Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الآعيب النظام المصرى المكشوفة
وفاء اسماعيل   Wednesday 06-02 -2008

الآعيب النظام المصرى المكشوفة وأبت الفرحة ان تدخل قلوبنا

** عندما كتبنا ان اهل غزة تم فك الحصار عنهم وكسرت الحواجز والحدود من جانب نساء غزة وشرفاء مصر وليس بفعل قرار سياسى ولا انسانى من صاحب القلب الرحيم مبارك .. اندهش بعض الناس المغيبيين (والمخدوعين فى مصداقية النظام المصرى) وأصروا على ان قرار مبارك باستمرار فتح معبر رفح بمثابة ( ضربة معلم ) هلل له البعض واعتقد ان ضمير حاكمنا المبجل قد استيقظ وأثرت فيه كلماته التى أعلنها من على منبر ( دافوس ) حين قال :( لن نسمح بتجويع الشعب الفلسطينى ) .. ولا أخفى على السادة القراء اننى لم أشعر بالارتياح لهذا القول وشككت فى الأمر ورغم هذا قلت لنفسى ربما شاء الله ان يجعل مأساة أهل غزة سببا فى تحريك الضمائر التى صمتت وخمدت على مدى عقود أمام جرائم العدو الصهيونى .. ربما المحن والمآسي توحد مشاعرنا وتدفعنا الى وقفة عز وشرف لنصرة اهلنا فى غزة .. وبدأت أهدأ من شكوكى وأميل الى استباق حسن النوايا فيمن يتباكى على عذابات اهالى غزة (مع شىء من الحذر) .. حتى كانت المفاجأة التى فجرت بداخلى كل شحنات الغضب من جديد لأدرك اننا نحن الشعوب بنظر حكامنا مجرد لعبة وقطع شطرنج يتلاعبون بنا وفقا لمصالحهم وان جراحنا ورغباتنا وعذاباتنا ومآسينا لا تعنيهم من قريب ولا من بعيد .. لا يعنيهم موتنا ولا حياتنا .. لا يعنيهم جوعنا ولا إشباعنا .. يضحكون علينا بشعارات كاذبة .. يخدعوننا بتصريحاتهم الجوفاء .. يتآمرون علينا كلما دعت مصالحهم الى ذلك .. اللعبة السياسية القذرة تتحكم بمصائر الشعوب .. أقوالهم تنفيها أفعالهم ..فكيف بالله عليكم أقنع نفسى وعقلى ان هؤلاء يستحقون منا الولاء والطاعة ؟ كيف أبايع وانتسب لمخادع يخدعنا ويراوغ ويقايض بمصائرنا ؟ هل المبادىء تتجزأ يا حاكمنا العظيم يامن اعتبرك البعض رمز للشعب المصرى ؟



** فى البداية كنت اتصفح موقع ( حزب العمل الاسلامى ) للاطلاع على آخر اخبار اهل غزة واذا بى أقرأ هذا الخبر ( قام وفد من نواب كتلة الإخوان المسلمين بمجلس الشعب مساءً الأحد 27/1/2008 بالتوجه عقب الجلسة العامة لمجلس الشعب إلى مدينة العريش للوقوف على أسباب منع القوافل الطبية و الاغاثية لسكان غزة التي أرسلتها جماهير الشعب المصري ، وضم الوفد كل من المهندس صبري خلف الله ( نائب الدائرة الأولى بالإسماعيلية ) ، و المهندس ابراهيم ابو عوف ( نائب دائرة منية النصر بالدقهلية ) ، و الأستاذ محمد كسبة ( نائب دائرة فارسكور بدمياط )، والدكتور حمدي إسماعيل (نائب الدائرة الثانية بالإسماعيلية) وفى تصريحات صحفية للمهندس صبري خلف الله أكد أن قوافل نقابة الأطباء و الصيادلة و القوافل الشعبية التي نظمها أعضاء مجلس الشعب تم منع دخولها للعريش ومن ثم الى رفح منذ أمس ولم تستطع اى شاحنات اغاثية للدخول مشيراً الى ان عدد كبير من القوافل واقفة إمام كوبري السلام ـ الرابط بين غرب و شرق القناة ـ لم تستطع الدخول . مضيفاً ان الشاحنات التى اجتازت الكوبري تم إيقافها على مدخل مدينة العريش و تم إنزال السائقين و المرافقين لهذه القوافل كما تم اصطحابهم إلى أقسام الشرطة و اخذ بطاقاتهم و تليفوناتهم المحمولة . ثم أطلق سراح البعض و البعض الأخر مازال فى أقسام الشرطة حتى الآن .



واليكم رابط الموقع الذى نشر الخبر :

http://www.el3amal.net/news/news.php?i=15265

** اتصلت بالنائب المهندس صبرى خلف الله فى نفس يوم نشر الخبر فى تمام الساعة الواحدة صباحا للتأكد من صحة الخبر واذا به يؤكد لى كل ما نشر فى موقع حزب العمل الاليكترونى كما أكد لى وجودهم بالفعل عند كوبرى السلام بإنتظار السماح لهم وللقوافل الاغاثية بالدخول الى رفح لإيصال المساعدات الإنسانية الى المعبر حتى تصل الى مستحقيها من اهالى غزة ..وأكد لى ان لا رجال الداخلية ولا أمن الدولة لديهم الصلاحية للسماح لتلك القوافل بالمرور وانهم أكدوا جميعا انها (أوامر عليا )

فبالله عليكم كيف لى ان أصدق الأقوال والتصريحات التى خرجت على لسان صاحب الأوامر العليا انه لن يسمح بتجويع الشعب الفلسطينى بينما هو من يمنع وصول المساعدات الإنسانية التى هى من قوت الشعب المصرى وليس من خزينة صاحب الأوامر العليا بل ويمعن فى حصار اهل غزة واهل العريش ورفح معا ؟

هل صدرت الأوامر العليا من تحت الطاولة بتشديد الحصار على اهل غزة بدلا من قيام اسرائيل بهذا الأمر ؟ هل صدرت الأوامر العليا ان يقتل اهل غزة ويمنع عنهم الدواء والغذاء بيد مصرية بدلا من اليد الصهيونية ؟ وما الفرق بين الأوامر العليا الصهيو- أمريكية والأوامر العليا المصرية ؟ أم ان الأوامر المصرية تطبيقا وتنفيذا وتدعيما وتأييدا للأوامر الصهيو- أمريكية ؟

** وعندما سألت النائب المهندس صبرى ماهى مبررات عناصر الداخلية وامن الدولة فى منع تلك القوافل من المرور الى غزة قال ان مبرراتهم هو خوف النظام من تمركز الفلسطينيين فى سيناء واحتلالها وبناء مستوطنة فيها كما يروج الصهاينة وخوف النظام من عملية اجتياح الصهاينة لغزة !!!!! واذا كان الأمر كذلك فلما لا يسمح بدخول المساعدات إليهم فى القطاع ؟ او لماذا لا يتم تنظيم عملية دخول الفلسطينى الى رفح او حتى الى العريش ومن ثم عودته مرة آخرى الى القطاع ؟ او تقام منطقة حرة تمد القطاع بكل احتياجاته من غذاء ومياه ودواء او وقود ؟ انها مبررات غير مقبولة امام حجم الكارثة التى يعانى منها القطاع ..وأكاذيب يروج لها الصهاينة ( وهم أعجز من ان يجتاحوا القطاع ) وادعاءات باطلة يدعيها النظام المصرى ليبرر لنا خضوعه واستسلامه لإملاءات الصهاينة والأمريكان الذين ساءهم فك الحصار ولو لأيام عن غزة وساءهم تنفس اهالى غزة بعض من نسائم الحرية بعد طول معاناة .. ورغم التهليل والتطبيل والتزمير لقرار النظام المصرى بفتح معبر رفح ومنع تجويع الشعب الفلسطينى و منذ البداية استشعرنا انه اضطر لذلك امام زحف اهالى غزة نحو الحواجز وكسر القيود وامام الغضب العارم الذى اجتاح كل فئات الشعب المصري منددا بالحصار وامام ظهور اسرائيل بوجهها القبيح التى سمحت لنفسها بمحاصرة شعب بأكمله والتخطيط لإبادته ..وامام صورة النظام المصرى المستسلم لهؤلاء الصهاينة والمشارك فى الحصار بشكل مباشر وعجزه عن منع التدافع الفلسطينى والتوافق الشعبى المصرى الداعم لغزة ..امام كل هذا اضطر ان يعلن ان قرار الفتح وفك الحصار كأنه قرار نابع من ايمانه بعدالة الحق الفلسطينى فى رفع الظلم عنه (وهو ادعاء باطل ) واراد اللعب بالورقة الفلسطينية من جديد لتخفيف الضغط الشعبى عليه وعلى حكومته فى الداخل لإلهاء المصريين عن مشكلة الغلاء الفاحش التى حركت الشارع المصرى ودفعته للتظاهر والاحتجاج والاعتصام فى كافة المدن والقرى المصرية والهائه عن كافة المشاكل الداخلية من فساد وفقر وجهل ومرض وبطالة وتقييد للحريات والاعتقالات المستمرة وعجزه وعجز حكوماته عن تسيير الأمور لصالح الشعب المغلوب على أمره .. للمرة الألف يحاول النظام المتاجرة بمعاناة ودماء الفلسطينيين والآلام الشعب المصرى ويتلاعب بنا كما لو كنا اغبياء فأمعن فى استغبائنا وبدلا من المشاركة فى حصار غزة وفقا لتوجهات سيد البيت الابيض والكنيست الصهيونى بصورة مباشرة عمد الى حصار اهل غزة واهل العريش معا ( بطريقة ملتوية ) بمنع وصول الامدادات الى كليهما . ان استغباء الشعوب والتلاعب بمشاعرها والالامها اصبحت هواية النظام فى مصر .. للاسف النظام المصرى سيظل هكذا طالما يجد من يصدق أقواله ويتغاضى عن أفعاله التى تتناقض مع تلك الأقوال .. وطالما يتمتع بحاشية لا تتوانى فى رسم الخطط له وتوجيهه للوجهة التى تخدم مصالحهم هم ومصالح اسيادهم .. وعلينا فقط ان ننظر الى ملامح المؤامرة اللانسانية لتحويل انظار المصريين الى وجهة اخرى غير وجهة دعم ومساندة الفلسطينيين وتبدأ ب :

1 - تصريح الدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية وعضو مجلس الشعب نقلا عن صحيفة المصريون الاحد 27 – 1 – 2008 م (عن اكتشاف فلسطينيين كانوا يرتدون الأحزمة الناسفة في شبه جزيرة سيناء، وضبط 30 فلسطينيًا في محافظة بني سويف تمكنوا من الدخول ضمن عشرات الآلاف الفلسطينيين الذين عبروا إلى الأراضي المصرية منذ يوم الأربعاء الماضي.) تصريح يصدر من رجل دولة يحاول به الإيحاء للشعب المصرى ان فتح الحدود بيننا وبين الفلسطينيين يهدد الأمن القومى المصرى ليثير مخاوف المصريين من (الفلسطينى الارهابى ) الذى تكالبت عليه كل دول العالم لانه يتصدى لمحتل صهيونى ..ولكسب تعاطف الناس السذج مع موقف مبارك الذى كما يروج البعض يتخذ قرارات من شأنها حماية مصر من الأخطار وحماية الشعب المصرى من خطر جيرانه الفلسطينيين وفى هذا التصريح المسموم تمهيد لغلق المعبر مرة اخرى وإعادة الحصار بقرار من الرئيس .

2 - وايضا فى صحيفة المصريون ( اكد وزير الخارجية المصرى أبو الغيط بعيد اجتماع عقده مبارك أمس مع مجموعة من الوزراء المعنيين في الحكومة لبحث الموقف على الحدود إن ما بين 10 و12 من عناصر شرطة مكافحة الشغب و26 من حرس الحدود أُصيبوا نتيجة الأعمال التي قامت بها العناصر الفلسطينية خلال اليومين الماضيين في منطقة الحدود مع غزة. وأضاف أن جميع الجرحى نُقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم وأن بينهم ضباطا كبارا وأن جراح البعض خطيرة لدرجة كبيرة جدا. وقال أبو الغيط : "إن هذه الاستفزازات تسبب لنا القلق وإنه يتعين على إخوتنا الفلسطينيين أن يعلموا أن القرار المصري باستضافتهم وتخفيف معاناتهم يجب ألا ينتج عنه تعريض حياة أبنائنا في القوات المصرية للخطر.) حياة ابنائنا تتعرض للخطر يا سيادة وزير الخارجية من دخول الفلسطينيين ؟

الم تتعرض للخطر من قبل ومازالت على يد الصهاينة الذين قتلوا جنودنا على الحدود الفاصلة بيننا وبينهم ؟ كم جنديا مصريا قتل بيد هؤلاء الصهاينة حتى يوم ؟ ألم يكن اخرهم فى

3/01/2008 في حادث أمني لافت على الحدود المصرية مع الكيان الصهيوني، عندما أمطر جنود الصهاينة منازل عائلة بدوية مصرية في سيناء، مما أدى إلى مقتل شخص واحد، بحسب سكان قاطنين في المنطقة. وقال أحد البدو المصريين المتواجدين في المنطقة إنّ جنوداً من جيش الاحتلال متمركزين في برج مراقبة معبر على الحدود بين مصر والكيان الصهيوني أطلقوا النيران علينا من مدافع رشاش ثقيلة، وذكر شاهد العيان أنّ أحد السكان أصيب أثناء تواجده داخل منزله قرب معبر كرم أبو سالم، أثناء استعداده للذهاب إلى عمله بمدينة رفح المصرية، ثم استشهد، بعد نقله للمستشفى. ؟ وعشرات من الجنود المصريين قتلوا على يد الصهاينة ولم نسمع من احد أفراد النظام ان الصهاينة يهددون الأمن القومى المصرى !!!!!

تصريح ابو الغيط هو ايضا محاولة لتضليل المصريين لتوجيه بوصلة العداء باتجاه الفلسطينى فى غزة لو عبر منها الى رفح او العريش ...هذه هى ثمار اجتماع مبارك بمجموعة وزرائه ومستشاريه ليخرج كل منهم يؤدى دوره المرسوم له بالاعلا م لتضخيم حجم الخطر الذى سيلحقنا من جراء فتح معبر رفح وفك الحصار رغم ان الاستفزاز الذى يتحدث عنه وزير الخارجية ابو الغيط لم يكن من الجانب الفلسطينى كما شاهدنا على البث الحى المباشر بل من جانب عناصر الأمن التى أمسكت بالعصى وخراطيم المياه .. فهل نكدب أعيننا ونصدق هؤلاء الذين لم يرعوا الله فى شعب وقع بين مطرقة المحتل الصهيونى وسندان النظام المصرى ؟

3 - وفى احد المواقع التابعة لأحد الأحزاب المحسوبة على النظام المصرى اعلن يحذر من إنتهاك السيادة المصرية وإقامة وطن فلسطينى بديل على أراضى مصرية ..!!!!

4 – فى احد البرامح الحوارية بقناة المحور ناقشت كيفية تعدى الفلسطينى على السيادة المصرية وادعى احد ضيوف البرنامج من ان الفلسطينى رفع علم بلاده فوق مدينة الشيخ زويد فى ايحاء متعمد الى انتهاك الفلسطينى للسيادة المصرية وتهديده لامن مصر .

يا الله كم نحن قساة القلوب .. أغبياء لا قدرة لنا على التمييز والفهم .. هل الفلسطينى اصبح هو الطرف الذى ينتهك السيادة المصرية ؟ هل الفلسطينى اصبح هو الخطر الذى يتهدد امن مصر ؟ هل الفلسطينى العربى هو من لابد ان نتصدى لاطماعة فى ارض مصر ؟ بربكم ماذا نفعل امام هذا الغباء والإستغباء ؟ ماذا نفعل امام هذه الحقارة والقساوة ؟ لقد عز على هؤلاء المنافقون المتسلقون ان يحظى اهل غزة بتعاطف الشعب المصرى .. فماذا نفعل امام هؤلاء سوى التوجه الى الله بالدعاء لكشف الاعيبهم ومؤامراتهم ؟

بالله عليكم توقفوا عن الاعيبكم هذه وكفانا ما نلقاه على يد العدو .. الا يكفى كل دماءنا وعذاباتنا وقهرنا وظلمنا ؟ هل اصبح الفلسطينى هو العدو المحتل الذى نخاف منه دون اسرائيل ؟



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  كشف المستور لم يكن مستورا ..ولكننا أغبياء !!

 ::

  رسالة إلى ملك ملوك أفريقيا والعرب

 ::

  بركاتك يا شيخ اوباما!!! من اجل عيون اوباما افرج عن ايمن نور !!!

 ::

  غزة تحترق يا أصحاب العمائم الدينية .. أين أصواتكم ؟

 ::

  عز على المالكي ان يخرج من رحم العراق عراقي يقذف بحذائه فى وجه بوش

 ::

  الفرق بين رمية ابن لادن وبن الزيدى كالفرق بين الحادي عشر من سبتمبر والرابع عشر من ديسمبر

 ::

  وهل الأديان اختلفت لكي تتحاور ؟ ليس حوار الأديان ...بل حوار الساسة الشجعان !

 ::

  القوة يا شيخ قرضاوى !!! الشعوب بحاجة لملأ البطون اولا قبل العقول !!

 ::

  مجتمع التكامل لا مجتمع صراع الأضداد!!! انا ضد الديمقراطية قلبا وقالبا ومع التكامل قلبا وقالبا !!!


 ::

  العراق..الفشل والحل

 ::

  الباب المغلق

 ::

  مولاي اوباما و مولاتي هيلاري

 ::

  جمعية الآباء الميتين

 ::

  مي سكاف عندما "تندس"

 ::

  لنا الله… الرحيل المر!

 ::

  الحج ليس سياحة دينية ..!

 ::

  قبل تعديل الدستور الجزائري: وعود لا تزال في ذمة الرئيس

 ::

  أنين الفرح

 ::

  جاسوس يهودي خدع الجزائريين بلحيته وورعه المصطنع 20سنة!



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  باللسان أنت إنسان

 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  'لا تخرج قبل أن تكتب سبحان الله'.. بسطاء في الفخ

 ::

  هاكرز سعوديون يخترقون حسابات مؤسس الفيس بوك علي مواقع التواصل

 ::

  الجزائر.. كما يصفها فرنسي سنة 1911

 ::

  أعمال السيادة وحكم القضاء الإداري بشأن جزيرتي تيران وصنافير

 ::

  ثلاثة تساؤلات حول دراسة الأمريكية والأونروا عن الفلسطينيين في لبنان

 ::

  العدوان الغربي على العالم الإسلامي

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 1

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً

 ::

  سلفية المنهج والممارسة السياسية

 ::

  كوكب الشيطان

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.