Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هلوسات وشطحات
الدكتور رافد علاء الخزاعي   Tuesday 05-07 -2016

هلوسات وشطحات في يوم يحكى ان طبيب نفسية صديق من الكلية بس هو يشطح شطحات حلوةرغم ذكائه ونباهته وهو منذ الصف اول كلية كان راسم هدف يصير اختصاص نفسية وجان عنده واهس يقراء قصص لكتاب يغورون في النفس البشرية حتى كان دارخ بعض الاحداث درخ وانا كنت مستمع جيد لشطاحته بدون ضحك او استهزاء عكس اصدقائنا الاخرين وكنت بعض الايام في هروبي من الدراسة وخصوصا من مراجعة درس التشريح والانسجة لجمادهنكنت اقتنص فرصة لاعزمه على لفة فلافل من فلافل وانت ماشي لصديقنا المصري في شارع القلعة في اربيل وكانت هذه العزومه تكلفنا ساعة او ساعة ونصف ذهابا وايابا سيرا على الاقدام من تيراوة شارع ستين الى القلعة في اربيل وكنت اجعله يحكي لي القصص والروايات التي حفضها والقصص عن مستشفيات الامراض العقلية وكان مستودع كبير للقصص في دماغه وهكذا كان يشطح لي بنظريات عن العقل البشري وانا استمع له بترقب وفطنه وواهس كراحة عقلية استعدادا للدرخ للدروس المطلوبة لنا
وتخرج صديقي من الكلية بعدي بسنتين لتاخره في الصف الثاني والثالث وبعد اقامته الدورية والقرى والارياف عمل مقيما اقدم للنفسية وهنالك شطح شطحات ذكية كثيرة وكان يعتقد انه بالكلام والحجة يستطيع ان يقضي على هلوسات المريض النفسي مثلا دخل مريض شاب من بعقوبة سنة 1989 لمستشفى الشماعية كان يعتقد انه حامل بمطي وان مطي (زمال) اغتصبه وجعله حاملا وكان هكذا هو قناعته وهلوسته فقام صديقي الفطحل بجلب زمال صغير ابيض اللون استاجره من مسطر السدة مال الداخل وجلبه للمستشفى وحديقته الجرداء وكان يوم جمعة في عدم دوام الاطباء الاخصائين وكان هو الطبيب الخفر وهو الفطحل وهو الكل بالكل وقام بالتنويم المغناطيسي للمريض وبالايحاء وبعد استفاقة المريض قال له الحمدلله على السلامة هذا ابنك المطي الابيض الحلو قد ولدته وطلعناه من بطنك فضحك المريض وظل يلطم ويبكي ودخل حالة من المينيا والهيجان وهو يقول اني اللي اغتصبني زمال اسود شلون يطلع من بطني مطي ابيض وهكذا بالراجكتيل والموديكيت حتى هداء مريضه بعد استفاقته من التجربة المركة في نظريته الشطحية في محاكاة هلاوس المرضى.
وما تاب صديقي الطبيب الشاطح ودخل تجربة اخرى في المحاكاة مع مريض كان يعتقد نفسه انه الذات الالهية فطاوعه صديقي للمريض المصاب بانفصام الشخصية وهو دكتوراة في الفلسفة ورسام ماهر وقال له لو انت كنت الذات الالهية من هم انبيائك لهذه الارض فقال له المريض المهلوس اخترتك نبيا لهذه الامة ومع نقاش فلسفي وفكري ووصايا جديدة شطح معه صديقي وبعد يومين في الدورة الجماعية للاخصائين مع طلبة الدراسات العليا (التور) وقف المريض هاتفا على الطبيب الشاطح نبي الامة المنتظر قائلا له لقد دمرت البشرية برسالتك ولم تستطيع استنهاض الامة وهكذا جعل الاطباء يتهامسون فيما بينهم لماذا اختار المقيم الاقدم لكي يكون رسوله وهم ليس لديهم علم بما دار من محاكاة ونقاش بينهم وهكذا شطح صديقي هاربا خارج العراق وليتعلم الطب النفسي على اصوله في امريكا ليكون طبيبا مشهور يشار له بالبنان في المحاكاة والتحليل النفسي. ولكن مع تطور التكنولوجيا وتطور الكومبيوتر المتفاعل مع الانسان هل نستطيع ان نقول وداعا للهلاوس السمعية التي يعاني منها مرضى انفصام الشخصية (الشيزوفرنيا) الذين يدعون انهم انبياء او اله او مصلحين او رسل ربانينن فقد طرح استاذ الطب النفسي دكتور ليف برنامج جديدا في العلاج السلوكي النفسي وهو اعطاء الخيار للمريض النفسي اختيار القناع الصوتي المشابه لما في مخيلته الوهمية عبر جهاز الكومبيوتر ضمن برنامج مختار ومن خلاله يتداخل الصوت الوهمي المختار من الكومبيوتر والصوت الوهمي المسبب للهلوسة السمعية ومن خلال هذا البرنامج الذي اطلق عليه Avatar therapy جرب على 26 مريض معندا لعلاج الهلوسة السمعية بالادوية النفسية...........
رباط السالفة
انا اطلب من الحكومة القادمة تطبيق البرنامج على اعضاء مجلس النواب القادم قبل اطلاق تصريحاتهم الوهمية النابعة من هلوسة شخصانية

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  فولك اسيد

 ::

  دوائك عند العطار شراب كحة

 ::

  الادب المناطحي (ادب المناطحة)

 ::

  الادب البواسيري

 ::

  دكتور اكوي (اجوي) قلبي

 ::

  أيس كريم

 ::

  الأنفلونزا الصينية (الخُنان الصيني )والتهديد الكوري النووي

 ::

  من ننتخب..رؤية جديدة لانتخاب مجالس المحافظات

 ::

  شهداء الفياغرا


 ::

  العراق..الفشل والحل

 ::

  الباب المغلق

 ::

  مولاي اوباما و مولاتي هيلاري

 ::

  جمعية الآباء الميتين

 ::

  مي سكاف عندما "تندس"

 ::

  لنا الله… الرحيل المر!

 ::

  الحج ليس سياحة دينية ..!

 ::

  قبل تعديل الدستور الجزائري: وعود لا تزال في ذمة الرئيس

 ::

  أنين الفرح

 ::

  جاسوس يهودي خدع الجزائريين بلحيته وورعه المصطنع 20سنة!



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  باللسان أنت إنسان

 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  'لا تخرج قبل أن تكتب سبحان الله'.. بسطاء في الفخ

 ::

  هاكرز سعوديون يخترقون حسابات مؤسس الفيس بوك علي مواقع التواصل

 ::

  الجزائر.. كما يصفها فرنسي سنة 1911

 ::

  أعمال السيادة وحكم القضاء الإداري بشأن جزيرتي تيران وصنافير

 ::

  ثلاثة تساؤلات حول دراسة الأمريكية والأونروا عن الفلسطينيين في لبنان

 ::

  العدوان الغربي على العالم الإسلامي

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 1

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً

 ::

  سلفية المنهج والممارسة السياسية

 ::

  كوكب الشيطان

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.