، أنا بوافق على مؤتمر بس نبدأ المفاوضات من نقطة الصفر ، لأنو جدّ أشياء كثيرة على الواقع ، واتفاقية اوسلو ماتت مع رابين الله لا يرحمو ولا يبشبش الطوبة اليّ تحت راسه ، وكمان عرفات شرحه، إحنا بدنا نعيش بأفكار الموتى ، مش ممكن يا كوكو إنت فهمانة ومتعلّمة ومثقفة. أكيد هذي أفكار بوش الفوضوية ، أنا عارفه إنوّ رئيسك وبدّك تراعيه وتردّي عليه. بس خلينا نلاحق العيار لباب الدار. بنروح المؤتمر ، وبنجلس مع العرب ، إنما لا في محادثات جديّة ولا في برنامج زمني ولا في آلية لتطبيق قرارات المؤتمر نخليها للزمن.
رايس : طيِّب يا ليفي أنا شايفه اتفاقية كامب ديفيد مناسبة الكم ، ووافق عليها باراك وزير دفاعكم الحالي ، وبتوفر علينا جهد وبنخلص الموضوع في اسبوع او اسبوعين ويا دار ما دخلك شرّ.
ليفني : يا رايس يا حبيبتي عندنا مليون ونصف عربي ، وبعد سنوات بصيروا مثلنا في العدد ، ورح يلغوا يهودية الدولة ونذوب فيهم ، يا أختي الفلسطينيين بالرغم من هالقهر اليّ معيشينهم فيه نازلين يخلفوا زي الأرانب ، بتصدقي إنوّ في فلسطينية خلّفت خمس توائم في بطن واحد وعايشين، هذول بعيشوا عالصخر ، إذا بتلاقي مخرج نتخلّص منهم ويعيشوا في الدولة الفلسطينية بتكوني أنقذتينا من هالطوفان إليّ رح يكتسحنا في يوم من الأيام.
رايس : مازحة " أنا بقترح عليك تزوجو اليهوديات بفلسطينيين متجنسين بجنسيتكم من شان تزيدوا عددكم
ليفني : كوكو!! إنت ما بتعرفي إنوّ اليهودي لازم يكون من أب وأم يهودية 100% ، ولو كان ابوه او كانت أمه يهودية فقط فهو غير يهودي ولا نعترف بيهوديته ، وما بتعرفي إنوّ أجدادنا اليهود ما اعترفوا بالمسيح لأنو أبوه مش معروف ومش يهودي. عالحساب انتي فهمانه ومثقفة يا غبرة
رايس : طيب يعني شو النهاية يا ليفي ، الموضوع شاغل المنطقة كلها وبدنا نحط إلو نهاية ونقطة في آخر السطر.
ليفني : بنروح المؤتمر بشروط ، أول شرط ما في مفاوضات ولا إعلان خطة عمل و لا برنامج زمني للتنفيذ ، ثاني شرط يعترف الفلسطينيون بيهودية الدولة من شان نسحب الجنسية من العرب الاسرائيليين ويروحوا لدولتهم في غزة وأريحا وشوية من الضفة ، وثالث شرط حق العودة هذا في الأحلام ، ويكون مؤتمر علاقات عامة مع الدول العربية والجامعة العربية ، ونعتبر خارطة الطريق هي الأساس ، ولا مبادرة عربية ولا قرارارت الأمم المتحدة ولا زفت الطين. ايش جابرنا إحنا نتنازل ، الأراضي معانا ، وموازين القوى لصالحنا ، إحنا مش هبل ولا أغبيا ولا مغفلين يا كوكو.
رايس : والله كان أملنا كبير نخلص الموضوع ، بس ما باليد حيلة ، على أي حال بسلِّم عليكي جورج بوش ووصاني ما أشد عليكم كثير ، كل إشي قسمة ونصيب ، يكون مؤتمر خطب وعلاقات عامة وأنا شو بدوّ يجيني من وجع هالراس. ورح نعطي العرب وعد ببذل الجهد لإنهاء الصراع قبل ولاية بوش ، وتعالي بعدها لاقيني إذا بصير إشي ، وبعدين في حد محاسبنا على هالوعد ، مهو بوش الأب وعد في مؤتمر مدريد وراح الوعد مثل ما راح الّدخان بعد ما انطفت النار طيب اسمحيلي حبيبتي بدي أشوف السلطة الفلسطينية والعرب وأحاول معهم الحضور ، مهمة سهلة عليّ ويا ريت كل الأمم مثل العرب.
ليفني : ما تآخذيني حبيبتي ، كل إشي قسمة ونصيب ، بجوز تكون هالخبطة من نصيب هيلاري كلنتون في آخر ولايتها إذا نجحت مرتين في الإنتخابات يعني بعد حوالي 10 سنوات من الآن ممكن يصير دولة فلسطينية ، مهل على ايش مستعجلين.
الفصل الثالث في رام الله
...................................
رايس : سيادة الرئيس عباس ، أنت لازم توافق على حضور المؤتمر ، كيف يصير بحث لقضية فلسطين والرئيس الفلسطيني غايب ، يا أخي أحضر واطلب وعبر عن وجهات النظر الفلسطينية واحنا رح نعمل كل جهدنا نلبي ما نستطيع من طلباتك ، وإذا ما حضرت بحملك العالم المسؤولية وبصير فيك مثل ابوعمار ، يعني ايش بايدكم انتم ، ما انتو عايشين في أحشاء اسرائيل ، الكهرباء والماء والغذاء كله من اسرائيل.
عباس : اسمعي كونداليزا "إليّ ما تنازل فيه ابوعمار لا يمكن أتنازل أنا فيه ، يعني بدّك تمشي بجنازتي ، أنا رح أحضر المؤتمر على أساس القرارات الدولية ، والمبادرة العربية وخارطة الطريق ، حيث أن ما يختلف عليه أو ما يكون غير واضح في خارطة الطريق تكون مرجعيته للقرارات الدولية والمبادرة العربية. ورح ألقي خطاب وأذكر فيه المطالب الفلسطينية التي يقبل بها شعبي كحد أدنى ، قدمنا كثيراً من التنازلات وخطونا نحو السلام خطوات كثيرة والكرة الآن في الملعب الاسرائيلي". ما عندي أكثر ولا أقل من هيك. كلمتين ورد غطاهم.
باقي مشاهد المسرحية شاهدناه جميعاً على شاشات التلفزة ، ولكن ما دار في المؤتمر من نقاشات وحوارات وتحايا وسلامات يبقى في الصندوق الأسود الذي كان في طائرة أنابوليس لدى المخابرات المركزية الأمريكية CIA وكلنا يتشوق لما فيه من مشاهد وحوارات. ولا نجرؤ على توقع ما فيه ، إلاّ مشهداً واحداً أو مقولة واحدة للأمير سعود الفيصل وهي عدم مصافحة أو مفاوضة أو الحديث مع أيّ من أعضاء الوفد الاسرائيلي
...........................................................................................................................
نستطيع القول أن المؤتمر لم يعقد كما كان مخططاً له بسبب التعنت الاسرائيلي ، وأهم ما كان يزعج فيه هو نقطتان:
• ربط مفاوضات السلام بمرجعية خارطة الطريق ، مما يعني أنها ستجب ما قبلها من القرارات الدولية والمبادرة العربية ، وخارطة الطريق فضفاضة وعامة وقابلة للتلاعب اللفظي الذي تتقنه اسرائيل. تماماً كما جب قرار 242 عام 1967 قرار التقسيم في تشرين الثاني عام 1947 والذي أعطانا 44% من أرض فلسطين التاريخية واختزلت الى النصف في القرار 242 . ودليل ذلك المحاولة الأمريكية لطرح مقررات أنابوليس على الأمم المتحدة لإعتمادها ودعمها على أساس خارطة الطريق التي رفضتها اسرائيل ورفضت المحاولة الأمريكية وأنبتها عليها لإبعاد الجهد الدولي عنها لترك الضعيف مع القوي في صراعهما المحتدم.
• تنفيذ خطة السلام ارتبط بوعد شفوي في خطاب بوش وهو نهاية ولايته ، وهذا يخضع لمتغيرات دولية وحروب ربما يشنها بوش تخلق واقعاً ملحاً وطارئاً جديداً يتبوأ الصدارة في الأولويات الدولية ويجهض وعوده كلها ويخلق مناخاً لا يتناسب وينحرف لقضايا أخرى مثل مؤتمر مدريد الذي دعا اليه بوش الأب بعد الحرب على العراق ليمتص النقمة العربية كمروحة تهف على الشعوب العربية من سخونة عواطفهم تجاه أشقائهم من الشعب العراقي.
أما بالنسبة ليهودية الدولة فهذا لا يمكن قبوله من أي فلسطيني وعربي ومسلم ولا خوف منه ولا أحد يجبرنا على الإعتراف به.
وأخيراً أنابوليس كان بالنسبة لنا شراً لا بد منه ، وكان علينا الحضور ، ولكن ليس علينا أن نقبل بما لا نستطيع بلعه وهضمه ولم نخسر شيئاً إنما استفدنا من حضوره في وضع الجهد الأمريكي والنية الاسرائيلية في السلام على المحك. وإن غداً لناظره قريب ، ونأمل أن يخيب ظننا في الأمريكيين والاسرائيليين.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  لمصلحة من يُقتل الجنود المصريون

 ::

  حماية عذرية الفكر من سطو الأيدلوجيا المنغلقة

 ::

  الموت على أرض الوطن خير من النزوح واللجوء

 ::

  دروسٌ من عالم الحيوان-5- قصة الأسد والحمار والفأر

 ::

  وهل يملك الإخوان بديلاً غير الأسوأ ؟!

 ::

  تدوير الأنظمة الحاكمة في دول الربيع العربي

 ::

  دروسٌ من عالم الحيوان 4

 ::

  عندما يكون المنصب هدفاً لا وسيلة

 ::

  دروس من عالم الحيوان الجزء الثالث


 ::

  العراق..الفشل والحل

 ::

  الباب المغلق

 ::

  مولاي اوباما و مولاتي هيلاري

 ::

  جمعية الآباء الميتين

 ::

  مي سكاف عندما "تندس"

 ::

  لنا الله… الرحيل المر!

 ::

  الحج ليس سياحة دينية ..!

 ::

  قبل تعديل الدستور الجزائري: وعود لا تزال في ذمة الرئيس

 ::

  أنين الفرح

 ::

  جاسوس يهودي خدع الجزائريين بلحيته وورعه المصطنع 20سنة!



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  باللسان أنت إنسان

 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  'لا تخرج قبل أن تكتب سبحان الله'.. بسطاء في الفخ

 ::

  هاكرز سعوديون يخترقون حسابات مؤسس الفيس بوك علي مواقع التواصل

 ::

  الجزائر.. كما يصفها فرنسي سنة 1911

 ::

  أعمال السيادة وحكم القضاء الإداري بشأن جزيرتي تيران وصنافير

 ::

  ثلاثة تساؤلات حول دراسة الأمريكية والأونروا عن الفلسطينيين في لبنان

 ::

  العدوان الغربي على العالم الإسلامي

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 1

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً

 ::

  سلفية المنهج والممارسة السياسية

 ::

  كوكب الشيطان

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.