Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

رفض التبعية احترام للذات وللآخر
رغداء محمد أديب زيدان   Sunday 18-07 -2010

يتناول كثيرون موضوع الهوية (التي تعني بالمختصر المفيد كياننا وثقافتنا الجامعة) بطريقة تجعل من يدافع عنها ويرى ضرورة الالتزام بها والمحافظة عليها يُصنف على أنه فريق يقف ضد فريق آخر لا يرى في الدفاع عنها ضرورة ملزمة


بل قد يعتبرها عائقاً يقف في طريق التقدم والتطور. وقد نرى من يصف الفريق الأول المدافع عن الهوية بالمنغلق ويصف الفريق الثاني بالمنفتح, ونسمع أيضاً من يقول تراثيين وتغريبيين, أو ماضويين ومستقبليين, أو حالمين وواقعيين.........إلخ من تلك التسميات والتصنيفات التي تحيل الموضوع كله إلى مجرد ترف فكري لا طائل من ورائه, ولا فائدة تُرجى من طرحه سوى إشعال حروب فكرية وإطلاق تهم متنوعة ليس أقلها التخلف ولا أكبرها العمالة والتخوين!.

هذا التناول للموضوع برأيي سببه عدم الانتباه إلى الخطر الذي يتعرض له التنوع الحضاري في العالم, والذي يهدده سيطرة نموذج حضاري واحد يسعى إلى إلغاء ومحو حضارات كثيرة في العالم, وظهرت سلبياته بصورة واضحة, ويكاد يصبغ العالم كله بصبغة واحدة لا تنوع فيها ولا إبداع, بل تبعية وتقليد, حيث سيطرت قيم المادية الفجة وتسليع الأشياء والإنسان مما أدى إلى غياب قيم التراحم والعدل, وتلوث البيئة وتخريبها, ونشوب الحروب, واستنزاف الطاقات, وانتشار الفقر, وتغوّل العمران والأعمال والأموال.......إلخ.

في حالة مجتمعاتنا التي يبحث المخلصون من أبنائها في الطرق الفاعلة لنهضتها فإن الدعوة إلى التمسك بالهوية هو برأيي فعل مقاومة, مقاومة ذوبان واختفاء حضارتنا التي ساهمنا من خلالها في التشكيل الإنساني العالمي. وضرورة الدفاع عن هذه الهوية تنبع من أن أي نهضة حقيقية نبحث عنها يجب أن تستند إلى مرتكزات متينة, تكون تربة خصبة للإبداع والمشاركة في الحضارة الإنسانية ككل, وليست قائمة على تقليد ساذج يلغي العقل والمنطق ويحولنا إلى أمة إمعة تسير دون وعي أو إدراك.

كما أن الدفاع عن هويتنا يعني احترام الحضارات الأخرى وتنوعها ولا يعني العداء لها أو الاصطفاف ضدها, وعلى هذا فإن الدفاع عن الهوية لا يعني عداء للغرب ولا لحضارته ولا لخصوصيته, ذلك أن النموذج المسيطر حالياً على العالم لا يمثّل الغرب بتنوعاته واختلافاته, ولكنه يمثل نموذجاً مادياً, لا يهتم إلا بالمكسب الآني السريع, ولا يعبأ بما يخلفه من مصائب وكوارث لتحقيق مصلحته فقط.

والحفاظ على هويتنا يعني فيما يعنيه دعوة إلى احترام الذات والإيمان بقدراتنا والعمل على استغلال طاقاتنا بما ينفعنا وينفع البشرية جميعها, مع تغليب قيم الإنسانية والعدل والتراحم. والحفاظ على هويتنا أيضاً يعني احترام الحضارات الأخرى, واحترام للتنوع الإنساني الواسع وعدم إلغائه.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  قصة كتاب الغارة على العالم الإسلامي

 ::

  النصابة

 ::

  الطريق...

 ::

  العرب وإسرائيل شقاق أم وفاق -3-؟ محاضرة للشيخ أحمد ديدات

 ::

  العرب وإسرائيل شقاق أم وفاق-2-؟محاضرة للشيخ أحمد ديدات

 ::

  العرب وإسرائيل شقاق أم وفاق -1-؟ محاضرة للشيخ أحمد ديدات

 ::

  سفر الخروج رواية واقعية بثوب النبوءة

 ::

  المواهب العربية في طمس الذات العربية

 ::

  زوج وزوجة و...أدب


 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  الإسلاموفوبيا والفلاسفة الجدد

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  الحمية الخاطئة تؤدي الى السمنة

 ::

  ثورات الربيع العربي وظهور كتاب لا تسرق ، وكتاب لا تشتم ،وكتاب لا تفكر أبداً

 ::

  نزار.. و»الغياب» و»ربيع الحرية»..؟!

 ::

  العُرس المقدسيّ‏ ‬قبل قرن ونصف

 ::

  شرب الشاي قد يحمي من حصوات وسرطان المرارة

 ::

  أسرار وخفايا من تاريخ العراق المعاصر :المتصارعون على عرش العراق

 ::

  بدران وامير الانتقام



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.