Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: تقارير

 
 

استراتيجية فقر
عايض الظفيري   Tuesday 17-01 -2012

استراتيجية فقر الفقر كائن حي متعدد الأشكال والألوان، فعلى سبيل المثال لا الحصر هناك فقر الموهبة وفقر الحظ وفقر الحال وفقر المال وفقر الرأس وفقر النفس، وغيرها من أشكال وألوان جميعها تحظى بشرف العيش معنا بكل أريحية وانشراح! ولأن الفقر (ماخذ راحته) فقد تفنن في إيجاد استراتيجياته التي يتفنن في بنائها بطريقته، فعلى سبيل المثال تجد أن الإنسان المصاب بفقر الحظ هو شخص عاطل من سنوات، ولتوّه أشعل شمعه؛ لكونه شغل وظيفة بأقل من ألفي ريال، وبعد أول (راتبين) تفاجأ بأن (ولد جيرانهم) العاطل من شهرين فقط يتحصّل على ألفي ريال مع وعود بوظيفة جيّدة من (حافز)! أمّا أكثر أنواع الفقر انتشاراً لدينا فهو فقر الموهبة، لكن المصاب بهذا النوع من الفقر تجده غالباً لا يعاني من فقر الحظ؛ لذا فهو يأخذ كل ما ليس له به علم! وهكذا دائماً يتفنن الفقر باستراتيجياته الغنيّة! وبالحديث عن أي شكل من أشكال الفقر لابد أن يأخذنا الحديث إلى استراتيجية مكافحة الفقر التي تبنتها وزارة الشؤون الاجتماعية قبل سنوات، والتي من خلالها أثبت الفقر -وليس الفقراء- أنه صاحب حظوة ورعاية خاصة، يصرّح المسؤولون عنها، وينشغلون ويتشاغلون بها عنّا!
ومن الواضح أن الوزارة غير معنيّة بأي نوع من أنواع الفقر أعلاه، وهي حينما تتحدث عن الفقر إنما تعني (الجوع والعوز)، الذي لم يكن أحد يستطيع حتى الحديث عنه قبل الزيارة الشهيرة وغير المستغربة من الملك العادل عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) إلى الأحياء الفقيرة في الرياض قبل عشر سنوات.
وبالرغم من كل الاستراتيجيات والصناديق التي أُنشئت ونسمع بها من أجل مكافحة هذا الكائن الذي تفاجأنا -بدهشة مفتعلة- آنذاك بوجوده بيننا، إلّا أنه من الواضح أن الفقر مثله مثل الفساد لا يموت!
فعشر سنوات من الجهد المكتبي والفقر حي يرزق، ويتمتع بكامل أهليته وعافيته، ولم يفقد أياً من حواسه الخمس، ويخرج هازئاً بكل الاستراتيجيات والأرقام والتصريحات التي تتوعده بكل أدب!
عشر سنوات من العمل داخل المكاتب والفقر يجوب الطرقات، ويظهر جلياً واضحاً يراه الأعمى ولا تراه الاستراتيجيات! وليس على أي مسؤول يهتم بالفقر ويهمل الفقراء إلّا قراءة بعض التقريرات الميدانية التي تنشرها الصحف؛ ليعرف أن الفقر بلغ مبلغه، حيث لاتزال هناك أُسر تعيش في أحياء الصفيح، وعائلات تقتات من بقايا الطعام، وأخرى بلا سكن، والاستراتيجية لاتزال بخير!
ففي خبر نشرته «الشرق» في عددها العشرين بتاريخ 24/ 12/ 2011، يقول إن أربعة آلاف نسمة في عرعر يعيشون في مساكن الصفيح، تلك المساكن هي نفسها التي ماتت فيها الفتاة (جواهر) بعد أن بلغت الـ13 صقيعاً! ماتت من البرد قبل ما يقارب الأربعة أعوام، ولايزال أهلها وجيرانها يواجهون نفس البرد والفقر، والاستراتيجية لاتزال بخير!
لا أطلب من وزير الفقراء أن يذهب إلى عرعر؛ لأنه لن يقاوم قسوة البرد هناك، فقط أقول له، كن كالملك عبدالله وقم بزيارة المنازل نفسها التي زارها في أحياء الرياض الفقيرة، واسأل نفسك هل تغيّر شيء؟ لتعرف أن الفقر لايزال بخير!

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الأحزاب الطائفية والانتخابات .. الموقف الشعبي المطلوب..( الحلقة السابعة )

 ::

  ضحايا الصمت في السعودية!!

 ::

  خلفيات حركة الاحتجاج السوري

 ::

  أحذروا الذين يصرون على الصراع المذهبي الإسلامي ؟ إسلاميين لا مذهبيين.

 ::

  مشكلة فهم معنى الحوار مع "الآخر"

 ::

  ما قيمة العرب في حسابات السياسة الأميركية؟

 ::

  البحث عن سر تونس ؟

 ::

  أشعر بالعار لأنك الرئيس

 ::

  أذرع الأخطبوط الصهيوني في وسـائل الإعلام العالميـة

 ::

  الألعاب الإلكترونية تحسّن القدرات الذهنية للمسنين



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  السلم الاجتماعي

 ::

  نحن والمشهد المضطرب دوليا وإقليميا

 ::

  طريق الاعدام يبدأ بـ"خمسة"






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.