Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الحنين الى الوطن
محمد صالح ياسين الجبوري   Tuesday 25-01 -2011


الوطن عزيز على قلوب ابنائه الذين يضحون من اجله ويسرهم ويفرحهم أن يرتفع اسمه عاليأ بين ألآمم, ويفخر الانسان بوطنه الذي تربى في ربوعه وشرب من مائه واكل من خيراته ,وتراب الوطن غالي ,وتغنى الشعراء والادباء بحب الوطن.
ويحن الانسان الى الوطن اذا غاب عنه ,والعرب تصف شدة الحنين وتقول احن اليه حنين الناقة ,وهناك من الناس لايستطيعون فراق الوطن كا لطلبة اوالذين يتركون الوطن لاسباب مختلفة فيصابون بمرض الحنين الى الوطن homesick)) فيضطرون للعودة الى ارض الوطن .
قال الشاعر : لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن اخلاق الرجال تضيق
الوطن لايرفض احدأ من ابنائه ولايرغب ان يعيشوا بعيدأ عنه, ولكن نحن البشر من شدة قساوة قلوبنا نجعل الناس تترك اوطانها, الوطن يستحق كل التقدير,وعندما يتعرض الى عدوان يجب ان نكون في مقدمة المدافعين عنه ,وسجل التاريخ اسماء الابطال الذين دافعوا عن بلدانهم .
قال الشاعر: بلادي وان جارت علي عزيزة اهلي وان شحوا علي كرام
البلاد عزيزة على اهلها والاهل مهما بخلوا علينا فهم اهل كرم ونخوة ,فالاوطان لاتقدر بثمن وقالوا قديما (حب الوطن من الايمان).
واحيانا يغادر الانسان مجبرا لكن قلبه يبقى ينبض بحب الوطن ,ويبقى الوطن عزيز وغالي والوطن روضة من رياض الجنة.
قال الشاعر :حييت سفحك عن بعد فحييني يادجلة الخير يا ام البساتين
ونحن نفخر بوطننا لانه بلد الانبياء والرسل والاولياء والصالحين وبلد الحضارة والقانون ,هذا الوطن الذي له تاريخ مشرق بين الامم والشعوب.
العراقي في الخارج يتذكر الاكلات الشعبية العراقية( السمك المزكوف والباجة والكبةوالكباب ) وغيرها
ويبقى الوطن عزيز على قلوبنا ونعمل من اجل رفعته ورفع اسمه عاليا

الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري -الموصل -العراق

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  العراق عقدة المشكله ومفتاح حلها

 ::

  الشحاذة الإلكترونية والفضائية

 ::

  إزاى مصر حاتتحرر

 ::

  الناتو يتوسع عربيا ... في خدمة أميركا

 ::

  التكفير صناعة المسلمين

 ::

  الفوضى في الحقّ لا تهزم الباطل المنظّم!

 ::

  من الذي أطلق النار على مؤسسة إبداع

 ::

  ابعاد خارج نطاق الاطار

 ::

  كنغر محترم

 ::

  يخيرون غزة ما بين الموت أو الكفر



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري

 ::

  دروس الفساد الأولى

 ::

  وحي الصدور






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.