Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

عيداً سعيداً يا فلسطين
بهاء رحال   Thursday 26-11 -2009


عيدٌ آخر يطل على شعبنا الفلسطيني وهو على حالة منذ أكثر من ستين عاماً تحت الاحتلال والقمع والعذاب والتشرد في الشتات والمنافي ، في المعتقلات والسجون، في مخيمات اللجوء وتحت حراب المحتل ، عيدٌ آخر يطل على شعبنا الفلسطيني وهو على حالة منذ أكثر ستين عاماً يفرح بالعيد بوجع الاحتلال وسطوة الجلاد والقهر اليومي و يعلق الأمنيات الجميلة والأزهار على العام القادم عله يحمل إلينا عيدنا الذي انتظرناه ولم يأتي بعد ، عيد عودتنا وفرحتنا وجمعتنا وعزتنا وحريتنا .

يمر عام ويأتي عام آخر والحال هو الحال ، من لجوء الى نزوح ومن مجزرة الى مذبحة ومن معاناة الى أخرى ، بتعدد أشكال العذاب وممارسات محتلٍ لم يكل بعد من التنكيل بنا ، أكثر من ستون عاما وشعبنا يفعل مثلما يفعل اليوم في كل عيد يأتي ، يرفع أيديه بالدعاء ويعلق أمنياته على العيد القادم بان يحمل إليه الخلاص من الاحتلال وإقامة الدولة وتحرير القدس والعيش في وطن انتظرناه طويلاً ، ولا نعلم كم من عيد سنفعل مثلما نفعل اليوم وكم من عيد سننتظر أن يأتي العيد المنتظر الذي حلمنا به ومن قبلنا آبائنا وأجدادنا منذ أكثر من ستين عاماً ، العيد الحقيقي الذي يكون فيه الأسرى بيننا نحملهم على الأكف لأنهم فرحتنا المسجونة ، كم سننتظر لنعلق أمنياتنا الشخصية على العيد الى جانب الأمنيات الوطنية التي نعلقها في كل عام ليصبح عندنا شكل العيد كباقي شعوب الأرض بلا دموع وبلا أحزان عندما تتحرر فلسطين لنعلق أمنياتنا الخاصة بالتوفيق والنجاح والإبداع والتقدم والازدهار والحياة الكريمة والزواج والأولاد والبال الهادئ والخير والمودة ، وننطلق الى ركب الحياة كغيرنا من شعوب الأرض الحرة التي تحتفل بالعيد في كل عام وتعلق الأماني الجميلة عليه .


عيداً سعيد يا وطننا الفلسطيني ،،، يا شعبنا ،،، يا معتقلينا ،،، يا شهدائنا وجرحانا

عيداً سعيد يا وطننا العربي ،، في بغداد ،، والبصرة ،، والقاهرة ،، وعمان،، وبيروت

عيداً سعيد يا امتنا ،، في الرياض ،، وطهران ،، ومكة ،،وجيبوتي ،، والجزائر

عيداً سعيد أيها العالم السعيد من فلسطين الجريحة وكل عام وانتم بخير

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها

 ::

  الأردن لمن بناها وليس لمن نعاها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.