Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

عمو ذئب
علي عبدالحسين   Friday 23-11 -2007

لما القى تحية الصباح على زوجته تفاجأ بشهقة حيرتها ..
اراد ان يستوضحها لكن منعه شئ وارادت هي ان تبرر له فعلتها
فتماسكت ...
شعر بمدية تشطر قلبه ...
اكل شيئا يشبه الفطور بينما كان طعمه مثل الطين المتسرب
فيه يباس ..
تناول حقيبته و ودعها وخرج ..
ظاهرا قد نوى الدائرة التي يعمل فيها لكن في الحقيقة كان يقوده شئ
قوي وقاس الى مصلب لا يصلب ..
ابتعد مسافة من منزله و في الطريق فرت بنات المدرسة من امامه
تسائل بحرقة حارقة لم افزعتهن؟ ما الذي جعلهن يخفن مني؟
تذكر انه يحتاج الى مرآة واكد لنفسه انه بعد وصوله للعمل سيلجأ
الى مرآة علها ترشده ...
نظر الى ملابسه و تفحصها جيدا
- صحيح انها ليست
انيقة لكن لا بأس بها.
دخل دائرته واسرع نحو الحمام والقى نظرة في المرآة لكن
لم ير اي شئ جديد..
دخل غرفته القى التحية على زملائه ..حاول ان يصافحهم ..لكن احس
انهم يمدون ايديهم نحوه باكراه واستخفاف..
سرى في احشاءه مغص مرير..
قاوم ساعات العمل ..
مرت ايام..
فقد ثقل كاهله بتحقير الآخرين له..
امتلأ قلبه يأسا..
ورأسه حيرة واسئلة..
ذات يوم ساعد طفلة تستكدي في احد شوارع المدينة بينما كان يقترب منها
كادت ان تصرخ لكن طمعا في المساعدة تماسكت ولما اخذت النقود
حاولت ان تشكره على جميله ..
-شكرا عمو ذئب
صعق صعقة احرقته من جدم الى رأس ..داخ ..حاول ان يمسك بشئ
حتى لا يسقط ارضا..

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مقترحات لمواجهة عجز الموازنة

 ::

  أطول حرب في التاريخ!!

 ::

  هو... اللغز الصعب

 ::

  الحاكم والقضية!

 ::

  نصائح تساعدك على الاستعداد للامتحانات

 ::

  النظام الجديد - كلام استراتيجي بالقلم الطويل

 ::

  ليلة أمس

 ::

  الابداع

 ::

  المصالحة الفلسطينية تعني الإلتزام بالثوابت الوطنية وبحق العودة .

 ::

  الفشل فى إستنزاف الإرهاب



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  تداعيات الحراك السوري على العلاقات التركية الروسية

 ::

  بهم يُحيط ، من الخليج إلى المحيط

 ::

  الحماية التأديبية للمال العام


 ::

  استهداف السفن يُصعّد نذر المواجهة في الخليج

 ::

  نكاح البنتاغون والكبتاغون أنتج داعشتون ..الملف المسودّ لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية

 ::

  كرسي الحكم وخراب البلد

 ::

  حلم

 ::

  الصواب في غياب مثل الأحزاب.

 ::

  علـم الاقتصـاد السيـاسـي

 ::

  أعجوبة الفرن والخراف في عورتا

 ::

  الإحصاء فى القرآن

 ::

  هل تقبل أن تُنشر صورة جثتك؟

 ::

  ثقافة الذكاء بين اللّغوي والإرادي


 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.