Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 
 

ابن حلال
يوسف فضل   Wednesday 02-03 -2011

شاهدت لقاء السيد/ ريكاردو كرم مقدم برنامج (حديث آخر) الذي يبث يوم الثلاثاء على قناة OTV اللبنانية مع السيد المهندس/ زياد المناصير . حديثه غير مشوق اعني انه بعيد عن الإثارة ويتحدث ببطء وبالقطارة وبعد تفكير كأنه يحاسب نفسه على كل كلمة يقولها . وهو ليس بوجه إعلامي معروف كثيرا لأنه لا يطل علينا تكرارا في الصحف والمجلات المحلية كأصحاب الشهرة والثروة.

قبل ثلاث سنوات سمعت باسم المناصير عندما ذهبت على الأردن وحثني أصدقائي على تعبئة بنزين السيارة من محطات بنزين الـ 150 ( المناصير) التي تعمل على مدار الساعة ( 24/7) لان البنزين جيد وغير مغشوش ولن احتاج إلى تنظيف بخاخات بنزين السيارة لاحقا .وسمعت أنه صديق الملك عبد الله الثاني ملك الأردن لذا له حظوة في تسهيل مشاريعه الاستثمارية في الأردن. لكن السيد/ المناصير أنكر في البرنامج انه يتلقى أي تفضيل في المعاملة الاستثمارية. ولو كان كذلك لكانت استثماراته في الأردن أكثر مما هي حاليا.

عرفت من خلال اللقاء معه أن السيد/ المناصير يقوم ببناء قصر فرساي الفرنسي الأول في الأردن والآخر في موسكو هدية منه للشعبين الأردني لأنه أردني المولد والروسي لأنه رأس ماله كونه من استثماراته في روسيا في مجال النفط.

السيد/ المناصير لا يعلم كم يملك من الأموال لكنه يتذكر أن مقدار ما يستثمره في الأردن مليار دولار ويعمل في مشاريعه المتنوعة في الأردن خمسة آلاف موظف/عامل وان مقدار ما يستثمره في روسيا سبعة مليار دولار وان مجموع ما يعمل لديه أربعون ألف موظف/عامل.

ما أثارني للكتابة رد السيد/ المناصير على سؤال وجهه له السيد / ريكاردو وهو " ماذا تريد أن يقول عنك الناس؟" . صمت السيد/ المناصير قليل وأجاب:" أن يقولوا عني أنني ابن حلال" .

إنسان ثري مثل المناصير ماذا يهمه أن يقول الناس عنه سواء بالخير أم بالشر؟ طبعا لم يقصد "بابن الحلال" الانتساب البيولوجي لأبويه بل البعد الأخلاقي أي أن ينظر إليه الناس باحترام وانه ذو أخلاق حميده وأمين ويخشى الله وانه صرف عليه بالحلال وكسب أمواله بالحلال واغتنى بالحلال .

اعتقد أن ما دعا السيد/ المناصير لقول ذلك انه يشعر أن ضميره يوجعه من شيء ما . ولا استطيع أن أقول أو أتوقع ما هو هذا الشيء . وهذا لا يعلمه إلا هو نفسه لأنه هو أدرى بها من أي شخص آخر . ويبقى السيد/ المناصير إنسان " وهديناه النجدين" وأقول للسيد/ المناصير ما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) " خير الناس من طال عمره وحسن عمله " وان أفضل من القول عنه " ابن حلال" الترحم عليه بعد موته مع انه لم يذكر في البرنامج أن هناك جمعية خيرية باسمه .

لا يسعني إلا ظن الخير به .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  عواطف -  الكويت       التاريخ:  04-03 -2011
  السلام عليكم
   الاستاذ يوسف فضل المحترم
   اعتقد ان علينا بالظاهر ونترك ماوراء ذلك لرب العباد ليس فقط السيد المناصير يشعر بتأنيب الضمير
    جميع الناس ونحن ايضا نشعر بالتأنيب لأخطائناالكثيرة ونسأل الله العافية
   مع خالص الشكر
   
   


  مصطفى -  المغرب       التاريخ:  04-03 -2011
  الرحمة لزياد المناصير
   ابن الحلال
   والوطني
   مودتي
   



 ::

  خبر وتعليق

 ::

  خاين يا طرخون

 ::

  أقولك شغلة (9)

 ::

  أقولك شغلة(8)

 ::

  أقولك شغلة (7)

 ::

  أقولك شغلة (6)

 ::

  كيف تشفي الحروق في 10 دقائق

 ::

  أقولك شغلة(5)

 ::

  القذافي الأب الصغير


 ::

  تداخلات يوم واحد

 ::

  الحكومة موجودة يا ثرثار التوطين

 ::

  الرئيس محمود عباس بين مطرقة التذكر وسندان النسيان

 ::

  ثرثرة في مقهى شعبي ( 9 )

 ::

  ريشة

 ::

  منّْ علمني حرفاً!!!

 ::

  زراعة الأعضاء البشرية

 ::

  الموقف البريطاني من حزب الله هل هو مقدمة لموقف مماثل من حماس؟

 ::

  دعوة لهنية

 ::

  العراق ( قضية أمة ومأساة وطن )



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  المضحك المبكي في عراق اليوم

 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.