Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 
 

ما وراء التعديلات الدستورية في اليابان
نوريميتسو أونيشي   Saturday 19-05 -2007

أجاز البرلمان الياباني يوم الاثنين الماضي مشروع قانون يدعو إلى إجراء استفتاء لإدخال تعديلات على الدستور السلمي للبلاد. ورغم أن المشروع يتيح لليابان إجراء الاستفتاء قبل عام 2010، فإن المراقبين يرون بأن الوقت قد يستغرق أكثر من ثلاث سنوات لإقناع الناخبين والمشرعين الذين ينتمون إلى الأحزاب المعارضة بمساندة التعديلات الدستورية.

فاستطلاعات الرأي تظهر وجود انقسام في صفوف اليابانيين، لا سيما حول المادة التاسعة من الدستور التي تنص على نبذ الحرب وتحظر على اليابان تشكيل جيش متكامل. غير أنه بإقدام البرلمان الياباني على إقرار المشروع تكون البلاد قد تقدت خطوة نحو إعادة كتابة الدستور الذي صاغه الأميركيون عقب الحرب العالمية الثانية وهزيمة اليابان، وهو مطلب كثير ما دعا إليه الحزب الليبرالي الديمقراطي واعتبره رئيس الوزراء الحالي "شينزو آبي" إجراء ضرورياً لتجاوز "نظام ما بعد الحرب".

وقبل إقرار التعديلات بشكل نهائي يتعين تأمين موافقة ثلثي البرلمان الياباني بغرفتيه، فضلا عن الحصول على أغلبية الأصوات المؤيدة له في الاستفتاء العام. ويحتاج الحزب الليبرالي الديمقراطي أيضاً إلى تأمين موافقة الأحزاب المعارضة التي تريد الاحتفاظ بالدستور الحالي، أو طرح تعديلاتها الخاصة. وفي هذا السياق صرح رئيس الوزراء "شينزو آبي" في لقاء صحفي قائلاً "إنه مازال أمامنا ثلاث سنوات قبل إدخال التعديلات بشكل نهائي، وإلى ذلك الوقت علينا إجراء نقاش شامل وعميق في بيئة هادئة". وتنتقد المعارضة خطوة الاستفتاء على الدستور بقولها إن "آبي" استغل سيطرة الحزب "الديمقراطي" الليبرالي على غرفتي البرلمان لتمرير التشريع دون إخضاعه لنقاش مستفيض. وبالإضافة إلى ذلك انتقدت المعارضة أيضاً عدم وضع حد أدنى للمشاركة في الاستفتاء حتى تحتسب نتائجه، وهو ما سيدفع المتحمسين لتغيير الدستور للمشاركة على حساب المعارضين.

ويمنع القانون مشاركة موظفي الدولة، بمن فيهم المدرسون، في النقاش الدائر حول التعديلات الدستورية، وهو ما يعتبره المعارضون وسيلة لجأت إليها الحكومة لقطع الطريق على المدرسين المعروف عليهم مساندتهم للدستور الحالي من التأثير على الناخبين. وبموجب القانون أيضا يحق لمن هم في سن الثامنة عشرة المشاركة في الاستفتاء والإدلاء بأصواتهم بعد التعديل الذي طال قانونا سابقا يشترط على المشاركين في الانتخابات أن يكونوا قد بلغوا العشرين من عمرهم. هذا الإجراء يعتبره المنتقدون حيلة من قبل الحكومة تهدف إلى الرفع من نسبة المشاركة في صفوف مؤيدي تعديل الدستور، لأن الشرائح الشابة في اليابان أقل ارتباطاً بالوضع القائم ومنهم من يتوق إلى التغيير. ويُشار إلى أنه في السنوات الأخيرة أقرت الحكومة اليابانية مجموعة من التشريعات الرامية إلى توسيع نطاق الدستور السلمي وإزالة بعض القيود مثل السماح للجنود اليابانيين غير المقاتلين بالذهاب إلى العراق. وتسعى الحكومة أيضاً إلى إعادة تفسير الدستور بحيث تستطيع اليابان الانخراط مع الولايات المتحدة الأميركية في عمليات الدفاع عن النفس.

وقد درجت الولايات المتحدة على مساندة إدخال تعديلات على الدستور الياباني حتى تتمكن من الاضطلاع بدور عسكري أكبر كجزء من تحالفهما الأمني. غير أنه من المرجح أن يؤدي الدعم الأميركي المصحوب بمحاولات قادة اليابان المتنامية بمراجعة التاريخ العسكري لبلادهم إلى إثارة مخاوف الدول المجاورة.



مراسل "نيويورك تايمز" في طوكيو





 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الأحزاب الطائفية والانتخابات .. الموقف الشعبي المطلوب..( الحلقة السابعة )

 ::

  ضحايا الصمت في السعودية!!

 ::

  خلفيات حركة الاحتجاج السوري

 ::

  أحذروا الذين يصرون على الصراع المذهبي الإسلامي ؟ إسلاميين لا مذهبيين.

 ::

  مشكلة فهم معنى الحوار مع "الآخر"

 ::

  ما قيمة العرب في حسابات السياسة الأميركية؟

 ::

  البحث عن سر تونس ؟

 ::

  أشعر بالعار لأنك الرئيس

 ::

  أذرع الأخطبوط الصهيوني في وسـائل الإعلام العالميـة

 ::

  الألعاب الإلكترونية تحسّن القدرات الذهنية للمسنين



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  السلم الاجتماعي

 ::

  نحن والمشهد المضطرب دوليا وإقليميا

 ::

  طريق الاعدام يبدأ بـ"خمسة"






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.