Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

النووي ودعم الإجرام العالمي .. هدية " إسرائيل " بمناسبة العام الجديد
غسان مصطفى الشامي   Friday 29-12 -2006

النووي ودعم الإجرام العالمي .. هدية اعتبر مراقبون أن عام 2006 عام اسود في تاريخ انتشار الأسلحة النووية بالعالم ، حيث شهد عدد من التجارب النووية في إيران وكوريا الشمالية ، فيما أشار " مارك فيتزباتريك " من المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية إلى أن العام 2006 هو عام سيء على صعيد مكافحة انتشار الأسلحة النووية في العالم ، مبديا تشاؤمه حول العام الجديد 2007 ومستقبل انتشار الأسلحة النووية في العالم ..
ويبدو أن العام الجديد لم يكن أفضل من سابقيه ، ولا سيما أن البشائر بدأت تطفو على السطح ، أولها القدرات النووية للكيان الإسرائيلي ، والتي تهدد المنطقة العربية ، فما أطلقه الرئيس الإسرائيلي أيهود اولمرت حول قدرات إسرائيل النووية ، لم يكن زلة لسان ، فإسرائيل تواصل يوميا إدخال تطويرات على قدراتها النووية الأمر الذي يلقي بتأثيراته وظلاله على شعوب المنطقة العربية ، كما يؤثر على السياسات المتبعة من اجل الحد من التسلح النووي ، فإسرائيل منذ مطلع ستينات القرن الماضي تعمل على التكتيم حول برنامجها النووي، إذ يحرض قادتها على ترديد لأزمة ثابتة لن تكون إسرائيل البادئة بإدخال الأسلحة النووية إلى الشرق الأوسط ..
* أما عالمنا اليوم ومجتمعه الدولي فهو يدرك مدى امتلاك إسرائيل لأسلحة نووية ومع ذلك يتجاهل العالم إسرائيل وبرنامجها النووي الذي يشكل خطر كبير على الشعوب العربية ، أما تجربة إيران فلن يتجاهلها العالم بل ويعمل على إضعافها من خلال فرض العقوبات الدولية على إيران بهدف لجم إيران عن المضي قدما في تجاربها النووية ..
* فيما يقدم العالم الغربي مساعدات كبرى لدولة الكيان الإسرائيلي ، تساعدها على التمسك بسياسة الغموض النووي ، فهي تنكر ظاهرا امتلاك إسرائيل أسلحة نووية ، وتسهم ضمنا من تمكين الغرب من استخدام هذا السلاح بمجرد عدم إخضاعها لضوابط معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية التي لم توقعها اسرئيل ..
وفي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود اولمرت لواشنطن ، قدم هدية خاصة للرئيس بوش ، وهي عبارة عن كتاب يوثق قصف سلاح الجو " الإسرائيلي " للمفاعل النووي العراق ، حمل الكتاب عنوان " تموز يشتعل " لمؤلفه الصحفي الإسرائيلي شلومو تكديمون ، فيما يصف المداولات التي جرت في إسرائيل وفي أمريكا ، إبان المرحلة التي سبقت قصف المفاعل النووي ، بما ذلك الوثيقة الاستخبارية الأمريكية التي أكدت على صحة المعلومات التي عرضتها " إسرائيل " حول المخططات النووية العراقية ..
أما في عالم الإجرام ، فإسرائيل مشهود لها بالإجرام ، وأينما وجدت اسرئيل يذكرك الاسم بالجرائم التي ارتكبها الكيان بحق الأطفال والنساء والشباب ، فضلاً عن التخريب والتدمير في الأرض وانتهاك العرض ، فقد تم إلقاء القبض على عدد 250 جندي صهيوني ، 25 مشتبها ، يقومون بسرقة صواريخ وقنابل وأسلحة من معسكرات الجيش الإسرائيلي وبيعها وتهريبها إلى عدد كبير من مجرمي العالم ، بهدف ارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعوب العالم ..
* وأكد تقرير إسرائيلي على أن العام 2006 كان عاما سيئا على الشعب اليهودي ، حيث تقف على رأس العام الضربات التي تلقها الشعب اليهودي وفقا لتقرير حرب لبنان الثانية ، والهزيمة التي ألحقتها المقاومة الإسلامية بالدولة العبرية ، وان هذه الهزيمة أدت إلى ازدياد ضعف الجاليات اليهودية في العالم ، فيما أشار التقرير إلى أن عدم نصر إسرائيل في هذه الحرب اقلق مضاجع اليهود في ضوء علاقاتهم بالأقلية الإسلامية والأوساط اللاسامية في المحيط الذين يعيشون فيه ويضاعف من إحساسهم بالقلق من تهديدات الإسلام الراديكالي ، كما يؤكد التقرير على أن تقدم المخططات النووية الإيرانية ، تعمل على تعزيز الإسلام المتطرف وأشار التقرير إلى عدم ازدياد تعداد الشعب اليهودي في العالم ، رغم ازدياد نسبة الإخصاب ، فيما يستمر من الناحية العملية تضاؤل نسبة اليهود في الخارج بسبب انخفاض نسبة المواليد ولزواج بسن كبير وازدياد الزواج المختلط ..


إلى الملتقى ،،
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  جسر وادي غزة...باب الصمود

 ::

  في حضرة الحجاب ..

 ::

  عام الرياضيات ..

 ::

  يَسرقون الأشجار ...

 ::

  جيش بريطانيا .. الكوكايين أخطر من الحرب

 ::

  صمود غزة .. شموعٌ تُضيء الطريق

 ::

  قِيمٌ فُضلى .. ودُولٌ عُظمى !!

 ::

  الصمودٌ الفلسطيني في وجهِ طواغيت الزمن .. سيمفونية العام 2007


 ::

  أخبار وعناوين من فلسطين

 ::

  الانزلاق الغضروفي .. خطأ شائع لا علاقة له بحقيقة المرض

 ::

  خمسون عـامـاً

 ::

  اعترافات امرأة دافئة

 ::

  تحالف أوباما وأوبرا

 ::

  اللواء45

 ::

  قبلة للولي الفقيه كحل بديل

 ::

  أنلوم مصر على ثعالبها

 ::

  فوكوياما: الحجاب لا يعني العودة إلى الدين فقط بل التصدي للهجوم الغربي

 ::

  العراق: الأميركان ينسحبون والوصاية الأجنبية باقية



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  تصحيح مسار تشخيص اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة

 ::

  فشل الانقلاب التركي و مسرحية تمرير اتفاقية مع إسرائيل وتصفية المعارضين من الجيش

 ::

  تركيا وقادم الأيام،،هل يتعلم أردوغان الدرس

 ::

  عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء

 ::

  رباعيّة المجتمعات الحديثة الناجحة

 ::

  الملف اليمني يضيف فشلا آخر إلى رصيد بان كي مون

 ::

  من (أور) إلى (أورو)

 ::

  خروج بريطانيا والتمرد على النخب

 ::

  العلمانية والدين

 ::

  مقترحات لمواجهة عجز الموازنة

 ::

  ماذا يريد نتانياهو من روسيا؟

 ::

  العامل الحكومي وحرية الباحث

 ::

  ترامب .. وهواجس الزعيم في العالم

 ::

  الواقع الاجتماعي والسياسات الاقتصادية






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.