Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ذكرى النكبة 71....!!
عبد الرحيم محمود جاموس   Tuesday 14-05 -2019

ذكرى النكبة 71....!! واحد وسبعون عاما (15/5/1948_15/5/2019 م ) تمر اليوم على نكبة الشعب الفلسطيني وقيام كيان الاغتصاب (المستعمرة الاسرائيلية) فوق ارض فلسطين والتي تصادر الحق الطبيعي للشعب الفلسطيني في حق العودة و حق تقرير المصير......... رغم سلسة القرارات الدولية الصادرة عن الامم المتحدة والتي تؤكد سنويا على ثبات هذة الحقوق الطبيعية الثابته للشعب الفلسطيني في وطنه فلسطين والتي تصفها بأنها غير قابلة للتصرف ....!
وهكذا تمر الايام والسنين والنكبة الفلسطينية تتجدد و تتناسخ في كل يوم و في كل عام ..... دون ان يتمكن الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة في وطنه .....
وكيان الإغتصاب يحتفل اليوم بالذكرى واحد وسبعون لإغتصابه لفلسطين ويعتبره يوم استقلال لما يدعيه بالشعب اليهودي ...........!!!
إنها الكذبة الكبرى التي اوجدت الدعم والمساندة غير المشروطة واللامحدودة من قبل قوى الغرب الاستعماري ممثلا اليوم بالولايات المتحدة......
إن هذة القوى الإستعمارية قديما وحديثا هي المسؤولة المباشرة عن استمرار نكبة ومأساة الشعب الفلسطيني قانونيا واخلاقيا وسياسيا وعن تفاقم نتائجها دون وضع حد و نهاية لها ....
إن الشعب الفلسطيني لن ينسى وطنه ولن يتخلا عن حقوقه الوطنية الثابتة فيه وسيستمر في مواصلة النضال والكفاح بكل الأشكال النضالية المتاحة والمشروعة وعلى كل المستويات حتى يحقق اهدافه الوطنية وحتى يسترد حقوقه المشروعة في وطنه كاملة غير منقوصة..... من حق العودة وتقرير المصير الى حق اقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية على كامل ارض وطنه فلسطين وعاصمتها القدس .... التي لايمكن أن تحمل اي تسمية اخرى غير تسمية عاصمة فلسطين الأبدية وهي مهوى افئدة المؤمنين جميعا ......
إن استمرار وجود ( المستعمرة الإسرائيلية ) على ارض فلسطين واستمرار توسعها وتمددها يمثل العدوان المباشر و المستمر على الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة والثابتة في وطنه...
ففي هذا الوقت الذي يحتفي فيه كيان الاغتصاب اليوم بالذكرى الحادية والسبعين لنشأته واغتصابه لفلسطين ويعتبره عيد ويوم الاستقلال .....!
فإن الشعب الفلسطيني يحيي ذكرى نكبته الحادية والسبعين ويؤكد للعالم اجمع تمسكه بحقوقه المشروعة في وطنه فلسطين وعدم تخليه عنها مهما طال الزمن ومهما استمر العدوان واستمر الإنكار لحقوقه من قبل كيان الإغتصاب وحلفائه من قوى الاستعمار وفي مقدمتها الولايات المتحدة.. .....!


#فلسطين تقاوم النسيان والاستعمار ....
#فلسطين ستنتصر...

د. عبدالرحيم جاموس
رئيس المجلس الاداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين
عضو المجلس الوطني الفلسطيني

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مسيح امريكا الجديد غرينبلات ..!!

 ::

  الإنتخابات البلدية في فلسطين ..!!

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  هل يأتي الحل من باريس ..؟!

 ::

  السعودية 2030 ستكون غير ...!!!

 ::

  مؤتمر "فتح" السابع واستحقاقات المرحلة ...!!!

 ::

  العقل الصهيوني عاجز عن الفهم ...؟!

 ::

  الإستيطان ينسف المفاوضات ويطيح بعملية السلام ...!!!

 ::

  عضوية مجلس الأمن والاعتذار السعودي ...!


 ::

  نائب مصري يرفع الآذان خلال إجتماع لمجلس الشعب

 ::

  بكالوريا.. غش الجامع والجامعة

 ::

  الخلافة وعد وفرض

 ::

  الإسلام والماركسية علاقة الالتقاء والاختلاف 2

 ::

  كرة القدم... حرام!

 ::

  خرافة أمة اليهود الروحية

 ::

  الدانمارك الاولى في استخدام الانترنت

 ::

  حب ذاتك

 ::

  قوة المنطق ومنطق القوة

 ::

  وهم وهوان وقيادة عبثية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  السباق على القمة يحتدم

 ::

  نحن أعمى من العميان

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  قصة المدير في السوق الكبير

 ::

  من يريد الحرب... أميركا أم إيران؟

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  لَيْ الأعناق في صراع الأعراق.. عنصرية الفلسفة

 ::

  أفكار تجعلك سعيدا

 ::

  حكم السندات

 ::

  مسيح امريكا الجديد غرينبلات ..!!

 ::

  الشرق الأوسط رمال متحركة ورياح متغيرة وسيولة شديدة

 ::

  هل تقبل أن تُنشر صورة جثتك؟

 ::

  الصواب في غياب مثل الأحزاب.

 ::

  علـم الاقتصـاد السيـاسـي






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.