Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أنا القدس وأنت
بهاء رحال   Monday 19-10 -2009


هي ليست المحاولة الأولى كما أنها ليست الأخيرة التي يتدافع فيها قطعان المستوطنين بسوادهم عند بوابات القدس العتيقة يحملون أبواقهم ويهرولون بجدائلهم كالدببة ، بأيديهم كتب مزورة فيها دعوات لإقامة هيكل لم يكن هنا عبر التاريخ، وجنود مدججين بالأسلحة وأدوات القتل ينتشرون في كل مكان يعتلون الأسوار والجدران ، يبحثون عن فرصة كي يقتحموا باحات المسجد لتسهل عملية دخول الحرم القدسي الشريف من قبل المجموعات اليهودية المتطرفة التي احتشدت منذ يومين على المداخل الرئيسية ومن خلفها حكومة اليمين المتطرف التي تسعى لتحقيق ذلك الهدف من خلال توفير الدعم الأمني والمالي والغطاء السياسي لهذه المجموعات اللعينة التي تريد هدم المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة وبناء ما يسمى بهيكل سليمان الجديد بعد الهيكل الذي يزعمون انه هدم و الذي لم يعثروا على حفنه تراب منه رغم كل الحفريات المستمرة منذ أكثر من أربعين عاما وعمليات التنقيب والبحث والتدقيق ولوا كان حقاً هنا لوجدوا شيئا من آثاره لكنهم في كل محاولة يقدمون عليها لا يجدون سوى الفشل وكلما زادت حفرياتهم وتدحرجوا من نفق الى آخر زاد فشلهم وتيقنوا أنهم يسيرون في خرافه ستوقع بهم الى الهاوية ، لكن علّوهم يأخذهم الى التعنت والتشدد فيما ابتدعوه ومن ورائهم حاخامات يدركون الحقيقة ولا يفصحون بها لأنها ستكشف عن خرافات كثيرة وأوهام تبدد كيانهم المزيف والبذيء كماهم بذيئون عندما يحاولون أن يدوسوا باحات الحرم القدسي الشريف ، كما كانوا بذيئون عندما داست أقدامهم حيفا ، بذيئون عندما داست أقدامهم عكا ويافا عروس البحر ، بذيئون هم منذ المهاجر الأول وحتى المهاجر الخير.
هي ليست المحاولة الأولى بل محاولة من محاولات عديدة أقدموا عليها وفي كل مرة صعقوا من ردة فعل أهل القدس وسكانها الجميلين بجمالها وتراثها وحداثتها المتجددة ، القدس العربية بمسلميها ومسيحييها الذين ما أن يشعروا بخطر يحوم حول مقدساتهم هبوا بشكل موحد لتجدهم من كل مكان يخرجون ، يهتفون ، يكبّرون ، يصرخون ، يتدافعون كدروع بشرية ، تراهم ونورهم الساطع في جبهاتهم الوضاءة يخرجون لهم من كل الأبواب القديمة والأزقة العتيقة من كل الحارات والبيوت ، هم النور ووهج شمس الحق وبشارة النصر القادم وملح ارض القداسة وحكايا البسطاء الأصليين في بيوتهم يعيشون وسط الزحام وفوهات البنادق تحاصرهم وتقتلهم : هم هم !!! ولهم فيما يموتون من اجله وعدٌ بالرباط وهم المبشرين بالحياة ، لهم في حياتهم مجد وفي الموت شهادة العز والإباء ، هم نحن ونحن هم والقدس القريبة البعيدة وتاريخ الكون المعقد ستخرج من عزلتها وسجنها ليطأها كل من أحبها وأحبته وكل من له طريقة عشق معها ، سيلقاها تبتسم له بشوق وحنين وتبسط له أرضها ملاذا آمننا كي يستريح من التعب ، والآخرون سيرحلون ذات يوم ، قبعات بنجمات سداسية وأبواق ومزامير، أُناس بكل الألوان واللهجات الغريبة ، سيمرون من أمامك باكين بجدائلهم وعباءاتهم السوداء يذرفون الدموع وهي تبتسم لك بحداثتها وتاريخها الذي تعرفه أنت وانا والقدس.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بركان وعِبَر

 ::

  أين الشعوب الإسلامية من الإسلام؟

 ::

  الوجبات السريعة

 ::

  ماذا سختار العالم؟

 ::

  آهات أندلسية

 ::

  كردستان: عندما تكون العشيرة أكبر من الدولة

 ::

  المقاومة تربية وفكر وعقيدة

 ::

  أطروحة نهاية إسرائيل في خطاب سيد المقاومة الأخير رد على الإنتقادات

 ::

  بين أبو تريكة وزويل

 ::

  الأسرة الفلسطينية في ظل الانقسام السياسي



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  هل اعد العالم نفسه لما بعد هزيمة داعش وعودة مقاتليها الى بلدانهم

 ::

  الشتات الإسلامي.. رصيد سلبي أم إيجابي؟

 ::

  تصالحت تركيا واسرائيل .. فماذا عن الفلسطينيين !

 ::

  عمليات الإعدام في العراق ظاهرها قانوني وباطنها تصفية حسابات

 ::

  وصار الحلم كابوسا

 ::

  فعلها كبيرهم هذا

 ::

  المياه سلاح خطير للتمييز العنصري

 ::

  نتنياهو إلى صعود والسلطة إلى هبوط

 ::

  السلم الاجتماعي

 ::

  اغتيال «جمعة» و«الحساسية ضد الإرهاب»

 ::

  إسرائيل تدوس القرارات الدولية بأقدامها

 ::

  يوم محافظة ذي قار ... كما أراه

 ::

  لـيـلـة "عـدم" الـقـبـض على إردوغـان !!

 ::

  الجرف الصامد وجدلية الربح والخسارة !!






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.