Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

إمراة عارية الصدر
محمد مصطفي   Thursday 02-02 -2006

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا و قبل كل شئ

أحب أن أوضح أن الكلام المكتوب في هذه الرسالة ليس إلا رأي شخصي مني و لا يمثل رأي الدين و إن كان متوافقا مع كل الأصول و الضوابط الإسلامية

أما عن موضوع رسالتي فإني أتعجب لمن يترك المهم و ينشغل بالبسيط فقد وصلني و قرأت العديد و العديد من رسائل التنكير بما فعله المخنثين من الدنماركيين والنرويجيين

هؤلاء الأنجاس الذين يزوجون الرجال للرجال الذين يدعو الرجل عندهم صديقه لإتيان زوجته بدلا منه أو معه في نفس الوقت و ليس الحديث الذي يهمني هو نجاسة هؤلاء الخنازير لكن حديثي موجه ضد بعض أفكار المسلمين >

و للاســـــــــــــــــــــــــــف ضد هذه الأفكار التي يتصرف بها المسلم في حال حماسته:

أولا
ما يفيد إعتذار هؤلاء الأنجاس الذي يصر عليه المسلمون هل سيرضينا إعتذار الأنجاس بعد أن شبهوا رسولنا صلي الله عليه و سلم و رسموه بصورة مرأة عارية مكشوفة الثديين ؟ هل سيرضيني انه أهان نبيي ثم يقول أنا آسف؟ هل سيرضيني ذلك و سيمحو فعلته من ذاكرتي بعد ذلك؟ أظن أن المنطقي أني أقول أنه غير كافي بل غير مقبول
و أنا أقول أن من أراد أن يحصل علي إعتذار فليطلبه ولا يتكلم بإسمي ولا يطلبه لي فأنا لا أريد هذا الأعتذار وأقسم بالله العظيم و أعاهد الله و حده لئن مكنني الله من أحد هولاء الأنجاس ألا أتركه حتي أسيل الدم منه إن عجزت عن قتله أو سبقني هو بقتلي. اللهم أشهد علي ما أقول. و لئن مكنني الله من صاحب هذه الجريدة النجسة أو راسم هذه الصور أو رئيس هذه الدولة القذرة ألا أتركه حتي يقتلني أو أقتله أسوة بما فعله الصبيان الإثنان بأبي جهل

ثانيا
أنا دائما أدعو للمقاطعة و أشجع عليها لكن هل لم يبقي لنا إلا هذا السلاح ألا نستحي أن نقول لهؤلاء الأنجاس أننا محتاجون لكم و لسلعكم و سنتحمل فقدها من أجل إغاظتكم؟

ثالثا
لماذا الغيرة علي الرسول لها مناسبات؟ قضية ليست رسومات استهزاء فقط ولكن هناك أمور أخرى لم نطلع عليها وهي ملكة الدنمارك "مارقريت" الفت كتاب عن الحضارة الأوربية وذمت الإسلام والمسلمين والرسول صلى الله عليه. ولم يتحرك احد. رئيس وزراء الدنمارك أشار ثلاث مرات منذ أحداث سبتمبر إلى أن أهل الإسلام حثالة الشعوب. ولم يتحرك احد. عدد من الصحف الدنمركية نشرت مقالات تنتقد فيها الإسلام ورسول الإسلام. ولم يتحرك احد.ثم ختمت القضية بالرسومات التي أثارت الناس.
فان الموضوع أوسع من توجه صحيفة واحدة فهو على مستوى الدولة كاملة. أليس هذا هو الرسول الذي كتب أسمه علي رأس الخنزير في فلسطين؟ أليس القرآن الذي جاء به هو الذي رسم عليه الصليب في العراق؟ أليس هذا هو القرآن الذي أحرق في الهند؟

و بعيدا عن كل ذلك

أليس الرسول هو الذي أمر بالحجاب و تركناه؟ و أمر بالأخلاق و تركناها؟و أمر الجهاد فإعتذرنا عنه؟

رابعا
فليجيبني القارئ كم عدد أزواج الرسول؟ كم مرة غزا؟ كم مرة أنجب؟ كم و كم و كم . اليس نصر الرسول مرحلة متأخرة عن معرفته؟

خامسا
و آسفاه! ما ردك علي من يؤيد هذه الأفعال من المسلمين؟ ألم تسمع ذلك الرجل الذي يلبس عباءة الأسلام و هو يعلق علي فعل المخنثيين بقوله لا يجوز سب الأموات علي أي حال و الله أنا صعقت . أموات؟ الرسول لا يتعدn إلا أن يكون أحد الاموات؟ رسولي و حبيبي و من فداه أبي و أمي و كل شئ؟ هل هذا هو ردك أيها الأنسان؟ اللهم إشهد أني برئ من قوله و من فعله . و الآخر الذي قال إن تفسير الحكومة الدنماركية مرضي جدا و هي فعلا حرية التعبيرالتي دعت لذلك. ماذا أقول؟ هل أسب أم أفحش القول أم ماذا؟ اللهم إني أبرأ إليك منهم جميعا .

كما علمنا أساتذتنا و شيوخنا فالإسلام أبدا لا يخشي عليه من أعدائه و لكن يخشي عليه من المسلمين فالكافر طبيعته الكره لأنه كافر أما المسلم فمسموع له وعلي مدار التاريخ لم يهزم الإسلام من الكفار بل هزم من تخاذل المسلمين أو نفاقهم و هذا علي مدار التاريخ إلي الآن .

سادسا
لماذا لا نعلم الحل؟ أليس الحل هو إقامة الدولة الإسلامية؟ إذا أردت ان تدفع كمية من التراب و عندك كمية من الماء هل ستقطر قطرة قطرة حتي تفني الماء أم تسكب الماء مرة واحدة حتي تدفع التراب أظن أن واحد يفجر نفسه لا يستطيع أن يهزم اليهود أما جيش يفجر نفسه سيدمر كل أعدائه وهذا مثال فقط لا أقصد به التقليل من شأن العمليات التي يضحي فيها المسلم بنفسه . العمل الفردي تأثيره ضعيف و لابد من وجود الدولة التي ترعي الإسلام و تدافع عنه من أي إعتداء .

سابعا
أين و متي نستعمل الدم و العنف و القتل و النار مع من بادرنا به ؟

و ممكن سؤال أخير , تدفع كام و أجيب لك تأشيرة دخول للدنمارك أو الإتحاد الأوربي؟ أظن أن كثير من المسلمين لم يعرفوا بعد حقيقة النظر لهذه الدول و هل هي عداوة أو صداقة أم تبعية . و الله هم أعداؤنا بدون أي صور و أذكرك أن أنجاس الأمريكان و كلهم أنجاس ألقوا المصحف في المرحاض في جوانتناموا ولا زلنا نتمني السفر إلي أمريكا

و الله لن أتركهم حتي أنتقم لربي. و الله دين علي مابقيت .

و أخيرا

معذرة علي إختيار هذا العنوان للمقالة و لكن هذا ما فعلوه حينما شبهوا رسولي صلي الله عليه و سلم بهذه المرأة عارية الصدر و كتبوا علي الصورة هل تستطيعون أن تثبتوا لنا أن الرسول لم يكن إمرأة .

أتمني أن تقول معي

أشهد الله أي أحب رسولي محمد صلي الله عليه و سلم و أبرأ ممن تخاذل عنه و أشهد الله أني عازم علي قتل و قتال الكفار و التنكيل بهم من الدنماركيين والنروجيين و غيرهم


mohamedmust@hotmail.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  العيادة


 ::

  نحو مشروع جريدة يومية للطفل العربي

 ::

  من معجم الألقاب الثورية

 ::

  من مهد المخابرات إلى لحد تقويض الدول «داعش».. الخلافة السوداء

 ::

  لتتوحد أصواتنا: حملة عربية للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم

 ::

  حرب أكتوبر : نموذج النصر المطلوب

 ::

  احذروا من تكرار نفس الأخطاء

 ::

  واقع الامة العربية مرير

 ::

  الهالة السوداء حول العينين كيفية التخلص منها

 ::

  جمعية المغتربين الفلسطينيين في النمسا

 ::

  الفاتح عروة



 ::

  من مهد المخابرات إلى لحد تقويض الدول «داعش».. الخلافة السوداء

 ::

  قادة لا مدراء !

 ::

  ما هي الجريمة السياسية

 ::

  النسق السياسي الأردني الى أي مدى وأي دور؟

 ::

  "داعش" تقاتل أربعة جيوش ... وتنتصر عليها؟!

 ::

  عدوان إسرائيل على غزة كشف الكثير

 ::

  مفهوم الجاسوسية الرقمية

 ::

  رجال دين ام حفنة من النصابين والشلايتية والفاشلين والاعبياء

 ::

  العلاقات العربية – الأوربية (الشراكة الأوربية المتوسطية)

 ::

  المشكلة ليست بالمالكي وحده؟


 ::

  قراءة القرآن تعالج أمراض التخاطب

 ::

  الإجازة المستحيلة

 ::

  حركة فتح بين المُفَجّرين والمَفْجورين

 ::

  هل ستنتقل العدوى التونسية الى خارج تونس؟

 ::

  أخي المحامي : لا تكن للمجرمين ظهيراً !!!

 ::

  فيالق القدس وجنود الأقصى

 ::

  حكايتنا مع الخواجات (1)

 ::

  فيلم Occupation 101 الوثائقي قد يسئ أكثر مما يفيد

 ::

  العجوز المراهق والفوطه ردا على مقال نبيل عوده

 ::

  استطلاع للرأي :الأمريكيون يخشون الشيخوخة


 ::

  هل أنا إرهابي؟

 ::

  نور وحضرة المفتي

 ::

  في أول الأسئلة ....

 ::

  هشاشة ثقافية وتراجع العقل وتحول النخبة إلى طبقة

 ::

  زهرة وأزواجها الخمسة!

 ::

  الفلم المسيء للرسول وموسم تصفية الحسابات

 ::

  فلسطين في الفكر السياسي الإماراتي

 ::

  فياض في حوار مع «الشرق الأوسط»: التعددية الأمنية تقتلنا وتقتل مشروعنا الوطني

 ::

  الشيخ جراح لا الصديق شمعون

 ::

  دير بالك على أخوتك !!!

 ::

  أشعر بالعار لأنك الرئيس

 ::

  محاولات تجميل إسرائيلية

 ::

  حقوق الإنسان الفلسطيني

 ::

  شكرا سيدي الضمير!!






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.