Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد
رضا سالم الصامت   Thursday 25-08 -2016

وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد هذا الطاعون الذي أفسد علينا فرحة استقبال عيد الاضحى ذكرني بمشهد إعدام صدام فجر يوم عيد الأضحى لسنة 2006 حيث نغص علينا فرحة العيد بتلك الطريقة الوحشية التي تم فيها إعدام صدام حسين ذلك الرجل الذي لم يبع العراق و لم يستسلم و قال لا للصهيونية فوباء الطاعون هذا جاء في وقت نحن على أبواب استقبال عيد الأضحى المبارك لنغص علينا فرحة استقبال العيد.

المعروف أن القدرة الشرائية للمواطن التونسي و العربي ككل ، لا تسمح له باقتناء أضحية العيد ، حيث أن المواطن البسيط ليس له المال الكافي ليقتات منه فما بالك باقتناء أضحية العيد.
فالتونسي اليوم يكابد حتى يوفر ابسط حاجاته من أكل وشرب وملبس ومن غير اللائق شرعا أن يتداين لشراء أضحية العيد ، التي أصيبت بمرض الطاعون ، هذا الوباء الذي ظهر أخيرا و أصاب عدد من قطعان الأغنام.

تتمثل أعراض وباء طاعون الأغنام في ظهور حمى يعقبها تكوين آفات هضمية في تجويف الفم واللسان وسيلان دمعي مائي يتحوّل إلى صديدي ثم نشوء إسهال مائي دموي. وكان هذا المرض قد ظهر لأول مرة في دولة الكوت ديفوار سنة 1948 قبل أن يتم تسجيل حالاته الأولى سنة 2008 في تونس ويبدو انه انتشر انطلاقا من الجزائر، وتؤكد منظمة الصحة العالمية عدم خطورته على صحة الإنسان ، لكن على المواطن التونسي أن يطمئن لأن تفشي هذا الوباء محدود بعدد من رؤوس الأغنام ليتم بعدها اتخاذ الإجراءات الإحترازية حيال ذلك لمنع انتشار المرض بشكل واسع، والجهود متواصلة من أجل السيطرة على هذا المرض من خلال إعطاء مطاعيم للقطيع كاملا ضد مرض الطاعون.

الجدير بالذكر إلى أنّ هذا المرض الوبائي وجد في تونس سنة 2012 ، بحيث نشرت المنظّمة العالميّة لصحة الحيوان تقريرا أكّده أطبّاء بيطريون تونسيون وجود عشرات من حالات الطاعون التّي تهاجم الأغنام والماعز داخل المنازل في سيدي بوزيد وقفصة وأريانة. و وفق تقارير المنظّمة ذاتها أيضا صادف اكتشاف المرض في تونس في ذات الفترة في مصر وليبيا ، كما أنّ المرض اكتشف في تونس منذ سنة 2009 ، لكن لم يتم الإعلان عن وجوده إلاّ في سنة 2011 بعد تسجيل أعراض سريريّة وفق تصريح بوزارة الفلاحة آنذاك.

إنّ هذا الطاعون هو عبارة عن فيروس شديد العدوى يصيب الماعز والخرفان والحيوانات المجترة البرية الصغيرة، وينتقل بالالتماس فيما بين الحيوانات، وفي الحالات الحادة تظهر نتيجة له حمّى شديدة، وإفرازات من العيون والأنف، وتقرّحات في الفم، وجروح في الغشاء المخاطي، مع ضيق التنفس والإسهال ( Jetage Nasal,Diarrhée )
و من أجل طمأنة المواطنين، فان هذا المرض غير معدّ و لا يمكن أن تنتقل خلاله العدوى من الحيوان للإنسان.



رضا سالم الصامت / كاتب صحفي بجريدة الأولى التونسية - مستشار إعلامي و ثقافي لاتحاد الكتاب و المثقفين العرب

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟

 ::

  آن الأوان ليسقط بشار و ينتهي نظامه الفاسد


 ::

  بيني وبينك زهر أيلول

 ::

  لماذا لا يكون لنا شرق أوسطنا؟

 ::

  خطة أميركية سريّة لتسليم العراق الى تنظيم القاعدة وإرهاب الأنظمة وإستنزاف الدول من خلاله

 ::

  خطط لحياتك وتعرّف على قدراتك

 ::

  كي لا تتكرر مأساة مخيم نهر البارد

 ::

  صعد البرشا لنهائي بطولة اوربا فما مصير فتح وحماس بكلاسيكو الغد

 ::

  يا للعجب! يباركون قوات الإحتلال ويجاهدون ضد الايمو!

 ::

  هل بالغ الإسلاميون في طمأنة الغرب؟

 ::

  أغرب 10 أنواع من الفوبيا

 ::

  ليس للعطش موسم



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  فولك اسيد

 ::

  كيف نشجع المصريين في الخارج على تحويل مدخراتهم ومواجهة مخططات الإخوان لجذب هذه المدخرات وضرب الإقتصاد

 ::

  الفوائد الاقتصادية للطاقة المتجددة في مصر

 ::

  بلير: دمّرت بلادكم لأجيال قادمة… ولن أعتذر

 ::

  العراق و الشرق الاوسط ,, ما بعد أوباما

 ::

  الخطبة الموحدة للمساجد تأميم للفكر والإبداع

 ::

  قرابين أخرى.. تُنحر على يد سدنة هيكل الولاية!

 ::

  جاسون بورن (2016): مدرسة مذهلة في سينما الأكشن:مطاردة عبثية جامحة بين الوكالة وعميلها المتمرد "بورن"!

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 6

 ::

  العرب واللغة العربية من خلال أبي القاسم الشابي

 ::

  «صندق النقد الدولى».. جيش يغزونا بسلاح المال

 ::

  خواطر حول التعليم

 ::

  قصة قصيرة: حزام ناسف و ثلاثة أقراص فياغرا

 ::

  "بوكيمون غو" تثير الهوس حول العالم!






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.