Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

إمراة عارية الصدر
محمد مصطفي   Thursday 02-02 -2006

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا و قبل كل شئ

أحب أن أوضح أن الكلام المكتوب في هذه الرسالة ليس إلا رأي شخصي مني و لا يمثل رأي الدين و إن كان متوافقا مع كل الأصول و الضوابط الإسلامية

أما عن موضوع رسالتي فإني أتعجب لمن يترك المهم و ينشغل بالبسيط فقد وصلني و قرأت العديد و العديد من رسائل التنكير بما فعله المخنثين من الدنماركيين والنرويجيين

هؤلاء الأنجاس الذين يزوجون الرجال للرجال الذين يدعو الرجل عندهم صديقه لإتيان زوجته بدلا منه أو معه في نفس الوقت و ليس الحديث الذي يهمني هو نجاسة هؤلاء الخنازير لكن حديثي موجه ضد بعض أفكار المسلمين >

و للاســـــــــــــــــــــــــــف ضد هذه الأفكار التي يتصرف بها المسلم في حال حماسته:

أولا
ما يفيد إعتذار هؤلاء الأنجاس الذي يصر عليه المسلمون هل سيرضينا إعتذار الأنجاس بعد أن شبهوا رسولنا صلي الله عليه و سلم و رسموه بصورة مرأة عارية مكشوفة الثديين ؟ هل سيرضيني انه أهان نبيي ثم يقول أنا آسف؟ هل سيرضيني ذلك و سيمحو فعلته من ذاكرتي بعد ذلك؟ أظن أن المنطقي أني أقول أنه غير كافي بل غير مقبول
و أنا أقول أن من أراد أن يحصل علي إعتذار فليطلبه ولا يتكلم بإسمي ولا يطلبه لي فأنا لا أريد هذا الأعتذار وأقسم بالله العظيم و أعاهد الله و حده لئن مكنني الله من أحد هولاء الأنجاس ألا أتركه حتي أسيل الدم منه إن عجزت عن قتله أو سبقني هو بقتلي. اللهم أشهد علي ما أقول. و لئن مكنني الله من صاحب هذه الجريدة النجسة أو راسم هذه الصور أو رئيس هذه الدولة القذرة ألا أتركه حتي يقتلني أو أقتله أسوة بما فعله الصبيان الإثنان بأبي جهل

ثانيا
أنا دائما أدعو للمقاطعة و أشجع عليها لكن هل لم يبقي لنا إلا هذا السلاح ألا نستحي أن نقول لهؤلاء الأنجاس أننا محتاجون لكم و لسلعكم و سنتحمل فقدها من أجل إغاظتكم؟

ثالثا
لماذا الغيرة علي الرسول لها مناسبات؟ قضية ليست رسومات استهزاء فقط ولكن هناك أمور أخرى لم نطلع عليها وهي ملكة الدنمارك "مارقريت" الفت كتاب عن الحضارة الأوربية وذمت الإسلام والمسلمين والرسول صلى الله عليه. ولم يتحرك احد. رئيس وزراء الدنمارك أشار ثلاث مرات منذ أحداث سبتمبر إلى أن أهل الإسلام حثالة الشعوب. ولم يتحرك احد. عدد من الصحف الدنمركية نشرت مقالات تنتقد فيها الإسلام ورسول الإسلام. ولم يتحرك احد.ثم ختمت القضية بالرسومات التي أثارت الناس.
فان الموضوع أوسع من توجه صحيفة واحدة فهو على مستوى الدولة كاملة. أليس هذا هو الرسول الذي كتب أسمه علي رأس الخنزير في فلسطين؟ أليس القرآن الذي جاء به هو الذي رسم عليه الصليب في العراق؟ أليس هذا هو القرآن الذي أحرق في الهند؟

و بعيدا عن كل ذلك

أليس الرسول هو الذي أمر بالحجاب و تركناه؟ و أمر بالأخلاق و تركناها؟و أمر الجهاد فإعتذرنا عنه؟

رابعا
فليجيبني القارئ كم عدد أزواج الرسول؟ كم مرة غزا؟ كم مرة أنجب؟ كم و كم و كم . اليس نصر الرسول مرحلة متأخرة عن معرفته؟

خامسا
و آسفاه! ما ردك علي من يؤيد هذه الأفعال من المسلمين؟ ألم تسمع ذلك الرجل الذي يلبس عباءة الأسلام و هو يعلق علي فعل المخنثيين بقوله لا يجوز سب الأموات علي أي حال و الله أنا صعقت . أموات؟ الرسول لا يتعدn إلا أن يكون أحد الاموات؟ رسولي و حبيبي و من فداه أبي و أمي و كل شئ؟ هل هذا هو ردك أيها الأنسان؟ اللهم إشهد أني برئ من قوله و من فعله . و الآخر الذي قال إن تفسير الحكومة الدنماركية مرضي جدا و هي فعلا حرية التعبيرالتي دعت لذلك. ماذا أقول؟ هل أسب أم أفحش القول أم ماذا؟ اللهم إني أبرأ إليك منهم جميعا .

كما علمنا أساتذتنا و شيوخنا فالإسلام أبدا لا يخشي عليه من أعدائه و لكن يخشي عليه من المسلمين فالكافر طبيعته الكره لأنه كافر أما المسلم فمسموع له وعلي مدار التاريخ لم يهزم الإسلام من الكفار بل هزم من تخاذل المسلمين أو نفاقهم و هذا علي مدار التاريخ إلي الآن .

سادسا
لماذا لا نعلم الحل؟ أليس الحل هو إقامة الدولة الإسلامية؟ إذا أردت ان تدفع كمية من التراب و عندك كمية من الماء هل ستقطر قطرة قطرة حتي تفني الماء أم تسكب الماء مرة واحدة حتي تدفع التراب أظن أن واحد يفجر نفسه لا يستطيع أن يهزم اليهود أما جيش يفجر نفسه سيدمر كل أعدائه وهذا مثال فقط لا أقصد به التقليل من شأن العمليات التي يضحي فيها المسلم بنفسه . العمل الفردي تأثيره ضعيف و لابد من وجود الدولة التي ترعي الإسلام و تدافع عنه من أي إعتداء .

سابعا
أين و متي نستعمل الدم و العنف و القتل و النار مع من بادرنا به ؟

و ممكن سؤال أخير , تدفع كام و أجيب لك تأشيرة دخول للدنمارك أو الإتحاد الأوربي؟ أظن أن كثير من المسلمين لم يعرفوا بعد حقيقة النظر لهذه الدول و هل هي عداوة أو صداقة أم تبعية . و الله هم أعداؤنا بدون أي صور و أذكرك أن أنجاس الأمريكان و كلهم أنجاس ألقوا المصحف في المرحاض في جوانتناموا ولا زلنا نتمني السفر إلي أمريكا

و الله لن أتركهم حتي أنتقم لربي. و الله دين علي مابقيت .

و أخيرا

معذرة علي إختيار هذا العنوان للمقالة و لكن هذا ما فعلوه حينما شبهوا رسولي صلي الله عليه و سلم بهذه المرأة عارية الصدر و كتبوا علي الصورة هل تستطيعون أن تثبتوا لنا أن الرسول لم يكن إمرأة .

أتمني أن تقول معي

أشهد الله أي أحب رسولي محمد صلي الله عليه و سلم و أبرأ ممن تخاذل عنه و أشهد الله أني عازم علي قتل و قتال الكفار و التنكيل بهم من الدنماركيين والنروجيين و غيرهم


mohamedmust@hotmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  العيادة


 ::

  موقع «رجال الدين» في حياة الإسرائيليين (الحاخامات وأثرهم في حياة اليهود)

 ::

  مادا تعرف عن المغرب ؟؟؟؟؟

 ::

  قصيدة غزل في فلسطين الفتاة

 ::

  سبل اكتشاف ورعاية الأطفال المتفوقين عقلياً والموهوبين في الرسم

 ::

  قصيدة بالصوت: يا ابو عدي ما يهمك صامد مثل الجبال

 ::

  تفعيل دور الإعلام في خدمة التوعية البيئية بالمجتمع

 ::

  19 ألف دجاجة تتلقى حكماً بالإعدام في اليابان

 ::

  ما بين المعادلات الكيميائية والشعر

 ::

  بلطجية يتولون حماية خطيب مسجد بالعاصمة النمساوية...فيينا

 ::

  الاعمال التى قام بها صدام حسين ..رحمة الله ..ما تعجب الشيعه!! لذا فرحوا بشنقه



 ::

  أموال مصر المنهوبة الملف المسكوت علية الآن

 ::

  قادة الشعب الفلسطيني هم القتلة الحقيقيون …

 ::

  علم الأجرام و السياسة الجنائية

 ::

  الانتخابات في العراق" الجديد" انتكاسة للديمقراطية ام تجسيدا لها.؟.!!

 ::

  المسلسلات التاريخية عبثا ذاكرة الأمة

 ::

  ازدواجية "معسكر السلام" العربي

 ::

  التفكـــير الايــجابي

 ::

  اثر الديون علي التنمية في مصر

 ::

  يا ولدي هذا هو عدونا الصهيوني!

 ::

  الأحواز الدولة العربية الثالثة والعشرين


 ::

  الحكومة المصرية: 89% من الشعب سعداء وراضون عن معيشتهم

 ::

  فلتان اخلاقي

 ::

  في ذكري رحيل عبد الناصر ..ماذا بعد الناصرية؟؟

 ::

  المبدع رافت لافي

 ::

  المطلوب مرونه فلسطينية ام مزيد من التنازلات؟

 ::

  الحاكم والقضية!

 ::

  شفافية إسرائيلية نفتقر إليها

 ::

  محتالو الانترنت يستهدفون الباحثين عن الحب

 ::

  حماس بين الخصوم والأعداء !

 ::

  لماذا قتلوا من قبل خاطفيهم ، و لماذا اسرائيل تواصل احتلالها لفلسطين ؟


 ::

  التفاؤل

 ::

  اسود ابيض معرض عائشة الرازم

 ::

  حرية الحر

 ::

  اتفاق أوسلو، والوحدة الوطنية

 ::

  كيف تكون الديمقراطية

 ::

  بزنس الطب والدواء

 ::

  حتى ينجح مشروعنا الوطني

 ::

  منظمة العمل الدولية تشخص «شيخوخة أوروبا» وتؤكد حاجتها إلى 13 مليون مهاجر سنويا

 ::

  مسكين أنت يا وطني ..

 ::

  الفيس بوك وحده ليس بديلا عن الشارع

 ::

  كم كيلو ديمقراطية تتحمل الشعوب العربية؟

 ::

  محمود عباس والقرار الهستيري ..

 ::

  زوجان صينيان يسعيان لتغيير جنسيهما واستبدال أدوارهما

 ::

  فقاعة داعش: الموقف الصعب أمام سوريا والقوى الإقليمية والدولية






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.