Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

قالت وفي عينيه من رمشها كحل
الأرشيف   Friday 02-03 -2007

هذه القصيده القيت في سنة 1981 على مدرج كلية الهندسه في دمشق من قبل احد الطلبه ويؤسفني انني لم احتفظ با اسمه وقد ابكت الطالبات يومها وكانت سبب في هدايه كثير من الطالبات وحجابهم


قالت وفي عينيه من رمشها كحل
قف وانتظرني فقد اورى بي الحول
أنا الغريبة يا عمري وكم نظرت
....إليك عيني بقلب ملؤه الوجل
أنا المحبة الولهى على مضض
فكن رحيما وقف أيها الرجل
لا تتركني فقد بت مغرمة
بحسن وجهك لما اختاره الخجل
صددت عني فكاد الصد يقتلني
وغبت عني فكاد العقل يختبل
فكرت أنساك ولكني كواهمة
ظننت بان القلوب الغيد تنتقل
فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما
علمت قلبي إلا فيك يشتعل
ينام كل الورى حولي ولا أحد
يدري بان فؤادي فيك مشتعل
فكن شفوقاً وجد لي في الوصال فما
أريد غيرك أنت الحب والأمل
جد لي ولاتكن مغرور فما أحد
رأى جمالي إلا اغتاله الغزل
ألا ترى قدي المياس لو نظرت
إليه أجمل من في الأرض تختجل
ووجهي كالشمس هل للشمس بارقة
إذا شخصت إليها ترتحل

فقلت والحزن مرسوم على شقتي
وفي الفؤاد من أقوالها وجل
أختاه لاتهتكي ستر الحياء ولا
ولا تضيعي الدين بالدنيا كمن جهلوا
والله لو كنت من حور الجنان لما
نظرت نحوك مهما غرني الهدل
أختاه إنني أخاف الله فاستتري
ولتعلمي إني بالدين مشتمل
تمسكي بكتاب اله واعتصمي
ولاتكوني كمن أغراهم الأجل
أختاه كوني كأسماء التي صبرت
وأم ياسر لما أضاعها أبو جهل
كوني كفاطمة الزهراء مؤمنة
ولتعلمي إنها الدنيا لها البدل
كوني كزوجات خير الخلق كلهموا
من علم الناس آفة الزلل
من صانت العرض تحيا شامخة
ومن أضاعته ماتت وهي تنتعل
كا الجراح تشفى وهي نافذة
ونافذة العرض لا تجدي لها الحيل
من أحصنت الفرج كانت مجاهدة
كمريم بنت عمران التي سألوا
ومن أضاعته عاشت مثل جاهلة
تريد السير كمن عاقه الشلل
أختاه من كانت العلياء غايته
فليس ينظر إلا حيث تحتمل
أختاه من همه الدنيا سيخسرها
ومن إلا الله يسعى سوف يصل
فقلت أختاه إنا إلى الرحمن مرجعنا
وسوف نسأل عما خانة المقل
أختاه عودي إلى الرحمن واحتشمي
ولا يغرك الإطراء والدجل
توبي إلى الله من ذنب وقعت به
وراجعي النفس إن الجرح يندمل


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإقليم العربي .. «صندوق بريد» تتبادل عبره قوى العالم رسائلها

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  " من الذي دفع للزمار ؟" من مقدمة كتاب الحرب الباردة الثقافية (المخابرات المركزية الأمريكية

 ::

  هندسة الجهل - هل الجهل يتم ابتكاره ؟

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  البحث العلمي

 ::

  ورقة علمية بعنوان:تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. إيجابيات وسلبيات وطرق وقاية

 ::

  أحداث برج التجارة والطائرة لو كربي والمدمرة كول وأسلحة الدمار الشامل في العراق من صنع الموساد الإسرائيلي

 ::

  أمثال وحكم إنجليزيه رائعة


 ::

  ابتسامة... ومجرد إيماءة!!!!

 ::

  أنا ..بوليس

 ::

  المرحلة الجديدة

 ::

  اليهود الليبراليون الأمريكيون

 ::

  أكبر معمر في العالم تونسي احتفل بعامه 128

 ::

  الإعلام الحديث والفشل في إحداث التغيير/ح1

 ::

  معلقون إسرائيليون: سنتعرض لكارثة إقتصادية بعد مبارك

 ::

  اوباما المدلل .. إرحل ؟

 ::

  الصمت عار

 ::

  المستثمرون في إسرائيل فضيحة



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  سياسات " ليبرمان " .. إلغاء حظر زيارة الأقصى والاستيطان وهدم منازل الفلسطينيين

 ::

  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  حكايةُ طفلٍ .!!

 ::

  أنا أملك الحقيقة المطلقة

 ::

  صناعة الذبح

 ::

  الخطبة فى الإسلام زواج

 ::

  يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن

 ::

  حبيب راشدين .. صاحب الحبر الذهبي

 ::

  اللغة العربية من خلال مآسي شخصية

 ::

  هل انتهى عصر الغموض والأسرار؟!

 ::

  قواعد تجنب الإصابة بالسكتة الدماعية بنسبة 90%

 ::

  إعادة النظر في التعليم

 ::

  مصر تكتسب المزيد من الثقة الدولية






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.