Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الخوخ و الاجاص من الثمار التي أنعم بها الله على عباده
رضا سالم الصامت   Monday 01-03 -2010

الخوخ و الاجاص من الثمار التي أنعم بها الله على عباده
وفى الجنة أشجار من جميع ألوان الفواكه المعروفة في الدنيا ليس منها إلا الأسماء أما الجوهر فهو
ما لا يعلمه إلا الله وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا
منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابها (البقرة-25) .....

مذاق الخوخ لذيذ ونكهته رائعة ، فهو يحتوي على فيتامينات عديدة تفيد صحة الإنسان .
ويؤكد خبراء التغذية أن الخوخ يحتوي على مواد مهمة وضرورية في علاج بعض الأمراض ، ومنها :
1- تخفيف الإمساك لأنه يتضمن كمية عالية من الألياف .
2- يحمي من أمراض القلب ويخفف كمية الكولسترول.
3- يساعد على تنشيط المعدة و يساعد على الهضم .
4- يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم للمحافظة على عظام قوية.
5- تستعمل زهوره وأوراقه كمسكن.
6- الخوخ ملين ممتاز يساعد على تليين القناة الهضمية وتنشيط إفراز المرارة.
7- يستعمل كنبات طبي لعلاج الديدان والالتهابات الجلدية وضيق التنفس والصمم وداء النقرس
أما الاجاص فهو أيضا يحتوي على عدة فيتامينات تفيد بشرة الإنسان و تقوي المناعة لدى جسم الانسان ...
الأجاص Pear
الاسم العلمي
pyrus sp
العائلة
Rosaceae
تعتبر المناطق الشمالية الغربية من جبال الهيمالايا والقفقاس الموطن الأصل لأشجار الاجاص ومنها أدخلت إلى أوروبا الشرقية قبل التاريخ الميلادي
شجر الأجاص قديم جداً ومن المحتمل أنه زرع قبل الميلاد بـ 1000 سنة زرعه
الرومانيون القدماء يستخدمون ثماره كدواء ويوجد الأجاص في كثير من البلدان مثل سوريا ولبنان وفلسطين الاجاص ينمو بشكل طبيعي فهو نبات بري
في سنة 1955 ظهرت هذه الأنواع حسب انتشارها الجغرافي و تنقسم إلى مجموعتين رئيسيتين:
أ - المجموعة الغربية ... أنواع أوروبا وغرب آسيا
ومن أهم ميزات هذه المجموعة أن ثمارها كمثرية الشكل ذات كأس مستديم وتضم المجموعة عدد من الأنواع أهمها
P.Communis Commom Pear 1
يتبع هذا النوع مايزيد عن خمسة آلاف صنف
مثل الصنف بارتلت كما أن أصنافا محلية مشتقة منه الأجاص المعتاد :
P.Nivalis الأجاص الحامض.
the french snow pear 2
الثمار صغيرة شكلها كروي . كمثرى تتأخر بالنضج وهي حامضية الطعم
ويطلق عليها اسم أجاص الثلج الفرنسي لأن ثمارها لا تصبح صالحة للأكل إلا بعد بدء
... سقوط الثلج
ب - المجموعة الشرقية أنواع شمال وشرق آسيا
من أهم ميزات هذه المجموعة أن الثمار تشبه ثمار التفاح في الشكل الخارجي
وتنقسم هذه الأنواع إلى:
الأجاص الصيني الأبيض
P.Bretschneideri
الأجاص الرمل الياباني
P.Pyrifolia
الأجاص اليوسيري
P.Ussurinsis
هناك أيضا أنواع برية : من أهمها
الأجاص الكلارايانا
P.Callareyena
الأجاص البتيليفوليا
P.Btenlaefolia
أجاص الباشيا
P.Pashia
اجاص الكاوهيني مستديم الخضرة
P .koehnei
قال نعالى و قوله الحق :﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ ﴾ 35 فاطر: 27 هذه الثمار أو الغلال أنعم بها الله على عباده و الله كريم و نعمه كثيره فله الحمد و الشكر....

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  نورين -  maroc       التاريخ:  01-12 -2010
  بارك الله فيك


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  حدود الإسلام...حدود الله

 ::

  كل هذا عهر وخيانة؟!!

 ::

  دور تنموي للمجتمع المدني في فلسطين

 ::

  هذا اوان المقاومة الشعبية السلمية المنظمة

 ::

  من النقش على الحجارة الى النقش الرقمى

 ::

  فحولة العرب على النساء فقط!

 ::

  تدوير الأنظمة الحاكمة في دول الربيع العربي

 ::

  الاكراه على الفضيلة

 ::

  المارونية السياسية، من هستيريا الطائفية إلى جنون التوطين

 ::

  جبل الكرمل الشامخ الأشم يثور ويغضب



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي


 ::

  إلى أين يسير المجتمع الفلسطيني؟

 ::

  معارضة شعبية ايرانية للديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران

 ::

  رئيس الأركان التركي بالوكالة: الانقلاب "فشل"

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  جريب فروت: الحل الامثل لإنقاص الوزن

 ::

  سدِّدْ رصاصَك.. سدِّدْ جحيمَك... لن ننحني

 ::

  الارهاب يحارب الارهاب ..

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين


 ::

  هندسة الجهل - هل الجهل يتم ابتكاره ؟

 ::

  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

 ::

  العالم في انتظار الكارثة ...الانهيار الساحق والشامل للاقتصاد العالمي على مرمى من البصر

 ::

  العراق وشماعة البعث وداعش

 ::

  الأمريكان يراقصون داعش لا يقاتلونها والروس فضحوهم.. داعش كنتاج عن البلبلة الأيديولوجية والعبث بدمها

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  عوامل القوة لا الذكاء السياسي

 ::

  لاحتلال يخطط للاستيلاء على 62 ألف دونم في الضفة

 ::

  السعودية 2030 ستكون غير ...!!!

 ::

  بانتظار عدوان جديد

 ::

  معركة الفلوجة... معركة ايران ،واستثمار كامل لظاهرة 'داعش' من قبل إيران

 ::

  رمضان شهر تكثر فيه الحسنات وترتفع فيه الدرجات

 ::

  أيهما أولى..تعطير الثوب أم غسله ؟؟






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.