Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

نصائح للذين يخشون المقابلة الشخصية
عادل الشنقيطي   Friday 06-01 -2006

يتخوف العديد من طالبي الوظائف من المقابلة الشخصية، فهم يتخيلون للأسف بعض الأفكار والإعتقادات الخاطئة عنها حيث يعتقدون أن المقابلات الشخصية عبارة عن تحقيق يطرح فيه العديد من الأسئلة والإختبارات القاسية والمعقدة التي لا يمكن الإجابة عنها أو تجاوزها فيأتي الشخص إلى المقابلة وهو مشحون بالقلق والتوتر مما يُفسد عليه الفائدة والجزء المهم من المقابلة. وبالطبع فإن هذه الأفكار والإعتقادات غير صحيحة، فالمفهوم الصحيح للمقابلة الشخصية المتعارف عليها هي "حلقة مفتوحة للحوار بين طرفين تُدار بطريقة ودية وأخوية مما يُساعد على إيجاد جو من الارتياح والثقة بين الطرفين" هدفها الرئيسي في النهاية هو التركيز على كشف الشخصية لطالب الوظيفة ومؤهلاته ومهاراته وخططه وأهدافه المستقبلية، بالإضافة إلى مدى إمكانية تكيفه مع ظروف العمل فينتج عن ذلك نجاح المقابلة وتوظيف الشخص المناسب في المكان المناسب.
أتمنى من كل متقدم للمقابلة الشخصية أن يسأل نفسه ما هدفه من الوظيفة؟ فمعرفة الهدف سيساعدك بأن تبدأ بداية قوية. فإدا كانت إجابتك عن السؤال السابق جاهزة فيمكن البدء بقراءة أهم النصائح التي يجب الإلتزام بها من قبل المتقدم لحضور المقابلة الشخصية وهي كالتالي:
كن مستعداً: وذلك بأخذ قسطاً كافياً من الراحة والاسترخاء قبل الحضور للمقابلة.
كن على الموعد: فاحترامك موعد المقابلة الشخصية سيُعطي انطباعاً جيداً عن احترامك للوقت ويفضل الحضور قبل الموعد بخمس دقائق على أقل تقدير.
كن أنيق الملبس: فمظهرك الخارجي الأنيق والنظيف سيكون مرآة تعكس ما بداخل شخصيتك.
كن مبتسماً: فابتسامتك المشرقة دليل على تفاؤلك.
كن هادئاً: حاول ألا تشغل تفكيرك خلال المقابلة بأي أمور أخرى قد تبعدك عن الجو العام للمقابلة بما في ذلك الإنشغال بالرد على مكالمات الهاتف الجوال.
كن مثقفاً: فامتلاكك بعض المعلومات الجيدة عن الشركة المتقدم لها مهما كانت قليلة فإنها تساعد على زيادة فرص نجاحك في المقابلة.
كن واثقاً من نفسك: وذلك بتقديم أفضل ما لديك من مهارات وإمكانيات خلال المقابلة
كن مستمعاً جيداً ومتحدثاً لبقاً: فالاستماع الجيد يساعدك على فهم الأسئلة المطروحة وتحدثك بلباقة يساعدك على إيصال معلومة واضحة ومترابطة للطرف الآخر.
كن صادقاً: وذلك بأن تجيب على الأسئلة المطروحة بكل مصداقية وشفافية.
وجهة نظر: كان الأمي في الماضي هو من لا يقرأ ولا يكتب .. وقد أصبح الأمي في حاضرنا هو من لا يجيد التعامل مع الحاسب الآلي والتحدث باللغة الإنجليزية فقد يكونان شرطين أساسيين للحاق بركب المنافسة والحصول على الوظيفة.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  محاكمة محمد بن عبد الله

 ::

  سقوط الفرعون

 ::

  حد 'الحرابة' يطارد هالة سرحان

 ::

  لنا ما لنا في عام الرمادة

 ::

  عساكم من عوّاده

 ::

  أتفق لصوص لبنان ولا بواكي لفلسطيني نهر البارد

 ::

  ملاك الخبز

 ::

  من يحكم من في وسائد الليل

 ::

  المدارس اليهودية في العراق

 ::

  مؤتمر شرم شيخ و الضحك على الذقون



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  قراءة للدور التركي في المنطقة!!

 ::

  ما جاء في 'سيلفي': الحكاية التي فهمها الجميع

 ::

  بإسم الجهاد الإسلامى ظهرت جماعة الحشاشون .. Assassin

 ::

  ملوك الطوائف والصراع الأخير !

 ::

  الوهّابية تريد أن تستعمر الإنسان والصّهيونية تريد أن تستعمر الأوطان

 ::

  وهم المعرفة والإنتكاسة الدينية

 ::

  رسائل وارسو

 ::

  أردوغان وأحلام السّلطنة العثمانية البائدة

 ::

  تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

 ::

  في الطريق إلى جيبوتي: المُعاناة مُكتمِلة

 ::

  هل أوشكت مصر على الإفلاس؟

 ::

  من المهد إلى هذا الحد

 ::

  صخب داخل الكيان الصهيوني .. انعاسات وأبعاد!!

 ::

  التنظيمات النقابية والحياة السياسية فى مصر






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.