Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: طب  :: علم نفس  :: البيئــة

 
 

متلازمة داون حقائق و أوهام
. عطا الله النزال   Saturday 25-05 -2013

كثيرا ً ما يصادف طبيب الأطفال طفلا مصابا ً بما يسمى متلازمة داون أو الطفل المغولي حيث يريد الأهل معرفة الكثير حول هذه الحالة فما هي الأسئلة التي تدور حول هذا الموضوع : ما هي متلازمة داون أنها ولادة طفل بصفات ظاهرية معينة نتيجة اختلال في الكروموسومات (الصبغيات ) حيث أن عدد الكروموسومات في الشخص السليم هو 46 كروموسوم بينما تكون لدى الطفل المنغولي 47 كروموسوما ً نتيجة وجود ثلاث نسخ من كروموسوم 21 بدلا ًمن نسختين ، وذلك في 95 % من الحالات . هل هناك اختلالات صبغية أخرى ينتج عنها طفل متلازمة داون ؟ نعم هناك حالات يكون فيها اختلال في الكروموسومات رقم 13 ، 14 ، 15 حيث ينتقل جزء منها ويلتحق بالكروم وسوم رقم 21 ولا تتعدى نسبة هذه الحالات 4 % في الأطفال المنغوليين


* ما هي العلامات الظاهرة التي تدل على متلازمة داون ؟

يولد هؤلاء الأطفال بشكل طبيعي من حيث الوزن و الطول و محيط الرأس في معظم الحالات ولكن قد تظهر علامات جسدية عند الولادة وتزداد وضوحا ً مع تقدم العمر .

– ارتخاء عام في العضلات يؤدي الى التأخر في المشي و الجلوس و الوقوف مقارنة بالطفل الطبيعي

– ضيق حجم فتحة العين مما يشبه المنغوليين (ومن هنا جاءت التسمية ) مع وجود نقاط بيضاء على حدقة العينين .

– الرأس مفلطح من الخلف وقد يكون صغير الحجم .

– الفم صغير ولكن حجم اللسان طبيعي .

– الأيدي تكون عريضة نوعا ً ما مع وجود خط عرضي واحد في باطن اليد ، العقلة الوسطى للأصبع الصغير تكون غير مكتملة.

– المسافة كبيرة بين الأصبع الأول و الثاني في الأقدام .

* ما هي المضاعفات التي يتعرض لها الطفل المنغولي ؟

لقد لوحظ أن هؤلاء الأطفال معرضون لمجموعة من التشوهات الخلقية وبعض الأمراض أكثر من غيرهم من الأطفال و من ذلك

– تشوهات القلب الخلقية كوجود الفتحات البطينية والأذينية في 40- 50 % من الحالات تشوهات الجهاز الهضمي كعدم اكتمال نمو الأمعاء الغليظة أو الرفيعة أو عدم وجود فتحة الشرج .

– قصور الغدة الدرقية التركيبي و الوظيفي .

– تشوها ت الجهاز العصبي المركزي مع ارتخاء عام في العضلات

– أمراض الدم وخاصة سرطان الدم

– التأخر العقلي ولكن لحسن الحظ أن معظم الحالات من النوع البسيط

– الالتهابات الأذن الوسطى المتكررة مما قد يؤدي إلى قصور في السمع

– أمراض العين كالحول الحاد والأمراض الأخرى .

* هل يمكن أن يولد الطفل ويبقى بدون أي مضاعفات ؟

نعم فالمضاعفات أعلاه لا تحدث في كل الطفل المنغوليين

* هل جميع الأطفال اللذين لديهم الصفات الخارجية الشبيهة بالطفل المنغولي منغوليين بالضرورة ؟

كلا لا يمكن الحكم على الطفل بأن لديه متلازمة داون ما لم يذكر ذلك بالفحص المخبري للكر وموسومات (الصبغيات) .

* ما هي السمات السلوكية للطفل المنغولي ؟

الطفل المنغولي بشكل عام طفل مطيع ، متعاون مع والديه وأخوته ، مغرم بالموسيقى و التقليد .

* هل من الضرورة فحص الكروموسومات للوالدين عند ولادة طفل منغولي؟

ليس في كل الحالات و أنما يعتمد ذلك على نتيجة فحص الطفل أولا ً

* ما هي نسبة حدوث متلازمة داون ؟

هذا يعتمد على عمر الأم حيث أن النسبة العامة هي حالة لكل 700حالة ولادة / وتنخفض حالة لكل 200حالة ولادة للأمهات في أوائل العشرينات / وترتفع 100حالة أذا كان عمر الم أكثر من 40عاما ً .

* هل هناك فارق في نسبة الذكور والإناث من حيث الإصابة ؟

لا يوجد فارق حيث أن المرض غير مرتبط بالجنس .

* أذا كبر هذا الطفل حتى سن البلوغ هل يستطيع الإنجاب ؟

بالنسبة للإناث نعم فإنهن قادرات على الإنجاب . أما بالنسبة للذكور فهم عادة لا يستطيعون الإنجاب (إلا في حالات نادرة) .

* هل هناك أخطار صحية أخرى يتعرض لها الطفل المنغولي ؟

نعم هناك احتمال كبير للإصابة بمرض الزهايمر بعد سن الأربعين .

* هل يختلف جدول المطاعيم بالنسبة للطفل المنغولي ؟

لا يوجد اختلاف بالنسبة للمطاعيم من حيث التوقيت و الترتيب .

* هل يمكن تشخيص الحالة قبل الولادة ؟

نعم وذلك بواسطة فحص السونار وبعض الفحوصات للسائل الأمينوسي .

* هل الطفل قابل للتعلم و التدريب ؟

هذا يعتمد على درجة الذكاء . هناك جمعيات تعنى بهؤلاء الأطفال لمساعدتهم على التكيف و التعلم حيث يوضعون في صفوف التعليم العام أو الخاص حسب مقدرتهم الذهنية .

* ما هي الفحوصات الروتينية الضرورية للطفل المنغولي بعد الولادة ؟

– فحص الصدى للتأكد من عدم وجود تشوهات في القلب .

– فحص الدم للتأكد من وظيفة الغدة الدرقية .

د

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  في الخريف تسقط الأقنعة البالية

 ::

  التهدئة مع العدو... استراحة مقاتل

 ::

  النشاط السياسي بين الكنيسة والإسلام

 ::

  نقابتنا والتطبيع " هولاء الصحفيين لا أحد "

 ::

  معاناة انسانية لسيدة فلسطينية

 ::

  الوثنية السياسية الفلسطينية, إلى متى؟

 ::

  "فيتو" اوروبي يسبق الاميركي

 ::

  شيخوخة الأنظمة السياسية" الحالة العربية الراهنة

 ::

  ما وراء التمرد الاميركي على إسرائيل

 ::

  عبق الياسمين التونسي لم يصل فلسطين بعد



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.