Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

باقه مقالات
الأرشيف   Thursday 09-08 -2007

البنية الأساسية للفساد تشفط ميزانيات وموارد مصر
علي مدي أكثر من ربع قرن من الزمان والأحاديث الرسمية المصرية، علي كل المستويات، لا تنقطع عن البني الأساسية المنهارة والخربة، التي جددت، وقدر الميزانيات والأموال التي صرفت عليها.
وفي زحمة هذا الضجيج المصاحب لتنفيذ البرنامج الانتخابي لحسني مبارك، استيقظ المصريون علي احتجاجات من يئنون من العطش، في بلد وصفه المؤرخ اليوناني القديم، هيرودوث، بأنه هبة النيل، وكشفت ثورة العطشي المستوي المتدني للبني الأساسية، المجددة والمستحدثة!! ومعني ذلك أن الأموال الطائلة المبددة لم تصرف علي بني أساسية حقيقية، إنما صرفت علي بني أساسية من نوع آخر، استهدفت تثبيت قواعد الفساد والإعلاء من شأن المفسدين، ونشر مقولات وقيم تخدمه وتزكية، وأصبحت الحكومة تعلن، بغباء وانحطاط في الوعي منقطع النظير، بأن الفساد طبيعي، وهنا نتوقف لنتبين حدود الصحة في هذا الإعلان. ونبدأ القول بعدم الإقرار بالفساد كظاهرة طبيعية، وجب التسليم بها، فحتي من يصاب بالمرض، وهو ظاهرة مصاحبة للحياة يسعي للشفاء منه، ونفس الطريقة يجب النظر بها للفساد. وإلا ما واجهته الدول والحكومات بالتصدي والتجريم، بخطط العلاج والتشريعات والقوانين والضوابط والمحاسبة والمساءلة، وتضيّق من نطاقه لتبقيه منحسرا ومحاصرا، كفعل مجرّم ومدان ومستهجن، وفي عصر حسني مبارك انتقل الفساد من آفة تستوجب التصدي والمواجهة إلي منظومة لها تقاليد وقيم .. تتحكم في إدارة المجتمع وتوجيهه، وبذلك غابت إمكانية التصحيح والعلاج والتغيير.
ومن أجل ان يستقر الفساد، كشيء طبيعي، استغلت ميزانيات وموارد الدولة في تشويه معني الحكم والسياسة، فتواري الحكم الرشيد، وألغيت السياسة. وسقطت، تبعا لذلك الدولة، وتحولت من دولة رعاية إلي نظام للجباية، وهذا التحول تم بإجراءات وقرارات أصدرها حسني مبارك، استجابة لمطامح ومطامع عائلته، وتلبية لتهافت وانحرافات مساعديه، فتراجع دور الدولة أمام سطوة المال وبطش الأمن وغياب القانون، وتفسخ جهازها الإداري، وضعف العصب الذي أبقاها فاعلة ومتماسكة، واستولي عليها مسؤولوها وموظفوها، وبدلا من أن تكون أداة للتخفيف عن المواطن صارت عبئا عليه. وبدأ السقوط مع أنور السادات. وحدث الانهيار في عصر حسني مبارك، ووصل مداه باستيلاء الابن الأصغر علي الحكم والثروة والنفوذ. وكان أساس هذا السقوط هو الادعاء بأن التقدم والاستثمار يقتضي ان عدم تدخل الدولة، وهذا ادعاء لا يقف علي أرضية صلبة في الواقع، ولو بقينا في الداخل، ولم نخرج بعيدا عن الحدود الجغرافية والسياسية، نجد أن عدم تدخل الدولة يسقط مبرر وجودها. فهي تتدخل في شؤون المجتمع، مهما كان شكله، والدولة المصرية وهي تحت الاحتلال البريطاني تدخلت لتضع الضوابط، وتوفر المناخ المناسب لإعمال قوانين السوق والعرض والطلب، وبضغط الاحتلال جعلت من مصر مزرعة للقطن، تمد المصانع البريطانية بالمادة الخام، وحولتها إلي نقطة ارتكاز لتأمين المصالح البريطانية في الهند ومستعمرات جنوب ووسط وشرق آسيا. وفي طور جديد والدولة المصرية وهي تسعي للتحرر من الاحتلال، بعد الثورة تدخلت، وبدأت في اعادة توزيع الثروة، ونفذت الإصلاح الزراعي، ووضعت ضمانات للعمل والعمال، ولاحقا تدخلت وأحلت التخطيط المركزي محل قوانين السوق، ووفرت خدمات التعليم والصحة والتزمت بتوفير العمل للقادرين، ورفعت من مستوي معيشة الطبقات الفقيرة والمحرومة، وعملت علي توفير الاكتفاء الذاتي في المسكن والغذاء والملبس. وحتي تصفية الثورة تم بتدخل مباشر من الدولة، وباسم هذه الدولة يبرر حسني مبارك التدخل الأجنبي في شؤون العرب والمسلمين، ويؤيد الحروب الصهيو غربية، وينشر الجوع والمرض والحرمان والعطش، والدولة التي لا تتدخل لا وجود لها إلا في مقولات وأكاذيب منظومة الفساد المصرية!!
وقامت البنية الأساسية لإفساد المؤسسات التشريعية والتمثيلية، مستوي البرلمان والمجالس المحلية. قامت علي ثلاث ركائز. الأولي تدخل سافر من الشرطة والأمن في اختيار قوائم العضوية والقيادات، وإدارة عملية التزوير. وإيصال نواب وممثلين أقرب إلي مخبري الأمن منهم إلي ممثلي الشعب. أما الثانية فهي الاختيار الحزبي علي أساس التعيين، ونعني هنا الحزب الحاكم، وهذا سمح لحسني مبارك بتعيين ابنه في أعلي هرم الحزب، ومنحه صلاحيات جعلت منه مهيمنا علي الدولة. أما الركيزة الثالثة هي إخضاع القضاء للسلطة التنفيذية، والحيلولة دون استقلاله، لإسقاط العوائق التي تحد من حرية منظومة الفساد، وإطلاق يدها في التزوير والنهب وهتك الأعراض. وهي ركائز أسقطت دور الدولة فعليا، باستثناء دورها البوليسي المنفلت. وسبق هذا السقوط عملية ترويض لعناصر وشرائح من المثقفين والأكاديميين، أخذوا علي عاتقهم إنضاج المنظومة الوليدة، وانفتحت الأبواب، فيما بعد، أمام عناصر وشرائح تعلن عن خيانتها، الاجتماعية والسياسية، بشكل فاضح. والخيانة الاجتماعية تتلخص في القبول بدور مقاول الهدم، وجامع الأنقاض التي خلفتها عملية تصفية البني الأساسية التي أقيمت في الخمسينات والستينات، ومقابل ذلك أطلقت اليد، فعاثت فسادا، وسمح لهؤلاء بالاستمتاع بأعلي درجات السفه والترف والاستكبار، دون النظر إلي ما نجم عن ذلك من شقاء للغالبية العظمي من المواطنين، وحرمانها من حق الحياة. والاستمتاع في مجتمع مكتف. تتوفر فيه سبل الحياة والرعاية الكريمة لعامة المواطنين شيء، والقبول بفحش الثراء والترف والاستكبار وسط شعب مأزوم ومحروم إلي أقصي مدي، شيء آخر، أما الخيانة الأخري تتأتي من الالتزام بالمخططات الخارجية المعادية، وخيانة فرد أخف وطأة من خيانة طبقة ونظام حكم ذليل، نصب نفسه عن تحويل مصر إلي مزرعة أمريكية، ومنتجع صهيوني، وأصبح من ركائز التآمر، أكثر خطرا من نوري السعيد، في زمانه، ورديفا لمجهود الغزو والاحتلال والاستيطان، وماذا نسمي من يوكل أمور مصر الداخلية، ومقدرات العرب القومية والإقليمية إلي المنظومة الصهيو أمريكية. بماذا نسميه؟
ولكي تستقر أوضاع الفساد تم الاعتماد علي تغييب العقل والمنطق والوعي، ونشر ثقافة الدجل والخرافة، وإعلاء قيم التملك والانتقام، وشيوع أساليب اللصوصية، وعليه قام العمل الحكومي علي الانتقام، واعتمد العمل الأمني علي التعذيب وإيذاء المواطنين والتنكيل بهم، وأصبح المصريون يئنون من وطأة حكم بلا مشاعر، والخضوع لنخب فقدت الإحساس بما يجري حولها، وسيطرة قلة استحوذت علي كل شيء، وتركت الخراب لباقي المواطنين.
والدعم الذي حصلت عليه منظومة الفساد كان أساس سير حكم مبارك في اتجاه التدمير الذاتي، ورعاية كل ما يفسد البلاد والعباد، فأقام علاقة محرمة جمعت بين المال والسياسة، وأثر ذلك في كل المجالات. فتغيرت الدورة الزراعية لخدمة الإقطاع العائد وإذلال الفلاحين والارتباط بالأسواق العالمية، وأنهي بذلك أي توجه نحو الاكتفاء الذاتي، من المحاصيل الضرورية، مثل الأرز والعدس والبصل، والقطن المصري، الأشهر والأجود، تراجع أمام زحف الإقطاعيين الجدد بمحاصيلهم التصديرية، كالفراولة والكنتالوب. كان حال محاصيل التصدير هو الأفضل، أما محاصيل الفقراء تشبعت بالسموم والكيماويات الضارة والمبيدات المسرطنة، وعن طريقها، تمت أكبر عملية موت بطيء للمصريين، فمن لم يقض عليه مرض الكبد الوبائي، راح ضحية الفشل الكلوي والسرطان. وكلما زاد دعم البنية الأساسية للفساد انهارت البني الأساسية للتعليم والصحة والتصنيع والانتاج، وهو ما أثر علي الحراك الاجتماعي في الريف والمدن. فتراجعت الطموحات المشروعة، وضاقت فرص العلم والعمل أمام أبناء الفقراء ومحدودي الدخل، ووضع ابناء الريف والمدن بين نارين. نار الاستسلام لعلاقات العبودية العائدة، أو الهرب علي مراكب الموت، في البحر، بحثا عن فرصة عمل خارج الحدود.
وفي الوقت الذي زاد فيه الاهتمام بحماية الفساد وتنميته، توجهت أموال الدعم والموارد لمستوطنات وقلاع ومنتجعات المترفين، بما فيها موارد الخصخصة، ومصر وهي توشك علي الإفلاس تمر بلحظة حرجة عرت الأوضاع تماما، عن أغلبية محرومة من شربة ماء نقية، أو مواصلات صالحة، أو زراعة غير سامة، أو دواء متاح، أو طرق آمنة، أو صرف صحي حقيقي، وظهر أن الاهتمام بهذا النوع من المشروعات كان للتغطية علي عملية النهب المنظم لثروة البلاد، ومنها مليارات منحت لمكاتب استشارية تعمل لحساب وزراء ومسؤولين، منهم من استخدم مواسير وأنابيب غير صالحة وغير مطابقة للمواصفات، في تنفيذ مشروع الصرف الصحي الجديد للقاهرة الكبري، وكان ممولا من المعونة الأمريكية، ولأن الوزير تحميه العائلة لم يجرؤ أحد علي مساءلته، بل تم تكريمه علي ما اقترف من جرم، في تحد سافر للرأي العام. وها نحن نتابع سبل التضييق علي التعليم، والهدف هو إخلاء الطريق أمام المدارس والمعاهد والجامعات الخاصة، ونعيش رعاية الحكومة لنشر الأوبئة لتزيد من ثراء أصحاب المستشفيات الخاصة، وتبرر خصخصة المستشفيات العامة وبيعها، وتمكينهم من الاستيلاء عليها، والمصارف، عصب الاقتصاد الوطني، تباع بعد نهبها، واستقر بها المقام عند مشترين صهاينة، قطعوا شوطا في الاستيلاء علي الثروة الوطنية، ودخلوا السوق المصري عن طريق عدد من العرب، مصريين وغير مصريين، يحملون اسما حركيا، هو مستثمر استراتيجي .
أفرزت البنية الأساسية للفساد حكما عشوائيا، فقد العقل والتأثير والحضور والتوريث الذي أضحي شاغل العائلة الأكبر دخل مرحله متقدمة من الترتيبات، ويرتطم بواقع صنعه الفساد. والانشغال بالتوريث، مع الأوضاع العشوائية المحيطة بالحياة العامة والخاصة للمصريين .
كل هذا ينذر بفوضي قد تخرج عن دائرة التحكم .

عبد الحكم دياب _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

------------------------
جهاز أمن الدولة بين الماضي والحاضر

أمن الدولة يعد أعلى جهاز في الشرطة ، وهو الموكل إليه حفظ أركان النظام في كل وقت ويعتبر مؤسسة مستقلة في ميزانياته وتوصيفه الوظيفي عن باقي مؤسسات الشرطة كما أنه المتحكم والآمر الناهي في كثير من مؤسسات الدولة وينصب اهتمامه الأكبر ضد المعارضين للنظام الحاكم .

أمن الدولة لديه هاجس أمنى وخوف على النظام عالى مما أوجد فجوة داخلية وخارجية فى السياسة، فداخلية تمثلت فى بعد القيادة عن طبقات الشعب دون الإحتكاك بهم ومحاولة علاج مشاكلهم والأمثلة كثيرة فى التعامل الشديد والعنيف مع الشعب مثل التعامل مع قضية بدو سيناء واضرابات العمال كان هم أمن الدولة فض هذه الأعمال حتى ولو بالقوة وبالتهديد بالاعتقال ولم ينجح فى علاج القضايا بطريقة سليمة، كما ان دوره فى التعامل مع المعارضة ادى لفجوة كبير بين السلطة والقوى المعارضة، وخارجيا كان هاجسة الأمنى كما ذكرنا كبير ومن ثم اخافت الحاكم بعدم الأمان على حياته فى البلاد الافريقية والعربية ومن ثم تقوقع دور مصر على الجبهة الخارجية فلم يعد لها دور يذكر مع الدول الأخرى .

ويخدم على أعمال أمن الدولة معظم أجهزة الشرطة من أمن مركزي وقوات خاصة والمؤسسات المعلوماتية وغيرها.

لكن السؤال الآن .. هل تغيرت وظيفة رجل أمن الدولة في الماضي عن الحاضر أم أن الاسم فحسب هود الذي تغير مع تغير كل نظام؟
وهل يوجد روابط مشتركة بين كونه أنشأ أوائل القرن العشرين لخدمة المحتل الانجليزى وبين ما يقوم به الآن ؟!!!
من خلال السطور القادمة نحاول التعرف على هذا الجهاز وتاريخه من الماضي للحاضر .
نشا جهاز الأمن السياسي (أمن الدولة حاليا) في ظل المحتل الانجليزى وكان الإنجليز يتولون مسئولية الجهاز وذلك لمعرفة الوطنين المقاومين لهم وتتبعهم والقضاء على كل مقاومتهم، وبعد قيام ثورة 1919م وقعت عدة حوادث اغتيالات سياسية لبعض الشخصيات البريطانية الهامة فى مصر والتي كانت تعاون المحتل فاستعان الإنجليز ببعض ضباط البوليس المصري للعمل فى جهاز الأمن السياسي وكان أول من تولى إدارة هذا القسم من المصريين هو اللواء سليم زكى حكمدار القاهرة والذي كان مقرب من المحتل وكان أول عمل قام به القبض على الشباب الوطنيين الذين اغتالوا السير لى ستاك القائد البريطانى .
ومع انسحاب الإنجليز من القاهرة والإسكندرية واستقرارهم فى مدن القنال انفرد الضباط المصريين بهذا القسم ويعتبر جهاز القسم المخصوص (الأمن السياسي) فى مصر أقدم جهاز من نوعه فى الشرق الأوسط وعلى الرغم وعلى الرغم من اختلاف مسميات جهاز الأمن السياسي عبر الحقب التاريخية التي شهدتها مصر من "القسم المخصوص" إلى "القلم السياسي" إلى "المباحث العامة" إلى "مباحث أمن الدولة"، حتى أصبح اسمه " قطاع مباحث أمن الدولة " ثم "جهاز أمن الدولة"، لكنها مجرد لافتات متنوعة لكيان واحد هو إدارة تتبع إدارياً وزارة الداخلية، وتوكل إليها مهام الأمن السياسي، وكانت بداية تأسيس هذا الجهاز على يد الاستعمار البريطاني، وبعد توقيع معاهدة سنة 1936 بدأ تراجع الوجود البريطاني في أجهزة وإدارات وزارة الداخلية، وانتقلت مسؤولية الأمن السياسي الداخلي إلى عناصر مصرية من وزارة الداخلية، وقد تأسس "القلم السياسي" بإدارتين الأولى للقاهرة والثانية للإسكندرية، فضلاً عن "قسم مخصوص" يتبع السراي مباشرة ويرأسه قائد الشرطة الملكية، ولم تكن لوزارة الداخلية أي ولاية على هذا القسم الذي كان قائده يتلقى أوامره مباشرة من الملك ، وتاريخ أنشاء القلم المخصوص هذا يعود إلى 22 المحرم 1332هـ .191م.

يقول اللواء حسن أبو باشا وزير الداخلية الأسبق : قبل ثورة 1952م قبل ثورة يوليو‏1952,‏ كانت اختصاصات مباحث أمن الدولة‏,‏ منوطة لجهاز يعرف باسم القلم المخصوص أو القسم السياسي أو القلم السياسي‏,‏ وكان المقر المركزي لهذا القلم في القاهرة‏,‏ وله أفرع في باقي المحافظات‏,‏ وكانت طبيعة عمل هذا الجهاز ضد مصلحة المواطن ولصالح الملك والسفارة الإنجليزية .
ويقول اللواء حسن طلعت مدير المباحث العامة (أمن الدولة فيما بعد) فى عهد عبد الناصرصدر قرار بإنشاء الجهاز الجديد وسمى إدارة المباحث العامة وتولى البكباشى احمد رأفت النحاس ادارته وكان ذلك فى 22/8/1952م ليحل محل القسم الخصوص وكان لهذه الإدارة دور قوى فى كبت حريات الشعب والتنصت على مكالمات كثير من كبار الدولة وصغارها، كما تنافست مع الشرطة العسكرية فى تعذيب الإخوان لإجبارهم على الاعتراف فى حادث 1965م وبعد ثورة التصحيح مايو 1971م تغير الاسم من المباحث العامة الى مباحث أمن الدولة، ولقد تولى وزارة الداخلية ستة من أبناء جهاز أمن الدولة وهم عبد العظيم فهمى وممدوح سالم وسيد فهمى وحسن أبو باشا وأحمد رشدى وحبيب العادلى .
لقد أصبح اسم أمن الدولة مصدر رعب لدى المواطنين بسبب السياسة التى يسير عليها ضد المواطنين، ولقد حدد اللواء النبوى اسماعيل اسباب خوف الناس من أمن الدولة بقوله : من العناصر وراء ظاهرة الخوف تماثل تركيب جهاز أمن الدولة ومهامه مع جهاز القلم السياسي في عهد ما قبل الثورة‏,‏ فقد ربطت الجماهير بين ما كان يقوم به القلم السياسي وما يمكن أن يقوم به جهاز أمن الدولة، ويضيف الدكتور احمد عكاشة قوله : ان الأسباب النفسية لخوف المواطن من هذه الأجهزة عادة عادة ما يكون سببه عدم وجود معلومات كافية لدي الشخص عن الموقف الذي سيواجهه في حالة مساءلة هذه الأجهزة له‏,‏ وحيث إنه خلال عقود ماضية وفي ظل وجود حالات استثنائية متكررة تعطي الحق لهذه الأجهزة في القبض والاعتقال لأي إنسان علي أساس الشبهات وليس الدلائل‏,‏ فمن الطبيعي أن يعيش الإنسان في حالة خوف وقلق من هذه الأجهزة‏,‏ لوجود احتمال اعتقاله والتحقيق معه ظلما‏,‏ ومثل هذا الإحساس لا يولد الخوف فقط ولكن يولد إحساسا بالقهر والقمع‏.‏

ويضيف الدكتور عادل صادق قوله : يجب أن يخاف المخطئون فقط وليس الجميع‏,‏ فخوف الجميع معناه غياب الديمقراطية والخوف المبالغ فيه معناه وجود ديكتاتورية لا تحافظ علي كرامة المواطن وتساوي في التعامل بين المواطن الشريف وغير الشريف‏,‏ ففي الأنظمة الديمقراطية لا تمس شعرة واحدة من مواطن حتي ولو كان قاتلا إلا طبقا للقانون ولكن في الأنظمة غير الديمقراطية فإن هذه الأجهزة تعمل لصالح شخص واحد هو الحاكم فقط وتحمي مصالحه ومن هنا يتولد الخوف .
ومن ثم أصبح جهاز أمن الدولة الموكل بمهام حفظ امن المواطن هو من يقوم بهتك حريات وكرامة المواطن .

الباحث /عبده مصطفى دسوقى _ اعداد : مجموعه ريح الشرق

------------------------
تحذيرات من السماح للأجانب بالسيطرة على مياه الري واتهامات للحكومة بالتواطؤ والخيانة والفساد بسبب إمدادها إسرائيل بالغاز الطبيعي

اتهم أكثر من عشرة أعضاء بمجلس الشعب، الحكومة بالتواطؤ والخيانة وحرمان الشعب المصري من الحصول على نصيبه من الثروة الناضبة للغاز الطبيعي بعد بيعها لإسرائيل بأسعار تقل كثيرًا عن الأسعار العالمية.
جاء ذلك في أسئلة وطلبات إحاطة موجهة إلى الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والمهندس سامح فهمي وزير البترول من النواب الدكتور فريد إسماعيل والدكتور جمال زهران وسعد عبود وعلاء عبد المنعم والدكتور أحمد دياب ومحمد عبد العليم داود ومحمود مجاهد وعبد الله عليوه .
وتدور الأسئلة وطلبات الإحاطة المقدمة حول قيام رجال الأعمال حسين سالم ببيع 12% من حصته بشركة غاز الشرق الأوسط، التي تحتكر عقد امتياز توريد الغاز الطبيعي لإسرائيل، وذلك بقيمة مليار دولار لمساهمين ورجال أعمال يهود على رأسهم دافيد فيشر وسام نيل في صفقة كبرى في 12/2004 والتي تم أيضا بموجبها اتفاقية الكويز .
واتهم النواب، الحكومة بالفساد وإهدار المال العام وتعريض الأمن القومي المصري للخطر عبر استمرارها في إمداد إسرائيل بالغاز الطبيعي من خلال شركات مشبوهة صهيونية ومصرية ومن خلال صفقات تنقصها الأمانة والشفافية، حسب قولهم .
وتساءلوا: كيف تم هذا البيع قبل أن يبدأ التوريد والضخ الفعلي للغاز والحصول على هذه المليارات دون بدء الاستثمارات الفعلية في المشروع هو وشريكه الإسرائيلي جوزيف ميمان .
كما تساءلوا أيضًا عن سر هذه الصفقات التي وصفوها بـ "المشبوهة" التي تتعهد بتقديم الغاز للمستهلك الإسرائيلي بقيمة أقل من 15% و 20% عن الأسعار التي تقدمها هيئة الكهرباء الإسرائيلية للمستهلك الإسرائيلي .
وأشار النواب إلى إعلان تلك الشركة مؤخرا أنها ستبدأ في توصيل الغاز المصري لإسرائيل في الربع الأخير من 2007 أو أوائل 2008 عبر أنبوب يمتد تحت ماء البحر المتوسط من مدينة العريش في سيناء وحتى عسقلان في فلسطين تقوم شركة بتروجيت بإنشائه حاليًا .
جاء ذلك في الوقت الذي حذر فيه النائب علي لبن في سؤال عاجل لرئيس مجلس الوزراء والدكتور محمود أبو زيد وزير المورد المائية الحكومة من الاستجابة للضغوط الدولية ومطالب البنك الدولي بإمداد إسرائيل بمياه النيل .
كما حذر من خطورة توجه الحكومة حاليًا نحو خصخصة مياه الري والشرب وعرضها لمشروع قانون حاليا على مجلس الوزراء يسمح للقطاع الخاص والشركات الدولية بالاستثمار في مشروعات مياه النيل.
وأشار النائب إلى إعلان وزير الري عن ملامح هذا المشروع أمام ممثلي الشركات العالمية في منتدى دافوس الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ .
وتساءل لبن : كيف تجرؤ الحكومة على تحويل الموارد الطبيعية من الماء والهواء لسلع تبيعها شركات خاصة وعابرة للقارات؟، وكيف تتقدم بهذا المشروع إلى مجلس الوزراء دون أن يعلم الشعب المصري عنه شيئا، ودون أن يناقش مع جهات الاختصاص الفنية والشعبية؟ .
وأشار النائب إلى أن من بين مواد هذا القانون خصخصة الترع الرئيسية وبيعها لمستثمرين مصريين وأجانب ليقوموا بدورهم ببيع مياه الري للفلاحين بالمتر، وبيع مياه الشرب للشركات الوطنية بالمتر أيضًا .
كما سيتم السماح لهؤلاء المستثمرين أيضًا- طبقا لما جاء في مواد القانون- بإنشاء وتشغيل مشروعات الري والصرف وتحصيل ثمن هذه الخدمة ومنحهم حق امتياز 30 عاما قابلة للتجديد، وأن تضمن الحكومة المصرية للبنك الدولي 85% من هذه الاستثمارات مقابل أن تحصل الحكومة من البنك الدولي على قرض قيمته 145 مليون دولار، حسبما قال النائب .
وقال النائب إن أخطر ما في هذا القانون الذي تم عرضه أيضا على مجلس الدولة هو السماح لهؤلاء المستثمرين ببيع مياه الري والشرب إلى ما يشاءون بما فيهم الصهاينة بعد السماح لهم بإنشاء وتشغيل وصيانة وإدارة جميع المنشآت والآلات والمعدات والشبكات والخطوط وغيرها مما يدخل في مجال الري والصرف ودون التقيد بقانون المناقصات والمزايدات ولائحته التنفيذية أو أي قانون آخر .

المصريون _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

---------------------------
مصريون يمثلون 13% من نسبة العمالة المسلمة بالجيش الإسرائيلي

أعلنت دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل في تقريرها السنوي أن عدد العمال الأجانب ذوي تصاريح عمل بلغ عددهم في نهاية العام الماضي 102 عاملاً بينما يوجد 84 ألف عامل غير قانوني.
وأوضحت في تقريرها الذي نشر في عدد من الصحف العبرية والفرنسية يوم الخميس أن العمال الأجانب بإسرائيل تم استقدامهم من 100 دولة وفي مقدمتها تايلاند التي يمثل عدد عمالها 28% من إجمالي العمال، تليها الفلبين 20% والصين 10% .
وأشار إلى أن 300 عامل فقط تم استقدامهم من دول غربية في حدود 1% وهم من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، وهناك 23% من العمال الأجانب غير القانونيين في إسرائيل تم استقدامهم من روسيا وأوكرانيا و13% من الأردن والباقي من المكسيك والبرازيل وكولومبيا ومصر وتركيا والتشيك .
من جهة أخرى، أوضح تقرير صادر من المخابرات العسكرية الإسرائيلية أن عدد المسلمين العاملين بالجيش الإسرائيلي زاد بنسبة 20% عن العام الماضي، وهؤلاء يحملون جنسيات لدول عربية ويعملون سائقين وناقلي بضائع .
وفق التقرير، فإن المصريين يمثلون 13% من نسبة العمالة المسلمة بالجيش الإسرائيلي، يليهم الأردنيون والفلسطينيون .
وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يعتمد على العمالة المصرية بشكل قوي لأنها كما يشير التقرير عمالة تطيع الأوامر ولا تناقش، وهم يحصلون على مبلغ 20 دولارًا يوميا بالإضافة لوجبتين مجانًا .
وأوضح التقرير أن هناك أكثر من عشرة آلاف مصري يعيشون داخل إسرائيلي متزوجون من إسرائيليات وأنجبوا أطفالاً، ويتوزعون في مدينتي بئر سبع وحيفا ونسبة قليلة منهم تقيم في تل أبيب .

المصريون _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

-----------------------------
أيام العطش ممدودة !!

من أغرب النتائج التي يمكن أن تخرج بها من مظاهرات العطش الأخيرة هي ثبوت أن المسافة كبيرة جدا بين كفر الشيخ و شرم الشيخ
من أهم ما يلفت الانتباه وسمعته ونقلا عن أحد كبار رجال الأعمال فى لجنة السياسات .. أن مظاهرات العطش الأخيرة ثبت أنها من دواعي المنظرة والظهور في الفضائيات .. لأنه بصراحة ماذا أكل هؤلاء ليشربوا عليه
• إلا أن الجديد في تطور هذه الأزمة كان ذلك التغيير الذي طرأ على كلمة " اللي يشرب من نيلك يا مصر لازم يرجع تانى .. حيث أصبحت هو أنا لقيت ميه في نيلك يا مصر وماشربتش !!
• نعم أنه شئ محزن حقا أن يحدث هذا التغيير للكلمات الغنائية والمأثورة والتاريخية لدينا .. لكن أشد ما يحزن في هذه الغمة هو ما فعله هؤلاء الأثرياء الجبابرة عندما سحبوا مياه الشرب من الفقراء ليروون بها ملاعب الجولف وحدائقهم ويملأ ون بها حمامات السباحة كذلك ما تحاول أن تقوم به حكومة نظيف من استغلال هذه الأزمة والقيام بخصخصة مياه الرى وتركيب عداد مياه على كل غيط وليكتمل الحرمان من الزرع والطعام والماء والهواء النظيف
• كل ذلك يؤكد أن أزمة المياه كشفت أن هناك فرقا بين قري المحرومين والعطشانين وبين القرى السياحية فى شرم الشيخ ..
• أنها الحكومة الذكية التى لازالت توهمنا بأنها ذكية وقادرة على أن تبني مفاعلات نووية والناس ها تركب المواصلات بكروت الكترونية .. فى حين أنها لم تعرف حتى الان توصل الميه للحنفية
• والذى يؤكد أن بلدنا لم تعرف أبدا وطوال تاريخها إلا الحكومات الغبية وأم القدم الناشف والفقرية .. أن زويل لما خرج من مصر حصل على جائزة نوبل .. وأن الملوخية لما راحت اليابان بقت كبسولة دواء فيها الشفا .. حتى الجاموس لما راح إسرائيل بقى بينتج 20 كيلو لبن بعد ماكان عندنا ينتج 7 كيلوفقط
• على أية حال إذا أردت أن تعرف السبب ولماذا نحن على هذه الحالة السيئة أرجوك أن تتأمل وجه البرلمانيين والسياسيين عندنا .. ستعرف على الفور من هم هؤلاء الذين يقدسون الكذاب واللص والراشى والمرتشي
• وأخيرا أرجوك الا تصدق محسن أبو الخير عضو مجلس الشعب عن قرية بشبيش علي أن أزمة المياه بقرية بشبيشسوف تنتهى تماما خلال الأيام القليلة المقبلة .. عارفين ليه ؟!.. لأنه حصل على موافقة برلمانية تسمح له بشراء أكبر جركن في الدائرة وسيتسلمه الأسبوع المقبل
• كما أتمنى ألا تضع أمآلا كبيرة على الإدارة الأمريكية بأن تخلصك من هذه الحكومة وأكاذيبها أو الحد من ظاهرة أكاذيب الحكام العرب على شعوبهم .. لأنه وببساطة الكذب أصلا صناعة أمريكية

أبو العباس محمـد _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

-------------------------------
إعصـار التغييـر قادم

يقول الجنرال شلومو غازيت الصهيوني الذي كان قائدا سابقا للإستخبارات العسكرية الصهيونية : لم تتغير مهمة إسرائيل الرئيسة قط [ منذ أن هوى الإتحاد السوفيتي ] وهي باقية على أهمّيتها الحاسمة ، فموقع إسرائيل الجغرافي في وسط الشرق الأوسط العربي ـ المسلم ، يجعل قدر إسرائيل أن تكون الحارس الوفي للإستقرار في كامل البلدان المحيطة بهـا ، إنّ دورها هو حماية الأنظمة القائمة ، لمنع عمليات التحوّل الراديكالية أو وقفها ، وعرقلة إتساع الحماسة الدينية الأصولية ، ولهذا الغايـة ستمنع إسرائيل حصول تغييرات ماوراء حدود إسرائيل ، التي تعتبـرها تغييرات لاتطاق ، وإلى حـدّ إحساسها بأنها مجبرة على إستخدام كلّ قوتها العسكرية من أجل منعها ، أو اجتثاثها )
الباحث اليهودي إسرائيل شاحاك في كتابه الديانة اليهودية ص 31

لقد أصبح من المكرور المملّ القول بأنّ الكيان الصهيوني يؤدي مهمّة (مضاد النهضة الإسلامية ) في المنطقـة وأنّ النظام العربي وضع بعد سقوط الخلافـة ليؤدي ثلاث مهمات :

مهمـّة ضمان عدم عودة الخلافة ،
ومهـمّة حماية الكيان الصهـيوني ،
ومهـمة إبقاء الشعـوب الإسلامية في الحالة ( الحمارية ) تابعة للأجنبـيّ !
وما قول هذا الصهيوني بجديد ، ولا هـو عن الواقع المشهـود ببعـيد.
غيـر أنّ الجديـد هـو عاملان جديدان دخلا على المشهد السياسي ، جعـلا الصهاينة والغرب معهم ، في رعـب شديد مما يحمله المستقبل :

الأول : ثورة الإتصالات والمعلومات التي أسهمت بشكلّ كبير في وعـي الشعوب ، وإتصال المشاعر الإسلامية فيما بينها ،
وهـو عـي بخطر الإستبداد السياسي ، وأنه العائـق الأكبـر في وجـه النهضة الإسلامية ، ذلك أن شعـوبا بلا إرداة لاقيمـة لها .
ووعـي بأهـداف العدوّ في بلاد الإسلام ، وبمخططاته ، وبأكاذيبه ، ونفاقـه.
حتى وقف النظام العربي في كثيرمن الأحيـان ، عاجزا عن أداء مهمته في إبقاء الشعـوب في حاليـة القطـيع ، وإن كان هذا الوعي لازال في الضمائر ، لم يُتـرجم إلى الواقع المنشـود ، لغياب المؤسسات الفاعلة ، والمفارقـة أن الغرب الذي يُعلي صوته متبجحا بالدعوة إلى تأسيس المؤسسات المدنية التي تمكّن الشعوب من التغيير ، هو نفسه الذي يحاربهـا بدعم الأنظمـة المستبدة التي ترى هذه المؤسسات ألـدّ اعداءها، لأنّها تنقل الشعوب من حالة القطيع إلى حالة الفاعلية .
الثاني : انتشـار روح الجهاد ، وثقافته في الشعوب الإسلامية ، ورغـم الحرب الشعواء على هذه الروح ، غيـر أنها في صعـود مذهـل ، ليس له تفسيـر سوى أنها الرياح التي تسـبق نهضـة الأمـم عادة في التاريخ .
ولنضـرب مثلا للجهاد الفلسطــيني :

فقـد أصبحت الأمّـة تعيش الحالة الفلسطينية كأنها بين ظهراني أهلهم في فلسطين ، حتى متابعة أدقّ التفاصيـل ، مما شكـّل وحدة شعورية غاية في الروعة بين أمّـة الإسلام ، ممـا يعطي دعما معنويا هائـلا للصمود الفلسطيني .
وفي نفس الوقت لقد اشتعـلت جذوة الجهـاد في فلسطين ، حتى بلغـت مبلغا يخشى معه الصهاينة دخول غـزة ، بعد أن أنسحبوا منها ، حتى لقـد تحدث الكيان الصهيوني عن جيش إسلامي في غزة عماده 18 ألف جندي ، بترسانة صواريخ ضخمة ، تقـوده حماس ، هذا بالإضافة إلى آخـرين ، مـن عشرات الآلاف المستعدين للتضحية بأجسادهم ، وأجسادهـنّ دفاعا عن الإسلام ، وحقوق المسلمين في فلسطين.
وكـلّ متدبّـر لسنن الله تعالى الكونية ، يتوصـل إلى يقيـن لايخالطه شـك ، أن روح التغييـر الإسلامية بسبب هذين العامليـن ، ستتحول إلى إعصـار هائـل يعيد ترتيـب الخارطة الإسلاميـة ، ويحمـل بشـائر ولادة الأمـة من جـديد.
غيـر أن ذلك لايتـم إلا بثلاثـة أمور :

صبـرٌ وإرشـادٌ بحكمة عالم ** وروح الجهاد المستبين المعالــم
وكـلّ أمّة تفقد العزيمة والصبـر يصيبها الوهـن .
وكلّ أمّـة تستغنـي عن حكمة الشيوخ وتجاربهم يحيط بها الفشــل.
وكلّ أمّـة تتقاعس عن روح الجهـاد تتحول إلى موات لا خيـرَ فيه .
والله المستـعان ،،

حامد بن عبد الله العلى _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

----------------------------------

مصدر أمني : الشرطة المصرية ضربت رجلا حتي الموت أثناء محاولاتها تعقب شقيقه

القاهرة ـ رويترز : قال مصدر أمني وذكرت صحف مصرية الجمعة ان الشرطة المصرية عذبت رجلا حتي الموت اثناء محاولاتها تعقب شقيقه. وهذه هي أحدث حلقة في سلسلة انتهاكات حقوق الانسان في مصر. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ان الشرطة اعتقلت نصر أحمد عبد الله دون تهمة واعتدت عليه بالضرب بقسوة في قرية تلبانة التي تقع في منطقة الدلتا يوم الاربعاء .
وقال انه مات في المستشفي متأثرا بالجروح التي اصيب بها. ونشرت صحف مصرية هذا التقرير.
وقال المسؤول ان الشرطة احتجزت النجار البالغ من العمر 35 عاما في محاولة لاجباره علي تسليم شقيقه المطلوب في اتهامات لم تحدد. وامتنع متحدث باسم وزارة الداخلية عن التعقيب قائلا ان النيابة العامة تحقق في الحادث.
وتقول منظمات حقوق انسان دولية ومحلية ان التعذيب يتم بطريقة منهجية في مصر. وأبلغ العديد من الضحايا عن التعرض لصدمات كهربائية وللضرب المبرح لكن الحكومة تقول انها تعارض التعذيب وتحاكم أي شخص تثبت ادانته.
وقال جمال عيد رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان المشكلة هي ان الداخلية حتي الان لا تريد الاعتراف بأن التعذيب منهج ثابت .
وقالت صحيفة المصري اليوم المستقلة ان أهل القرية احتجوا بعد وفاة عبد الله وهاجموا قسم الشرطة وقذفوه بالحجارة. ونشرت صحيفة الوفد المعارضة صورة لما قالت انه جثة القتيل داخل المشرحة بعد ان لفظ أنفاسه تحت وطأة التعذيب .
وأمر النائب العام في مصر هذا الاسبوع باجراء تحقيق بعد ان قال رجل ان الشرطة اشعلت النار في جسده لانتزاع اعتراف .

القدس العربى - اعداد : مجموعه ريح الشـرق

----------------------------------
الى المثقفون والكتاب الذين يترددون على الكنيسه

أتمنى من السادة الذين يترددون على الكنيسة المصرية، من المثقفين والكتاب إياهم .. لتثقيف الشباب القبطي !! ، أن يطالبوا الكنيسة والنخبة القبطية بأن يعلنوا موقفا واضحا وصريحا بشأن الوثيقتين اللتين تم الكشف عنهما مؤخرا في واشنطن وتتحدثان صراحة عن تسريب جزء من المعونة الأمريكية المقدمة لمصر للمناطق السكانية التي يشكل الأقباط فيها نسبة كبيرة، وكذلك للجمعيات " الحقوقية " القبطية
اعتقد أن " القلق " على " حقوق الأقباط "، يقتضي أن يهمس المحاضرون في أذن البابا وينصحونه بأن ما تقوله أمريكا صراحة الآن لا يستقيم ومطالب الأقباط بحصة في الوظائف القيادية في بعض الأجهزة الأمنية الحساسة

محمود سـلطان _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

-----------------------------
جامعة أكسفورد :
كل برامج "التعفف" الجنسي أخفقت مع طلاب أمريكا

خلص فريق من الباحثين إلى أن البرامج التي تحث على التعفف لم تحد من الممارسات الجنسية الخطرة، كما لم تساعد على تجنب حالات الحمل غير المرغوب فيها.
وقد أجرى فريق من العلماء من جامعة أكسفورد 13 تجربة بالولايات المتحدة، شملت 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم ما بين عشر سنوات وإحدى وعشرين.
وجاء في مقال نُشر بالمجلة الطبية البريطانية، أن هؤلاء الباحثين وجدوا أن برامج الإرشاد الجنسي لم يكن لها أي تأثير على معدلات الإصابة بالأمراض المعدية التي تنتقل عبر ممارسة الجنس، وعلى استعمال الواقيات أثناء الجماع.
وتحظى هذه البرامج بدعم الإدارة الأمريكية، إذ تحصل على ثلث المبالغ التي يرصدها الرئيس الأمريكي لمكافحة الإيدز.
لكن الدراسة - التي أجريت على المنخرطين في هذه البرامج وعلى غير المنخرطين - تدفع إلى التساؤل عن جدواها في الدول النامية.
ولاحظ الباحثون أن برامج "التعفف" هذه لم تؤثر على السن التي يبدأ فيها الأشخاص حياتهم الجنسية، ولا على استعمال الواقيات أثناء الجماع، أو عدد الشركاء، أو على معدلات الحمل أو الإصابة بالأمراض الجنسية المعدية.
وتقول كريستين أوديرهيل التي ساهمت في كتابة التقرير: "إن تحليلاتنا تشير إلى أن برامج التعفف غير كافية بمفردها لتجنب الإصابة بمرض الإيدز" ؛ حسب هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي .
وتعتبر جنفييف كلارك -من جمعية تيرانس هيغينز ترست البريطانية المعنية بمكافحة انتشار الإيدز- أنه من حق الشباب والمراهقين أن يلقنوا طريقة للامتناع عن ممارسة الجنس، كما من حقهم أن يتعلموا كيف يحمون أنفسهم عندما يقررون عكس ذلك.
وتضيف كلارك قائلة:" أن برامج التعفف أخفقت لأنها لا توفر شبكة من الوقاية لمن يمارسون الجنس من الفتيان والفتيات. وتظهر الدراسات أن الكثير منهم لا يمتنعون عن الممارسة"

المصريون _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق

----------------------------
قـــم للمغنـــي

قٌـمْ للمغنِّـيْ ووفِّـهِ التصفـيـرا كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا
يا جاهلاً قـدر الغنـاء و أهلِـهِ اسمع فإنك قـد جَهِلـتَ كثيـرا
أرأيتَ أشرفَ أو أجلَّ من الـذي غنَّى فرقَّـصَ أرجُـلاً و خُص ُـورا
يكفيهِ مجـدا أن يخـدرَ صوتُـهُ أبنـاء أُمـة أحـمـدٍ تخـديـرا
يمشي و يحمل بالغنـاء رسالـةً من ذا يرى لها في الحياة نظيرا
يُنسي الشبابَ همومَهم حتى غدوا لا يعرفـون قضيـةً و مصيـرا
الله أكبـر حيـن يحيـي حفلـةً فيهـا يُجعِّـرُ لاهيـاً مـغـرورا
من حوله تجدِ الشباب تجمهـروا أرأيت مثل شبابنـا جمهـورا؟!!
يا حسرةً سكنت فؤاديَ و ارتوتْ حتى غَدَتْ بين الضلوعِ سعيـرا
يا عين نوحي حُقَّ لي و لكِ الب ُكا ابكـي شبابـا بالغنـا مسحـورا
يـا لائمـي صمتا فلستُ أُبالـغُ فالأمرُ كان و ما يـزالُ خطيـرا
أُنظر إلى بعض الشبـابِ فإنـك ستراهُ في قيـد الغنـاءِ أسيـرا
يا ليت شعري لو تراهُ إذا مشـى متهزهـزاً لظننتـهُ مخـمـورا
ما سُكرُهُ خمـرٌ و لكـنَّ الفتـى من كأسِ أُغنيـةٍ غـدا سِكّيـرا
أقْبِح بهِ يمشي يُدنـدنُ راقصـاً قتلَ الرجولـةَ فيـهِ و التفكيـرا
لولا الحياءُ لصحـتُ قائلـةً لـهُ (يَخْلفْ على امٍ) قد رعتكَ صغيرا
في السوقِ في الحمامِ أو في دارهِ دوماً لكـأس الأُغنيـاتِ م ُديـرا
إنَّ الـذي ألِـفَ الغنـاءَ لسانُـهُ لا يعـرفُ التهليـلا و التكبيـرا
حاورهُ لكنْ خُـذْ مناديـلاً معـك خُذها فإنك سوف تبكـي كثيـرا
مما ستلقى مـن ضحالـةِ فكـرهِ و قليـلِ علـمٍ لا يُفيـدُ نقيـرا
أما إذا كان الحـوارُ عـن الغنا و سألتَ عنْ ( أحلام ) أو (شاكيرا )
أو قلت أُكتب سيرةً عن مطـربٍ لوجدتِـهُ علمـاً بـذاك خبيـرا
أو قلتَ كمْ منْ أُغنيـاتٍ تحفـظُ سترى أمامـك حافظـاً نحريـرا
أمـا كتـابُ الله جـلَّ جـلالـه فرصيدُ حفظهِ ما يـزالُ يسيـرا
لا بيـتَ للقـرآن فـي قلـبٍ إذا سكن الغناءُ به و صـار أميـرا
أيلومني مـن بعـد هـذا لائـمٌ إنْ سال دمعُ المقلتيـن غزيـرا
بلْ كيف لا أبكي و هـذي أمتـي تبكـي بكـاءً حارقـاً و مريـرا
تبكي شبابا علَّقـتْ فيـهِ الرجـا ليكونَ عنـد النائبـاتِ نصيـرا
وجَدَتْهُ بالتطريـبِ عنهـا لاهيـاً فطوتْ فؤاداً في الحشا مكسـورا
آهٍ..و آهٍ لا تــداوي لوعـتـي عيشي غــدا مما أراه مريـرا
فاليومَ فاقـتْ مهرجانـاتُ الغنـا عَدِّي فأضحى عَدُّهـنَّ عسيـرا
في كـل عـامٍ مهرجـانٌ يُولـدُ يشدوا العدا فرحاً بهِ و سـرورا
أضحتْ ولادةُ مطربٍ فـي أُمتـي مجداً بكـلِ المعجـزاتِ بشيـرا
و غـدا تَقدُمُنـا و مخترعات ُنـا أمراً بشغلِ القومِ ليـس جديـر ا
ما سادَ أجدادي الأوائـلُ بالغنـا يوماً و لا اتخذوا الغناء سميـرا
سادوا بدينِ محمدٍ و بَنَـتْ لهـمْ أخلاقُهمْ فـوقَ النجـومِ قُص ُـورا
و بصارمٍ في الحرب يُعجِبُ باسلاً ثَبْتَ الجنانِ مغامـرا و جسـورا
مزمـارُ إبليـس الغنـاءُ و إنـهُ في القلبِ ينسجُ للخرابِ سُت ُـورا
صاحبْتُـهُ زمنـاً فلمـا تَرَكْـتُـه أضحى ظلامُ القلبِ بعـدَهُ نـورا
تبـاً و تبـاً للغنـاءِ و أهـل ِـهِ قد أفسدوا في المسلميـن كثيـرا
يا ربِّ إهدِهِـمُ أو ادفـع شَر َّهُـمْ إنَّا نـراك لنـا إلهـي نصيـرا


قصيده للشاعرة / ريوف الشمري _ اعداد : مجموعه ريح الشـرق
--------------------------

للأشتراك فى " مجموعه ريح الشرق " فضلا أضغط على الرابط التالى :
http://groups.yahoo.com/group/reih_alsharq/


المرسل
[email protected]
أبو محمد

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الإقليم العربي .. «صندوق بريد» تتبادل عبره قوى العالم رسائلها

 ::

  انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

 ::

  " من الذي دفع للزمار ؟" من مقدمة كتاب الحرب الباردة الثقافية (المخابرات المركزية الأمريكية

 ::

  هندسة الجهل - هل الجهل يتم ابتكاره ؟

 ::

  بالتفاصيل والأرقام.. الاحتلال يسيطر على أكثر من 85% من فلسطين التاريخية بعد النكبة

 ::

  البحث العلمي

 ::

  ورقة علمية بعنوان:تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. إيجابيات وسلبيات وطرق وقاية

 ::

  أحداث برج التجارة والطائرة لو كربي والمدمرة كول وأسلحة الدمار الشامل في العراق من صنع الموساد الإسرائيلي

 ::

  أمثال وحكم إنجليزيه رائعة


 ::

  شلوم يا عرب

 ::

  إشراقات الرقم سبعة كتاب جديد عن جائزة دبي

 ::

  أصعب الأسئلة

 ::

  الشاكون من التزوير!

 ::

  والآن.. إلى أي جانب أنت؟!.

 ::

  هجوم المشنوق على السعودية

 ::

  أوباما ينحدر من.. سلالة العبيد الأولى من ناحية الأم

 ::

  النغم الإلهي

 ::

  أولمبياد التوافقات الرقميّة

 ::

  الهند تنبذ «داعش»



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي


 ::

  مستقبل السودان

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟







Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.