Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

حرب المصطلحات
أحمد حمدان   Sunday 03-06 -2007

• عادة ما تنبهر العقليات (النامية) بالتدفق المصطلحي، خاصة حيال ما يرد إليها من الجانب (الآخر) من العالم.. وقد ظللنا حينا من الدهر في تحليل وشرح عبارة (محور الشر) التي أطلقتها (ماما أم ـ ريكا) بطبيعة الحال..
• وقبل أن نحلل العبارة السابقة، قذفت إلينا العقلية (الأم ـ ريكية) بعبارة ثانية وثالثة.. حتى إذا أعجزتها الحيل.. عادت إلى مصطلحاتها القديمة مثل (الشرق الأوسط) لتضيف إليه وصفا جديدا، يبعثه من جديد.. وأضافت (الكبير) إلى شرقنا الأوسط (الصغير)..
• وليست الحكاية في وضع المصطلح أو إلقائه في بركتنا الهادئة.. وإنما الحكاية (المحيرة) في انشغالنا بكل ما يُلقى إلينا، وعادة ما يكون ذلك قبل فراغنا من الانشغال بما ألقي سابقا..
• فمن مصطلحات (النظام العالمي الجديد) و(الدول المارقة) إلى (إعادة تشكيل الكيانات الكبرى) و(الشرق الأوسط الكبير)- سيل من المصطلحات والأوصاف التي عادة ما نكون أجدر أهل الأرض بالحصول عليها والاتصاف بها دون غيرنا من سكان (المعمورة)..
• إطلاق المصطلحات- إلى جانب إطلاق الصواريخ- يشير إلى طبيعة الهيمنة التي يطمح إليها (الأقوياء) في عالم الغاب الجديد.. وإذا كانت الصورايخ من شانها هزيمة القوى المادية، فإن المصطلحات كفيلة بالسيطرة على الأفكار والعـقـول..
• إن المعارك الحربية والحضارية والفكرية تعتمد بنسبة كبيرة على (المبادرة) و(الضربة الأولى).. وعادة ما تبتسم لمن يمتلك الزمام ويستطيع توجيه الدفة إلى حيث يريد..
• وبما أن الأمر كذلك، فإن تلقّي المصطلحات والعكوف على تفسيرها وشرحها وتحليلها يصبح ضربا من (المعارك الجانبية الانصرافية)، وتضييعا لأوقات المتلقين..
• وبنظرة سريعة لطبيعة التعامل مع المصطلحات (الواردة)، نكتشف سر الغـلبة في (حرب المصطلحات).. برامج ومنتديات وحلقات نقاش.. مقالات وبحوث ودراسات؛ لتحليل المصطلح (الجديد) واستجلاء أهدافه وأبعاده ومراميه وخلفياته و...و..
• نظل بعيدين عن الانتصار في (الحرب المصطلحية) ما دمنا نتلقّى فقط ولا نلقي في بحار (الآخر) كما يلقي في محيطاتنا.. ونشغل أنفسنا بتحليل ما يرد إلينا بدلا من إنتاج ما يكفل لنا (المواجهة) ويزيد من مقدرتنا على الصمود..
• إنتاج المصطلحات- حين يكون بجودة عالية (وفق المواصفات العالمية)، يعطي المنتج صفة (المبادر) ويمكنه من توجيه (ضربات استباقية) للخصوم الحقيقين و(المفترضين)، ويحقق له انتصارات (غير مكلفة) في الحروب العـقـلية والنفسية والسلوكية..
• إنتاج المصطلح وإلقاؤه في بحيرة (الخصم)، يمكّن من قياس ردة فعل ذلك الخصم وطريقة تعامله مع المصطلح، الأمر الذي يساعد في السيطرة عليه وبرمجته وصنع تصرفاته بدقة، وتحريكه بالريموت كنترول..
• وهذا ما تفعـله بنا مُجددة النظام الغابي القديم..

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  نحو خطاب إسلامي مستنير

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  30 ألف حالة إجهاض في تونس خلال 2006

 ::

  هل هناك طرق للبحث عنه؟ الحب بعد الزواج.... «خرج ولم يعد»

 ::

  سوريا الجرح النازف في خاصرة الوطن

 ::

  ما السودان؟ ومن هم السودانيون؟

 ::

  درس في الدين الإسلامي لمحمد مرسي وجماعته

 ::

  تاريخ الصّهيونيّة والصّهيونيّة المسيحيّة: الجزء الرّابع؛

 ::

  الأمة العربية .. إلى أين ؟

 ::

  إقتحموا الحدود، فالبشر قبل الحدود



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!



 ::

  ثلاث حكومات في الربيع

 ::

  مراجعات الصحوة والعنف... قراءة مغايرة

 ::

  العقرب ...!

 ::

  تكفير التفكير.. الصحوة والفلسفة

 ::

  أين ستكون بياناتك بعـد مليـــون سنــة؟

 ::

  مجلس الأمن والصراع في ليبيا






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.