Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الحنين الى الوطن
محمد صالح ياسين الجبوري   Tuesday 25-01 -2011


الوطن عزيز على قلوب ابنائه الذين يضحون من اجله ويسرهم ويفرحهم أن يرتفع اسمه عاليأ بين ألآمم, ويفخر الانسان بوطنه الذي تربى في ربوعه وشرب من مائه واكل من خيراته ,وتراب الوطن غالي ,وتغنى الشعراء والادباء بحب الوطن.
ويحن الانسان الى الوطن اذا غاب عنه ,والعرب تصف شدة الحنين وتقول احن اليه حنين الناقة ,وهناك من الناس لايستطيعون فراق الوطن كا لطلبة اوالذين يتركون الوطن لاسباب مختلفة فيصابون بمرض الحنين الى الوطن homesick)) فيضطرون للعودة الى ارض الوطن .
قال الشاعر : لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن اخلاق الرجال تضيق
الوطن لايرفض احدأ من ابنائه ولايرغب ان يعيشوا بعيدأ عنه, ولكن نحن البشر من شدة قساوة قلوبنا نجعل الناس تترك اوطانها, الوطن يستحق كل التقدير,وعندما يتعرض الى عدوان يجب ان نكون في مقدمة المدافعين عنه ,وسجل التاريخ اسماء الابطال الذين دافعوا عن بلدانهم .
قال الشاعر: بلادي وان جارت علي عزيزة اهلي وان شحوا علي كرام
البلاد عزيزة على اهلها والاهل مهما بخلوا علينا فهم اهل كرم ونخوة ,فالاوطان لاتقدر بثمن وقالوا قديما (حب الوطن من الايمان).
واحيانا يغادر الانسان مجبرا لكن قلبه يبقى ينبض بحب الوطن ,ويبقى الوطن عزيز وغالي والوطن روضة من رياض الجنة.
قال الشاعر :حييت سفحك عن بعد فحييني يادجلة الخير يا ام البساتين
ونحن نفخر بوطننا لانه بلد الانبياء والرسل والاولياء والصالحين وبلد الحضارة والقانون ,هذا الوطن الذي له تاريخ مشرق بين الامم والشعوب.
العراقي في الخارج يتذكر الاكلات الشعبية العراقية( السمك المزكوف والباجة والكبةوالكباب ) وغيرها
ويبقى الوطن عزيز على قلوبنا ونعمل من اجل رفعته ورفع اسمه عاليا

الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري -الموصل -العراق

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  علاج نهائي للجلطة الدماغية Stroke Treatment



 ::

  هل الاونروا مؤسسة دولية إنسانية أم مؤسسة تآمرية؟

 ::

  سوريا....تساؤلات تنتظر الواقع ليجاوب عليها

 ::

  نحو معيارية اكاديمية للمعرفة الاسلامية

 ::

  وهل يملك الإخوان بديلاً غير الأسوأ ؟!

 ::

  مغامرات سياسية دكتاتورية

 ::

  أحكام التعامل مع المعاهدين خارج الدولة الإسلامية

 ::

  انتفاضة يوم الأرض سبعة وثلاثون عاما

 ::

  خدعوك فقالوا : عدالة انتقالية!

 ::

  قمة الدوحة.. اية نقمة ايها العرب..!!؟

 ::

  ;في ذكرى ياسين ، أبو عمامه جاء من أمريكا ليلقي علينا الدروس؟


 ::

  علم التسويق الحديث من وجهة نظر إنسانية

 ::

  تقارير نيروزية (5)

 ::

  الترموديناميك والانتروبي وإمكانية الاستمرار في إنتاج الأغذية

 ::

  حركة فتح ومراحلها التاريخية الثلاث

 ::

  مطار الشارقة الدولي يحصل على شهادة الآيزو 14001 بالبيئة

 ::

  الحرب السادسة ونهاية "إسرائيل "

 ::

  شريط مصور مدته ساعة.. تضمن خطاب لزعيم «القاعدة» ووصية محمد عطا وزياد جراح

 ::

  نظرة على الصحف التي تنشر في الأحواز (2)

 ::

  الكتابة السردية النسائية ورؤية العالم

 ::

  الإصلاح في فكر زكي نجيب محمود


 ::

  تحليل شخصيات زعماء الحرب...

 ::

  الأطفال والحروب آلام لا يمحوها الزمن

 ::

  إجراءات محاربة الفقر في مصر

 ::

  طغيان الكنيسة في العصور الوسطى الأوروبية (الحلقة الرابعة)

 ::

  دراسة إسرائيلية: استخدام سورية لصواريخ ياخونت الروسية في التدريبات الأخيرة يُشكل تهديدا إستراتيجيا على الدولة العبرية

 ::

  الشخصية النرجسية دراسة تحليلية في نظرية التعلم الاجتماعي المعرفي والمدرسة السلوكية

 ::

  في السعودية بشرى سارة لكل اب ينوي قتل ابنه او ابنته

 ::

  في وثائق سرية .. إيران تصعد سياسة انتهاك حقوق عرب الأهواز

 ::

  لمقاومة أكثر أمراض العصر انتشارا ضغط الدم المرتفع

 ::

  الضفدع و السلحفاة التائهة.......قصة للأطفال

 ::

  قصيدة إكبار واعتزاز الى الفلوجة

 ::

  الشباب والبطالة

 ::

  سحر الشخصية .. تقنيات لتطوير مهارات التعامل مع الآخرين!

 ::

  أمهات وآباء في سن الطفولة يحتاجون للرعاية فمن يرعى أبناءهم؟






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.