Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

النووي ودعم الإجرام العالمي .. هدية " إسرائيل " بمناسبة العام الجديد
غسان مصطفى الشامي   Friday 29-12 -2006

النووي ودعم الإجرام العالمي .. هدية اعتبر مراقبون أن عام 2006 عام اسود في تاريخ انتشار الأسلحة النووية بالعالم ، حيث شهد عدد من التجارب النووية في إيران وكوريا الشمالية ، فيما أشار " مارك فيتزباتريك " من المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية إلى أن العام 2006 هو عام سيء على صعيد مكافحة انتشار الأسلحة النووية في العالم ، مبديا تشاؤمه حول العام الجديد 2007 ومستقبل انتشار الأسلحة النووية في العالم ..
ويبدو أن العام الجديد لم يكن أفضل من سابقيه ، ولا سيما أن البشائر بدأت تطفو على السطح ، أولها القدرات النووية للكيان الإسرائيلي ، والتي تهدد المنطقة العربية ، فما أطلقه الرئيس الإسرائيلي أيهود اولمرت حول قدرات إسرائيل النووية ، لم يكن زلة لسان ، فإسرائيل تواصل يوميا إدخال تطويرات على قدراتها النووية الأمر الذي يلقي بتأثيراته وظلاله على شعوب المنطقة العربية ، كما يؤثر على السياسات المتبعة من اجل الحد من التسلح النووي ، فإسرائيل منذ مطلع ستينات القرن الماضي تعمل على التكتيم حول برنامجها النووي، إذ يحرض قادتها على ترديد لأزمة ثابتة لن تكون إسرائيل البادئة بإدخال الأسلحة النووية إلى الشرق الأوسط ..
* أما عالمنا اليوم ومجتمعه الدولي فهو يدرك مدى امتلاك إسرائيل لأسلحة نووية ومع ذلك يتجاهل العالم إسرائيل وبرنامجها النووي الذي يشكل خطر كبير على الشعوب العربية ، أما تجربة إيران فلن يتجاهلها العالم بل ويعمل على إضعافها من خلال فرض العقوبات الدولية على إيران بهدف لجم إيران عن المضي قدما في تجاربها النووية ..
* فيما يقدم العالم الغربي مساعدات كبرى لدولة الكيان الإسرائيلي ، تساعدها على التمسك بسياسة الغموض النووي ، فهي تنكر ظاهرا امتلاك إسرائيل أسلحة نووية ، وتسهم ضمنا من تمكين الغرب من استخدام هذا السلاح بمجرد عدم إخضاعها لضوابط معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية التي لم توقعها اسرئيل ..
وفي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود اولمرت لواشنطن ، قدم هدية خاصة للرئيس بوش ، وهي عبارة عن كتاب يوثق قصف سلاح الجو " الإسرائيلي " للمفاعل النووي العراق ، حمل الكتاب عنوان " تموز يشتعل " لمؤلفه الصحفي الإسرائيلي شلومو تكديمون ، فيما يصف المداولات التي جرت في إسرائيل وفي أمريكا ، إبان المرحلة التي سبقت قصف المفاعل النووي ، بما ذلك الوثيقة الاستخبارية الأمريكية التي أكدت على صحة المعلومات التي عرضتها " إسرائيل " حول المخططات النووية العراقية ..
أما في عالم الإجرام ، فإسرائيل مشهود لها بالإجرام ، وأينما وجدت اسرئيل يذكرك الاسم بالجرائم التي ارتكبها الكيان بحق الأطفال والنساء والشباب ، فضلاً عن التخريب والتدمير في الأرض وانتهاك العرض ، فقد تم إلقاء القبض على عدد 250 جندي صهيوني ، 25 مشتبها ، يقومون بسرقة صواريخ وقنابل وأسلحة من معسكرات الجيش الإسرائيلي وبيعها وتهريبها إلى عدد كبير من مجرمي العالم ، بهدف ارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعوب العالم ..
* وأكد تقرير إسرائيلي على أن العام 2006 كان عاما سيئا على الشعب اليهودي ، حيث تقف على رأس العام الضربات التي تلقها الشعب اليهودي وفقا لتقرير حرب لبنان الثانية ، والهزيمة التي ألحقتها المقاومة الإسلامية بالدولة العبرية ، وان هذه الهزيمة أدت إلى ازدياد ضعف الجاليات اليهودية في العالم ، فيما أشار التقرير إلى أن عدم نصر إسرائيل في هذه الحرب اقلق مضاجع اليهود في ضوء علاقاتهم بالأقلية الإسلامية والأوساط اللاسامية في المحيط الذين يعيشون فيه ويضاعف من إحساسهم بالقلق من تهديدات الإسلام الراديكالي ، كما يؤكد التقرير على أن تقدم المخططات النووية الإيرانية ، تعمل على تعزيز الإسلام المتطرف وأشار التقرير إلى عدم ازدياد تعداد الشعب اليهودي في العالم ، رغم ازدياد نسبة الإخصاب ، فيما يستمر من الناحية العملية تضاؤل نسبة اليهود في الخارج بسبب انخفاض نسبة المواليد ولزواج بسن كبير وازدياد الزواج المختلط ..


إلى الملتقى ،،
ghasanp@hotmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  سرقة فلسطين وخطط البيت الأحمر

 ::

  يهود القرم .. يستوطنون أرض فلسطين

 ::

  جسر وادي غزة...باب الصمود

 ::

  في حضرة الحجاب ..

 ::

  عام الرياضيات ..

 ::

  يَسرقون الأشجار ...

 ::

  جيش بريطانيا .. الكوكايين أخطر من الحرب

 ::

  صمود غزة .. شموعٌ تُضيء الطريق

 ::

  قِيمٌ فُضلى .. ودُولٌ عُظمى !!


 ::

  خطة خمسية لمواجهة القات في اليمن

 ::

  من نوادر الجاحظ وطُرفه

 ::

  حذار من المولود الثاني

 ::

  تشريد، قتل المسيحيين في الموصل وحرق دورهم

 ::

  من شعراء الأحواز الشاعر وداعة البريهي /الاخيرة

 ::

  مدينة القدس الماضي والحاضر والمستقبل رغم التهويد الإسرائيلي

 ::

  فسطاط الحق وفسطاط الباطل

 ::

  أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين

 ::

  زغلول النجار" أمام ضربةٍ قاضية

 ::

  حقيقة الفطرة الإنسانية وانعكاساتها التربوية



 ::

  من مهد المخابرات إلى لحد تقويض الدول «داعش».. الخلافة السوداء

 ::

  قادة لا مدراء !

 ::

  ما هي الجريمة السياسية

 ::

  النسق السياسي الأردني الى أي مدى وأي دور؟

 ::

  "داعش" تقاتل أربعة جيوش ... وتنتصر عليها؟!

 ::

  عدوان إسرائيل على غزة كشف الكثير

 ::

  مفهوم الجاسوسية الرقمية

 ::

  رجال دين ام حفنة من النصابين والشلايتية والفاشلين والاعبياء

 ::

  العلاقات العربية – الأوربية (الشراكة الأوربية المتوسطية)

 ::

  المشكلة ليست بالمالكي وحده؟


 ::

  شهر مع الوحوش وريش نعام ومنتهي العشق ؟!

 ::

  المثوى الأخير .. نعوش على شكل أسماك ودجاج وسلاحف

 ::

  شيخ الأزهر: لا يجوز للجيش الليبي إطاعة القذافي

 ::

  «رئيس» الثورة الليبية

 ::

  باي حال عدت علينا ياعيد

 ::

  لماذا حبس الأردنيون أنفاسهم الأسبوع الماضي؟

 ::

  المخرز الإسرائيلي والفايروس الحماسي في الجسد الفلسطيني

 ::

  حرية شاليط أم مصير فاكسمان وتوليدانو

 ::

  هجر منزل الزوجية والتزامات السلطة الأبوية

 ::

  كي الوعي الصهيوني هذه المرة


 ::

  فتح وحماس توقعان اتفاق مصالحة بصنعاء لإحياء المحادثات المباشرة

 ::

  وحي التجربة ... ووحي السماء

 ::

  ضبط النفس

 ::

  اوضاع العراق الراهن

 ::

  عمر القاسم مانديلا فلسطين000تاريخ وعطاء وتضحية

 ::

  الثورة مستمرة والوسطاء يمتنعون

 ::

  السعودية: اشترِ سنكرز واحصل على ليتر بنزين مجانا

 ::

  الخطف بين الضريبة والغنيمة

 ::

  هوية العنف من يحكم فيها الآن

 ::

  الثقافة الشمولية أنجبت الحروب الطائفية

 ::

  إهتزازات إسرائيلية خفية!

 ::

  تطهير وطني عرقي

 ::

  بسمة العيد

 ::

  كلام فلسطين : قبة راحيل والحرم الإبراهيمي إرث وتراث عربي فلسطيني ومعالم إسلامية






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.