Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

عرض وتلخيص وتحليل لكتاب : "اعادة هندسة نظم العمل في المؤسسات"
م. مهنـد النـابلسي   Wednesday 09-01 -2013

عرض وتلخيص وتحليل لكتاب : انها دعوة صريحة للثورة الادارية الجديدة يتضمنها كتاب الهندرة من تاليف مايكل هامر وجيمس شامبي ، وترجمة شمس الدين عثمان :
*. تلغي مفهوم تقسيم العمل من منطلق قناعتها بأن المشكلات المعاصرة التي تواجهها الشركات هي نتيجة طبيعية لأساليب تجزئة وتقسيم العمل المتبعة ، وكنتيجة لحشر المتخصصين في صناديق معزولة تسمى "الدوائر"
*. انها تسعى للتركيز على العملاء ، وللتركيز على النتائج أكثر من الأنشطة الاستعراضية ، كما انها تحارب الشلل الاداري البيروقراطي وتحفز الابتكار .
*. تركز الهندرة على اعادة تصميم نظم العمل الأساسية ، وليس على التنظيمات الادارية والوظيفية .
*. تعني الهندرة (البدء من جديد)، أي البدء من نقطة الصفر وبدون افتراضات وثوابت راسخة ، كما تعني ابتكار أساليب عمل جديدة .
*. ان اهم الخصائص المميزة للهندرة تتلخص فيما يلي : دمج عدة وظائف في واحدة ، اعطاء الصلاحية للموظفين لاتخاذ القرارات ، انجاز العمل في مكانه ، خفض مستويات الرقابة والمراجعة ، تقليل الحاجة لمطابقة المعلومات ، ثم الجمع بين المركزية واللامركزية .
*. تتحول معايير الترقية في الاداء الى المقدرة والكفاءة ، حيث يعتمد الترقي الى وظيفة أعلى على قدرات الموظف وامكاناته ، لا على أدائه الحالي ، فالترقيات تعتبر تغييرا في الوضع الوظيفي وليست مجرد مكافأة لتفوق الموظف في أداء وظيفته الحالية .
*. تستدعي الهندرة ان تتحول مفاهيم الموظفين لخدمة المؤسسة والعملاء ، وليس لخدمة رؤسائهم ، حيث يتحول التنظيم من النمط الهرمي للافقي .
*. يتحول المديرون من مشرفين الى موجهين ، يتمثل دورهم في تحفيز الابداع وتوفير الموارد والرد على الاستفسارات ، كما العناية بالتطور الوظيفي طويل الأجل .
*. تؤكد الهندرة على اهمية المعلومات ودورها الحيوي ، وتتبنى التفكير الاستباقي بدلا من الاستنتاجي ، ويعني ذلك استقراء وتصور الحلول الايجابية ، ثم البحث عن المشاكل الظاهرة ومعالجتها واكتشاف المشاكل الخفية الكامنة .
*. يستند فريق الهندرة لمفهوم "المقارنة المرجعية" ، الذي يتضمن بالأساس البحث عن الشركات المماثلة التي تقوم بعمل افضل ، وتعلم كيفية قيامها بذلك وأنماط عملياتها ثم الاقتداء بها .
*. يجب ان يشارك في أداء كل عملية أقل عدد ممكن من الأشخاص ، فالهندرة تعارض ازدواجية العمل وقيام عدد من الأشخاص بنفس العمل .
*. الالتزام بقاعدة أساسية بسيطة هي تطوير الأشياء ذات القيمة بالنسبة للعملاء ، والتخلص من الأشياء التي لا تفيد العملاء والمؤسسة .

*. يحذر الكتاب من مجموعة اخطاء شائعة تؤدي لفشل هندرة نظم العمل ، وفيما يلي ملخص لأهمها :محاولة تقويم العمليات بدلا من تغييرها / عدم التركيز على العمليات / اهمال كل شيء باستثناء اعادة تصميم العمليات / تجاهل قيم ومفاهيم الأفراد / الاكتفاء بالنتائج المتواضعة / التراجع المبكر / وضع قيود مسبقة على تحديد المشكلات ونطاق الهندرة / السماح للمفاهيم الادارية العامة باعاقة الهندرة / البدء بالهندرة من القاعددة بدلا من القمة / تكليف اشخاص لا يعرفون الهندرة باداء المهمات / تخصيص موارد محدودة لتطبيق مشاريع الهندرة / دفن اهداف الهندرة ضمن جدول الأعمال / تشتيت الجهود بين عدد كبير من مشروعات الهندرة / الفشل بتمييز برامج الهندرة وبرامج التطوير الاخرى / التراجع عن الهندرة عندما يعارض العاملون التغييرات المصاحبة لها / الاصرار على ارضاء الجميع واطالة فترة التطبيق .
*. يقع هذا الكتاب القيم في 173 صفحة من القطع المتوسط ن ويتعرض لعشرات النماذج التطبيقية الناجحة التي تمثل شركات عالمية – أمريكية واوروبية ويابانية -، حيث أثبتت الهندرة قدرتها على انجاح هذه الشركات ، بل انها دفعتها للتقدم والتفوق والمنافسة في عالم جديد لا يرحم الفاشلين .
المهندس مهند النابلسي
كاتب وباحث ومستشار اداري ([email protected]( عمان-الاردن


هامش تعريفي (من الانترنت) :
الهندرة كلمة عربية جديدة مركبة من كلمتي (هندسة) و(إدارة). هي لا تعني هندسة إدارية أو إدارة هندسية. بل هي ترجمة للكلمتين الإنجليزيتين Business Reengineering أي إعادة هندسة الأعمال. و قد تم تركيب هندرة على غرار هندسة لتواكب المفاهيم والتطبيقات الجديدة التي بدأت تسود لغة الإدارة العالمية في العقد الأخير من القرن العشرين.
وهي بهذه الصيغة تصلح للتصريف اللغوي فنقول: هندرة لوصف العملية والنظرية، ومهندر لوصف الشخص المسئول عن الهندرة ، وهندر، يهندر كأفعال. وهذا ضروري جداً في اللغة العربية، لا سيما وأن الكلمة الإنجليزية Reengineering تصرف بنفس الطريقة.
ما هي الهندرة؟
هي إعادة التنظيم الجذري للنظم والعمليات الإدارية وإعادة النظر في ثقافة الشركة وفي طرق العمل التي تتبعها، بهدف تحقيق قفزة نوعية خارقة للعادة في مستويات الأداء و خدمات العملاء، بما في ذلك زيادة الإنتاج وتقليل الفاقد والإستجابة الفورية لمتغيرات الأسواق العالمية، وإعتبار العنصر البشري أهم موارد المنظمة. فهي أداة لخفض التكاليف والمنافسة و تعميق لمفاهيم إدارة الجودة الشاملة وتفعيلها.
هذا الكتاب:
ترجم إلى 30 لغة عالمية.
بيع منه أكثر من 2 مليون نسخة.
أفضل كتب إدارة الأعمال في التسعينيات، ومن أفضل 3 كتب في تاريخ الإدارة.
أحدث صدوره هزة في عالم الأعمال وسيبقى صداه مدويا حتى القرن القادم.
يقول (بيتر دراكر): "الهندرة مفهوم جديد في الإدارة يجب تطبيقه"
يقول أحد خبراء اللهندرة: "المتفائل يرى الكأس نصف ممتلئة، المتشائم يراها نصف فارغة، المهندر يرى فيها زجاجا فائضا عن الحاجة."
الشركات التي ستتجاهل (الهندرة) ستموت واقفة
ولتبسيط هذا التعريف فإنه يمكن ملاحظة إشتماله على أربعة عناصر أساسية وهي :

1. إعادة التفكير بصورة أساسية(Fundamental Rethinking) وقد تطرقنا الى هذا الأمر.

2. إعادة التصميم بصورة جذرية : فالهندرة تسعى الى حلول جذرية لمشاكل العمل لا حلول سطحية ومؤقتة.

3. نتائج تحسين هائلة : فالهندرة تسعى الى نتائج هائلة من التحسين في مقاييس الأداء المختلفة ولا تكتفي بالتحسين الطفيف للأداء.
4. العمليات الرئيسية(Processes) : وتتميز الهندرة بتركيزها على العمليات وليس الإدارات أو المهام فقط،فالعمليات أشمل وأكبر وتغطي سلسة الإجراءات المتعلقة بالعمل إبتداء من طلب العميل وإنتهاء بتقديم الخدمة المطلوبة مرورا بكافة الأقسام والإدارات ذات العلاقة بما يحقق الصورة الكبيرة والشاملة لأعمال المنظمات .



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  "الجودة الشاملة"في المؤسسات الأكاديمية

 ::

  جاسون بورن (2016): مدرسة مذهلة في سينما الأكشن:مطاردة عبثية جامحة بين الوكالة وعميلها المتمرد "بورن"!

 ::

  لنحاول تعميق وعينا الكوني: الاستبصار في الصحراء الجزائرية!

 ::

  آلية التطوير في "الجودة الشاملة"

 ::

  القيادة الفاعلة وإدارة المعرفة!

 ::

  ألمحافظة على "صحة" الشركة !

 ::

  البيان الصحيح للعرض المنيع والالقاء البديع!


 ::

  30 ألف حالة إجهاض في تونس خلال 2006

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  نحو خطاب إسلامي مستنير

 ::

  هل هناك طرق للبحث عنه؟ الحب بعد الزواج.... «خرج ولم يعد»

 ::

  سوريا الجرح النازف في خاصرة الوطن

 ::

  درس في الدين الإسلامي لمحمد مرسي وجماعته

 ::

  الأمة العربية .. إلى أين ؟

 ::

  إقتحموا الحدود، فالبشر قبل الحدود

 ::

  رسالة إلى امرأة الرسالة

 ::

  قراءات زرقاء اليمامة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مراجعات الصحوة والعنف... قراءة مغايرة

 ::

  العقرب ...!

 ::

  تكفير التفكير.. الصحوة والفلسفة

 ::

  أين ستكون بياناتك بعـد مليـــون سنــة؟

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.