Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

مثلث التنمية
المهندس: هانى سويلم   Saturday 29-12 -2007

مثلث التنمية الاخلاق
*
من محيط مثلث التنمية( الاخلاق- الانتماء- حب العمل)
اقترب بحرص شديد وانا اتناول موضوع الاخلاق بيننا
فمن الاخلاق الا الفت الاخرين الى ذلك .. ولكن!!
ولكن هى دعوة بسيطة لأعادة اشياء جميلة فقدناها
ومن السهل استرجاع كل شىء جميل.
انظر معى الى جملة( عطف الكبير على الصغير و احترام الصغير للكبير)
ارجوك اعد قرائتها من جديد و لا تتسرع فى القراءة
اعرف انك تحفظها جيدا ولكن هل تعمل بها؟
حسنا.. اذا كنت تعمل بها فهناك الكثيرين الذين لايعملون بها,
ومن هنا علينا التوقف كثيرا ونقول:
لماذا لا يعمل بها الغالبية الآن؟
ولماذا اصبحت فجوة الاخلاق بيننا تئن بشر مستطر؟!
الست معى فى ان نعيد حلاوة الاخلاق الينا من جديد,
و البداية تبدأ فى كل بيت.. نعم من كل بيت.. من الخلية الاولى
حتى تجتمع جميع الخلايا فى منظومة جميلة متحلية بالاخلاق
فلو عرف الكبير كيف يعطف على الصغير
ولو عرف الصغير كيف يحترم الكبير؟
لو عرفنا ذلك لخرج الينا من كل بيت طوفان من الاخلاق الحسنة
تواجهك برقة و لطف وانت سعيد بها.
( انظر الى اليابان و اخلاق الناس بها)
عزيزى
ترى معى اننى اخترت جملة واحدة
(عطف الكبير على الصغير و احترام الصغير على الكبير)
فماذا لو اقترحت انت على ان اضيف الجملة هذة
(حب لأخيك ما تحب لنفسك)
..... وهكذا, لو اضفنا جميعا كل منا جملة فى الاخلاق
ووضعنا جميع الجمل امام اعيننا وفى قلوبنا وعملنا بها فسوف يكون لدينا
اكثر من سبعين مليون جملة نتحلى جميعا بها.
**
الانتماء
**
من محيط مثلث التنمية( الاخلاق- الانتماء- حب العمل)
تكلمنا عن الاخلاق وكيف ننميها
والآن جاء دور الانتماء
و الانتماءللشىء اى الرغبة فى التقرب الي الاصل الذى
تكونا منة,من ترابة, متضمنا الرغبة فى النهوض بة
و الانتماء يشمل فىداخلة الحب وحب الآخرين الذين يعطون
لكى يأخذوا فالحياة أخذ وعطاء(كما يقولون)
فلو شعر الطفل بحب الآخرين لة ينمو وفى داخلة حب للجميع
(حب امة وابية) حب لمن مد الية يد المساعدة وهو صغير
فاذا ما صار رجلا كانت لدية الرغبة فى ارضاء الجميع
اى ان تشبع الذات بالرضا سوف يضفوا على الجميع بالخير
(ازرع خيرا تجنى خيرا)
انظر الى الخلية فى جسم الانسان, اذا اعطيناها الغذاء الصحى
سوف تنمو وتكون مصدر خير للخلايا الاخرى وينمو العضو
وتنمو الاعضاء فى هرمونية بديعة صنعها اللة
وعلينا ان نصون هذة الخلية جيدا لكى تنمو وتعطى فى انسيابية
داخل المجتمع.
هكذا نحلل ببساطة , وهكذا خلق اللة الكون ولم يع بذلك
و الكون فية كل متطلبات الحياة الجميلة
فلماذا لا يعطف الكبير على الصغير؟!
ولماذا لا يلتفت الغنى الى الفقير, فاذا نظر الغنى الى الفقير
تحل جميع المشاكل الموجودة ,لان اللة خلق كل شىء
وامر الغنى باعطاء الفقير لان الفقيرلة حق فى ذلك
فلكى ننمى الانتماء علينا ان نشعر بالحب المتبادل مع الجميع
مع توفير ضرورات الحياة من غذاء سليم غير ملوث
ومياة نقية نصونها كما فعل اجدادنا الفراعنة
فمن ضمن وصاياهم لنا(لا تلوث النهر)
كل ذلك سوف يعود علينا بالصحة التى نستثمرها فى العمل
وذلك لزيادة الانتاج.
فاذا ما فرغنا من العمل بأخلاص علينا ان نعود الى
سكن صحى محيط بالاشجار و الزهور لما فى ذلك
من تأثير كبير على الحالة النفسية و الجسمية للجميع
وهذا استثمار آخر للبشر
اما الاستثمار الأخير فهو العلاج الجيد
وهذا العلاج يبدأ بالحب, بأشعار المريض بأنة شخص
مرغوب فية.. مهم كعضو فى المجتمع محاط بالعناية الصحية الفائقة
من الجميع, حتى تعود الية صحتة فيرجع الى عملة ولدية رغبة
شديدة فى رد الجميل وذلك بالعمل باخلاص.
انا لا اتحدث عن المدينة الفاضلة
بل اتحدث( بالمصرى) عن ضرورات الحياة.
***
حب العمل
***
عندما تلتوى البديهيات برفق يستطيع الانسان ان يصرخ
اما التواء البديهيات بشدة.. لايستطيع الانسان ان يصرخ
فقد اغمى علية!
من داخل مثلث التنمية( الاخلاق- الانتماء- حب العمل)
توجد هناك ركيزة اساسية للتنمية و اعنى بها حب العمل
ودائما ننظر للاسباب, فاذا نظرنا الى المدرسة نجد انة تلقى تعليمة
الجاف يصب فى الرؤوس مباشرة دون بحث او تنقيب للمعلومة
و نلاحظ انة بعدت عنا التربية بجميع انواعها( الدينية- الرياضية-
الفنية- القومية), ومن هنا تدهورت الاخلاق وقل الانتماء
وبنظرة سريعة نجد انة دخل الكلية( الغلط ) بعيدا عن ميولة
وذلك حسب مجموعة و التنسيق فكيف يكون التفوق فيها؟!
و النتيجة فتور فى العمل فى وقت نحتاج فية لمزيد من الانتاج
ونقطة اخرى انة ادى امتحانة فى علوم نظرية و الغالبية العظمى
تفضل دراسة العلوم النظرية عن العلوم العملية
( اى الكل يدخل ادبى ارحم من علمى)
وذلك لانة لم يجد اليد التى تحببة فى العلوم العملية
وهذا اتجاة غير مرغوب فية لان الامم تتقدم بجناحى العلمى و الادبى
اما عن العامل, فيفضل و بشدة ان يكون فى المكان المناسب بالاجر
المناسب الذى يوفر لة حياة سعيدة(عذاء- سكن- علاج- ادخار)
نعم ادخار!!
وهذة هى العناصر الاساسية المطلوبة فى كل مكان وزمان
الاخلاق- الانتماء- حب العمل

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  التعاملات المالية فى الاسلام

 ::

  ظاهرة جديدة

 ::

  عليهم السلام جميعا

 ::

  كفة الميزان الراجحة

 ::

  الهجوم الكبير

 ::

  النهر ... وموارد اخرى

 ::

  شريط الانباء

 ::

  اليورو ... وانا

 ::

  خواطر من بعيد ... تقربنا


 ::

  نحو خطاب إسلامي مستنير

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  30 ألف حالة إجهاض في تونس خلال 2006

 ::

  هل هناك طرق للبحث عنه؟ الحب بعد الزواج.... «خرج ولم يعد»

 ::

  سوريا الجرح النازف في خاصرة الوطن

 ::

  ما السودان؟ ومن هم السودانيون؟

 ::

  درس في الدين الإسلامي لمحمد مرسي وجماعته

 ::

  تاريخ الصّهيونيّة والصّهيونيّة المسيحيّة: الجزء الرّابع؛

 ::

  الأمة العربية .. إلى أين ؟

 ::

  إقتحموا الحدود، فالبشر قبل الحدود



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مراجعات الصحوة والعنف... قراءة مغايرة

 ::

  العقرب ...!

 ::

  تكفير التفكير.. الصحوة والفلسفة

 ::

  أين ستكون بياناتك بعـد مليـــون سنــة؟

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.