Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بيان صحفي
الأرشيف   Monday 08-01 -2007

صادر عن هيئة رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني

صدرت خلال الفترة الأخيرة العديد من القرارات والتصريحات والمواقف من قبل سيادة الرئيس محمود عباس وبعض مستشاريه وبعض الناطقين الاعلاميين في بعض القوى والفصائل الفلسطينية وتم خلالها الاستعانة بالعديد من مواد القانون الأساسي الفلسطين ومواد القوانينن الفلسطينية وتحمل كم كبير من المغالطات القانونية وسوء الفهم أو التفيسر للقانون وتحريف مواد القانون واخراجها عن سياقها، لا بل في العديد منها تتعارض مع القانون الأساسي والقوانين الفلسطينية التي أقرها المجلس التشريعي الفلسطيني.

و قمنا بالرد عليها في حينه بصورة صريحة ومباشرة وخاطبنا كافة الجهات ومنها سيادة الرئيس محمود عباس للانتباه لها والتدقيق فيها.

وتفجأنا يوم أمس السبت الموافق 6/1/2006 بتصريحات صادرة عن سيادة الرئيس محمود عباس وبعض مستشاريه وبعض الناطقين الاعلاميين حول عمل القوة التنفيذية ودورها كقوة أمن فلسطينية ، وقد حملت التصريحات العديد من المغالطات القانونية وتتنافى مع مواد القانون الأساسي الفلسطيني ومواد القانونين الفلسطينية الذي نص صراحة في العديد من مواده على ما يلي:

1. نصت المادة 69 – الفقرة 7 من القانون الأساسي الفلبسطيني على "أن الامن الداخلي من اختصاص مجلس الوزراء" .

2. نصت المادة رقم (3) من قانون الأمن الفلسطيني رقم 8/2005: على صلاحية وزير الداخلية تشكيل أو استحداث أي قوة يراها مناسبة لمساندة الأجهزة الأمنية في حفظ النظام وفرض الأمن، كما أن القانون الأساسي المادة (69) يمنح الوزير صلاحية تشكيل مثل هذه القوة.

ووفقا لعمل القوة التنفيذية فهي تعمل وفق تعليمات مسؤوليها الذين يخضعون لوزير الداخلية الفلسطيني وذلك كقوة أمن فلسطينية ضمن جهاز الأمن الفلسطيني – جهاز الشرطة.

لذلك فان وجهت النظر التي عبر عنها السيد الرئيس محمود عباس غير ملزمة للحكومة الفلسطينية وهي مجرد وجهت نظر ليس أكثر وفق لما ذكر سابقاً .

نطالب سيادة الرئيس محمود عباس ومتشاريه وكافة الناطقين الإعلامين بتوخي الحذر عند الإستعانة بمواد قانونية مما يسيئ إلى القانون الأساسي الفلسطيني والقوانين الفلسطينية التي صدرت عن المجلس التشريعي الفلسطيني وقيام البعض بتفسيرها تفسيراً خاطئ للجمهور الفلسطيني لمصالح معينة تضر بسيادة القانون.

نتوجه الى شعبنا الفلسطيني الى التدقيق الجيد فيما يتناقله البعض من مواد قانونية بهدف تضليل الراي العام سواء بقصد أو بصورة متعمده لتظليل الراي العام.

====
بيان صادر عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي
حول هجوم الرئيس على القوة التنفيذية

تلقينا ببالغ الاستهجان الهجوم الذي شنه الرئيس محمود عباس على القوة التنفيذية واتهامها بعدم الشرعية والدعوة إلى التعامل معها على هذا الأساس.

وإننا في كتلة التغيير والإصلاح ننظر إلى مثل هذا الموقف بخطورة بالغة لعدة اعتبارات:

الأول: توقيت هذا الإعلان؛ حيث جاء ضمن موجة الهجوم والتحريض المستمر ضد القوة التنفيذية والذي لم يبدأ بالخارجية الأمريكية ولم ينته بإطلاق النار واستهداف عناصر هذه القوة من قبل الانقلابيين من حركة فتح وأجهزة الأمن.

الثاني: تسرع اتخاذ القرارات وعدم مراجعة القانون الأساسي الفلسطيني ولاسيما المادة رقم 69 والتي تنص أن الأمن الداخلي الذي تتبعه القوة التنفيذية هو من اختصاصات الحكومة.

الثالث: يتجاهل قرار الرئيس قانون الخدمة المدنية، ولاسيما ما يخص قانون الأمن الفلسطيني رقم 8/2005 وتحديداً المادة ( 3 ) والمادة (10) واللتان تحددان موقع القوة التنفيذية وشرعيتها وتبعيتها، وعدم جواز نزع الشرعية عنها في حالة غضب أو مزاجية أو ردة فعل حتى ولو كان ذلك من قبل الرئيس؛ لأن الرئيس لا يجوز له أن يخالف القانون كما هو منصوص في القانون الأساسي.

وإننا نؤكد أن القول بأن الرئيس هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الفلسطينية لا يعطيه الحق في تجاوز القانون أو تجاهل الحكومة والمجلس التشريعي المنتخب؛ لأننا لا نعيش حالة دكتاتورية وإنما نعيش نظاماً ديمقراطياً برلمانياً يعطي لكل ذي صلاحية صلاحياته بنص واضح.

وعليه فإننا في كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي إذ نعلن رفضنا لأي قرار يخالف القانون الأساسي والقوانين الفلسطينية لندعو إلى احترام إرادة الشعب الفلسطيني ورغبته في الحوار والتوافق بعيداً عن المكابرة والعناد والعمل الدؤوب لإسقاط الحكومة عبر التشكيك في مؤسساتها وعرقلة عملها.

كما ونؤكد على ضرورة العمل بموجب وثيقة الوفاق الوطني التي تدعو إلى حل الخلافات بالطريقة الحضارية والعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإعادة صياغة منظمة التحرير الفلسطينية وصولاً إلى شراكة كاملة في القرار السياسي الفلسطيني.

[email protected]ooglemail.com
كتلة التغيير والإصلاح
في المجلس التشريعي الفلسطيني
الأحد 7-1-2007

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإقليم العربي .. «صندوق بريد» تتبادل عبره قوى العالم رسائلها

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  " من الذي دفع للزمار ؟" من مقدمة كتاب الحرب الباردة الثقافية (المخابرات المركزية الأمريكية

 ::

  هندسة الجهل - هل الجهل يتم ابتكاره ؟

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  البحث العلمي

 ::

  ورقة علمية بعنوان:تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. إيجابيات وسلبيات وطرق وقاية

 ::

  أحداث برج التجارة والطائرة لو كربي والمدمرة كول وأسلحة الدمار الشامل في العراق من صنع الموساد الإسرائيلي

 ::

  أمثال وحكم إنجليزيه رائعة


 ::

  ما وراء التعديلات الدستورية في اليابان

 ::

  أذكى الطيور

 ::

  فلسطين وعـام 2010.

 ::

  اعادة كتابة التاريخ

 ::

  معادلة السيد والعامي نموذج لثقافة العبودية

 ::

  عيد اضحى حزين في غزة

 ::

  زواج المسيار يرفع حالات الطلاق بالسعودية

 ::

  استراتيجية فقر

 ::

  القتلى الإسرائيليون حقوقٌ وامتيازات

 ::

  عمو ذئب



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نتنياهو إلى صعود والسلطة إلى هبوط

 ::

  المياه سلاح خطير للتمييز العنصري

 ::

  وصار الحلم كابوسا

 ::

  فعلها كبيرهم هذا

 ::

  اغتيال «جمعة» و«الحساسية ضد الإرهاب»

 ::

  إسرائيل تدوس القرارات الدولية بأقدامها

 ::

  السلم الاجتماعي

 ::

  الجرف الصامد وجدلية الربح والخسارة !!

 ::

  لـيـلـة "عـدم" الـقـبـض على إردوغـان !!

 ::

  القضية أكبر من راشد الغنوشي

 ::

  يوم محافظة ذي قار ... كما أراه

 ::

  نحن والمشهد المضطرب دوليا وإقليميا

 ::

  طريق الاعدام يبدأ بـ"خمسة"






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.