Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

في الصين عشرة أنواع للشاي مشهورة 中茶* الحلقة الأولى *
رضا سالم الصامت   Sunday 28-03 -2010

في الصين عشرة أنواع للشاي مشهورة 中茶* الحلقة الأولى *
الصين دولة كبيرة مترامية الأطراف تشتهر بإنتاجها للشاي، بها أنواع كثيرة ، تجاوز عدد الأنواع التي بها الألف. وترتيبها مختلف حسب أذواق الناس، فيما يلي نقدم بعض الأنواع في هذه الحلقة الأولى و نعرفكم بالبعض منها عبر موقع الركن الأخضر
النوع الأول : شاي لونغ جينغ بمدينة هانغتشو
لونغ جينغ اسم مكان، واسم نبع ماء أيضا، تحول إلى اسم شاي. ينتج شاي لونغ جيانغ في قرية لونغ جيانغ بمدينة هانغتشو، مقاطعة تشجيانغ بجنوب الصين، كان قديما له أنواع الأسد والتنين والسحاب والنمر . يرى معظم الناس أن النوع الذي ينتج في قمة الأسد (شي فنغ) هو الأفضل. ينتمي شاي لونغ جينغ إلى الشاي الأخضر المحمص، يشتهر باللون الأخضر والرائحة الطيبة والذوق الطبيعي والشكل الجميل. الشاي الممتاز يحتاج الماء الممتاز، "شاي لونغ جيانغ مع ماء نبع هوباو" من روائع هانغتشو. في مياه نبع هوباو النتروجين العضوي وأنواع من المواد القابلة للذوبان وأنواع قليلة من المواد المعدنية، لذلك فإنها مناسبة لأن تفوح بالرائحة الطيبة لشاي لونغ جينغ. عند إعداد شاي لونغ جيان بماء نبع هوباو، يستحسن استخدام كوبا زجاجيا شفافا، حيث يمكن أن تتمتع برية أوراق الشاي تمدد في الكوب وتسبح وتنزل ويصبح الماء أخضر نقيا، الأمر الذي يعتبر نوعا من المتعة الفنية.
النوع الثاني : شاي بيلوتشون بمدينة سوتشو
ينتج في جبل تونتينغ على شاطئ بحيرة تايهو في محافظة ووشيان بمدينة سوتشو. يصنع من رؤوس براعم أوراق الشاي المقطوفة من أشجار الشاي في بداية الربيع. نصف كغم من شاي بيلوتشون المجفف من الدرجة العالية يجتاج 60-70 ألف برعم من أوراق الشاي، مما يدل على رقة ونعومة البراعم. بعد تحميصها تصبح الأوراق مشدودة وثيقة وملتوية خضراء أطرافها ذات قليل من اللون الأبيض، شكل كل ورقة مثل حلزون، لذلك يسمى "بيلوتشون" (الحلزون الربيعي الأخضر). بعد وضع الشاي في الكوب تجد "السحاب الأبيض" يتطاير وتفوح منه رائحة طيبة جدا، وهو من أنواع الشاي الصيني المشهورة، يقدم كهدية دائما
النوع الثالث: شاي ماوفنغ بجبل هوانغشان
ينتج في جبل هوانغشان بمقاطعة آنهوي، ينتشر رئيسيا في معبد يونقو ومعبد سونقوآن ومعبد دياوتشياوآن وعمارة تسيقوانغ ومعبد بانسي بجبل تاوهوا. هناك القمم شامخة والأشجار وارفة، وقت وسطوع الشمس قصير والسحاب والضباب كثير، الظروف الطبيعية مناسبة لنمو الشاي، لأن السحاب والضباب يغذي الشاي ولا يوجد برد أو حرارة تؤثر فيه، مما يجعل نوعيته ممتازة جدا. قطف وصنع شاي ماوفنغ بجبل هوانغشان عملية غاية في الدقة. شكل الشاي الخارجي رفيع ومسطح وملتو قليلا، مثل لسان العصفور، ورائحته طيبة مثل رائحة السحلب الأبيض، وطعمه لذيذ. في جبل هوانغشان أنواع كثيرة من الشاي المشهور إلى جانب شاي ماوفنغ، مثل شاي تونليوي بشيوفنغ، وشاش هوكوي بتايبينغ، وشاي لاوتشو دافانغ لمحافظة شه شيان.

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ....

مع تحيات رضا سالم الصامت

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  ميمون العليمي -  سوريا دمشق       التاريخ:  29-03 -2010
  هذا موضوع رائع و ارجو ان تنشروا كل حلقات عن الشاي الصيني فالموضوع في حد ذاته يهمنا و شكرا للكاتب الاستاذ رضا سالم الصامت و لموقع الركن الأخضر . مع تقديرى الكامل
   لكل كتاب الركن الذين تميزوا بحسن مواضيعهم عند كتابة المقال اخوكم ميمود محمد العليمي دمشق



 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟

 ::

  آن الأوان ليسقط بشار و ينتهي نظامه الفاسد

 ::

  في الذكرى 37 ليوم الأرض ، شعب فلسطين ما يزال متشبثا بأرضه

 ::

  ;في ذكرى ياسين ، أبو عمامه جاء من أمريكا ليلقي علينا الدروس؟

 ::

  جولة أوباما الشرق أوسطية لم تكن سوى جولة استعراضية بامتياز

 ::

  عشر سنوات على الغزو ومعاناة المواطن العراقي ما تزال مستمرة


 ::

  الدواليب قبيلة سودانية تعيش في السودان في الكدروو

 ::

  خدعوك فقالوا : عدالة انتقالية!

 ::

  وهل يملك الإخوان بديلاً غير الأسوأ ؟!

 ::

  انتفاضة يوم الأرض سبعة وثلاثون عاما

 ::

  قمة الدوحة.. اية نقمة ايها العرب..!!؟

 ::

  مغامرات سياسية دكتاتورية

 ::

  ;في ذكرى ياسين ، أبو عمامه جاء من أمريكا ليلقي علينا الدروس؟

 ::

  هل الاونروا مؤسسة دولية إنسانية أم مؤسسة تآمرية؟

 ::

  تصريح عدم ممانعة

 ::

  أزمة القراءة .... تخلف ثقافي وظاهرة عالمية



 ::

  هل الاونروا مؤسسة دولية إنسانية أم مؤسسة تآمرية؟

 ::

  سوريا....تساؤلات تنتظر الواقع ليجاوب عليها

 ::

  نحو معيارية اكاديمية للمعرفة الاسلامية

 ::

  وهل يملك الإخوان بديلاً غير الأسوأ ؟!

 ::

  مغامرات سياسية دكتاتورية

 ::

  أحكام التعامل مع المعاهدين خارج الدولة الإسلامية

 ::

  انتفاضة يوم الأرض سبعة وثلاثون عاما

 ::

  خدعوك فقالوا : عدالة انتقالية!

 ::

  قمة الدوحة.. اية نقمة ايها العرب..!!؟

 ::

  ;في ذكرى ياسين ، أبو عمامه جاء من أمريكا ليلقي علينا الدروس؟


 ::

  'التدريجيون'... فصيل ثالث من 'محافظي' أميركا الجدد

 ::

  دراسة : جنود أمريكيون يعانون مشاكل صحية بعد العودة من العراق

 ::

  الادوية المزيفة تجتاح اسواق العالم

 ::

  البطالة تكلف بريطانيا26 مليار دولار سنويا

 ::

  القهوة تحتوى على أليافٍ طبيعية قابلةٍ للذوبان

 ::

  مهلاً يا منظمة العفو الدولية..!!

 ::

  هذا زمن الفتح فاشتدوا يا أبناء ألياسر في ذكراه

 ::

  فرار

 ::

  الخنفسة

 ::

  إسرائيل تبدأ أكبر مناورة بتاريخها.. وأولمرت يطمئن دمشق بشأنها


 ::

  محاضرة عن الإسلام والفنون في المنتدى العالمي للثقافة:

 ::

  النرويج تعتذر للمسلمين عن الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم

 ::

  اجعل طعامك دواءك واجعل دواءك طعامك..!

 ::

  الحمد لله، تخلصنا من 900 مصري !

 ::

  أسرته ربطت الأختفاء بتصعيد جمـال مبارك

 ::

  السلطة الرابعة تجلب البلاء والويلات للاْمةالعربية

 ::

  القرآن الكريم معجزة الله الخالدة (الإعجاز والتَّحدي)

 ::

  فخامة السيد الرئيس الحبيب الحي ديما

 ::

  هل تكتمل اللوحـــة

 ::

  الفتنة الدانمركية.. رب ضارة نافعة

 ::

  نداء مفتوحا إلى جميع الأباليس في عالمنا الخبيث

 ::

  كلاب

 ::

  لاياهدى لاتبكى

 ::

  الغزالة ريم






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.