Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

يا أيها الفلسطيني
د. محمد ناصر الخوالده   Monday 08-12 -2008

- 1-
يا أيها الفلسطيني ...
أنت في السجنْ ...
هل قيدّوا
روحك العندليب ؟
ربطوا بالسلاسل
أفراس أحلامك الطائشه
وادّعوا أنهم أنقذوك
وفكوا قيودك
من كأس خمر !!
فما أضيق السجن
ما أوسع الكأس !!
انّ احتراق الحشا والضلوع
ليس من لهيب الظمأ
المتأجج فيك ...

_ 2 _

يا أيها الفلسطيني ...
كلّ شيء يهون
أمام زئير السيوفِ
على بعضها الآن ...
ماذا تخبىء للضربة القادمة
سأنازل في البدء نفسي
اختبارك نفسك
أصعب مما ستعرف في الآخرين !!
وأسابق ضربة سيفي ،
بما يتبادر منيّ
لشل انتباه الضحيّة
إن القتيل
يموت من الرعْب ...
قبل التقائه بالضربة القاتلة !
وأخطّط .. . كيف سأمسك موجي
من الاندفاع
إذا شدّني شاطىء
الزهور المقدرة ... لقتال
سأصبح فيه القتيل !!
وأفك أسار الأيائل
من براثن الخوف ...
ليس البطولة
كيف تقاتل
بل كيف تخرج ، حياً من المعركة

- 3 –

يا أيها الفلسطيني ...
أي وعْد
يعيد البلابل
للقفص الآن
بعد انطلاق الجناح ؟
كيف أعطيت وعداً ؟
أما كنت تخشى
انزلاق الحياة
على قشرة المعركة !!
من يواصل تركيز ساقية
في بركة النار
قبل ارتكاز المواعيد ؟
هل كنت في " زلقة القولِ ... ؟ "
أم ثقة من حديد
لبست دْرعَ صاحبها ؟
شربة من رحيق البقاء
تحْصنّ روحك
ضد وباء الردى ؟
كيف أعطيت وعداً
أما خفتَ من طعنة الظهر ...
في زمن كثر الطعْنُ
فيه وراء الظهور ؟
طعنة خائبة
حين تبحث عن مستقرّ ،
وليس سوى هامة الاوفياء !
كبوة من حصان ؟
وحصانك ليس ( حصانك )
وكيف توحدتما ؟
هل تداخل روح حصانك
في روحك الآن
حتى يؤمّن فيك النجاةَ من التهلكة ؟
أنتَ وحدك
كنت تقاتل
كي لا تكون القتيل
يا لهذا الثبات الأصيل
نسيتْ كرة الأرض دورتها
أخذت منك ساقيك
في وقفة شامخة
وترجّل من قيد عقربه
الزمنْ ...
يا معلمنا ...
أنت علمتنا
" كل شيء يكون "
ولا مستحيل
.... أمام انتصار الوطن .
*****

محمد ناصر الخوالده

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  قصائد الشاعر إبراهيم طوقان

 ::

  في ذكرى انطلاقة فتح الخامس والأربعين، عودة إلى روح فتح.

 ::

  الدور المشؤوم للتدخل الأمريكي في العالم الإسلامي .

 ::

  قطعة القماش بيضاء رغم أنف الساحر الدجال

 ::

  الشعب الفلسطيني الذاكرة ، والتنظيمات الفلسطينية.

 ::

  القدس عاصمةُ السَّماء ..

 ::

  يا هالة الفتح ... يا ثورةَ القدرَ الساري

 ::

  الولايات المتحدة وتشجيع الديموقراطية ؟!

 ::

  اسرائيل وأمريكا تختنقان


 ::

  أين ستكون بياناتك بعـد مليـــون سنــة؟

 ::

  حول المسألة النووية

 ::

  لكي لا ينخر التعصب المذهبي جسد الأمة

 ::

  لكي لا يتحول البترودولار..إلى ظاهرة استهلاك إفسادي في أقطار الخليج العربي

 ::

  الصداقة فى القرآن

 ::

  هرولة الاربعين حرامي... مثالهم رياض منصور

 ::

  ثلاثة كتاب يسرقون بحثا للدكتور محمد عبد الرحمن يونس،وينشرونه في مواقع مختلفة

 ::

  أزهار رمادية للربيع العربي

 ::

  أنت "ساقط".. يا بشار"القط"

 ::

  نوارس الشاطئ لا تضل أعشاشها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.