Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

مثقفون وإعلاميون عرب ورومان يؤسسون 'بيت الحكمة' في رومانيا
مهند عدنان صلاحات   Wednesday 28-11 -2007

مثقفون وإعلاميون عرب ورومان يؤسسون 'بيت الحكمة' في رومانيا بمبادرة من الكاتب والمترجم الأردني منير مزيد:
مثقفون وإعلاميون عرب ورومان يؤسسون 'بيت الحكمة' في رومانيا

"الهدف من إنشاء بيت الحكمة هو تفعيل اتفاقيات ثقافية بين رومانيا ودول عربية بدلاً من وجودها حبرا على الورق"، اعتبر الشاعر والروائي والمترجم الأردني منير مزيد المقيم في العاصمة الرومانية بوخارست، الهدف من طرح أفكار حول مشروع "بيت الحكمة" الذي سيكون مركزاً ثقافياً ومنبراً إعلامياً عربياً رومانياً حديثاً يهدف لحوار حضاري بين الثقافتين العربية والإسلامية من ناحية والرومانية الأوروبية من ناحية أخرى، وتوطيد العلاقات العربية الرومانية، وتدعيم ثقافة السلام والتسامح والبعد عن ثقافة الكراهية أو العنصرية. عبر ترجمة وطباعة ونشر الآداب والعلوم الإنسانية للحضارة العربية والإسلامية إلى الرومانية والعكس.
للوصول لإنشاء مكتبة عامة متخصصة في شئون الدول العربية والإسلامية، وتأسيس معهد للدراسات الإستراتيجية يقدم المعلومات لمن يريد التعامل مع الشرق الأوسط في مختلف المجالات (السياسية - الاقتصادية – الثقافية). كما تأسيس مجلة ثقافية تصدر باللغتين العربية والرومانية، لإظهار صورة الإسلام والعرب بشكلها الصحيح والمشرق وإظهار مدى إسهام الحضارة العربية في النهضة العالمية عن طريق المحاضرات العامة والمقالات الصحفية.
وأضاف مزيد بأن أحد الدوافع التي جعلتهم يسعون لأن يكون احد أهداف بيت الحكمة تفعيل الاتفاقيات الثقافية، أنه حين اطلع على اتفاقية بوزارة الثقافة الرومانية مع إحدى الدولة العربية، وجدها تقول: "تطبع رومانيا ما يعادل 100 كتاب سنوياً وتتكفل الوزارة بذلك، في المقابل تقوم الدولة العربية الموقعة بنفس الأمر."
وللأسف لم تفعل هذه الاتفاقية حتى الآن، واعداً بأنه سيحاول عبر بيت الحكمة الاتفاق مع وزارة الثقافة الرومانية أن تخول "بيت الحكمة" لتفعيل مثل هذه الاتفاقية وغيرها.
لكن مزيد لم يكشف عن أسماء مؤسسي بيت الحكمة من الجانبين العربي والروماني في الوقت الحالي، حيث إن الاتصالات والمشاورات مازالت مستمرة، ولكنه أفصح عن وجود رموز ثقافية وإعلامية لها احترامها وتقديرها وجهودها المعروفة في الجانبين العربي والروماني.
وذكر أن الكاتب والمترجم الأردني منير مزيد ساهم في إصدار انطولوجيا للشعر العربي بثلاث لغات، هي العربية الأم وترجمة للانجليزية والرومانية، وكذلك انطولوجيا للقصة القصيرة بثلاث لغات أيضاً أوشكت على الصدور.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  د. ضرغام عبد الله الدباغ -  ألمانيا       التاريخ:  28-11 -2007
  الأخ منير مزيد
   نحن اسسنا مركز الدراسات العربي الألماني في برلين منذ عام
   لنبق على أتصال بما يفيد الثقافة العربية في المهجر



 ::

  العالم الثالث ودلالات المصطلح السياسية

 ::

  العالم والإرهاب والتطرف ما بين خطابي بوش وابن لادن

 ::

  المأزومون بالهزائم..

 ::

  ملحمة غزة... وفلسطينيو «الطرف الثالث»!

 ::

  مات واقفاً وفياً لكامل التراب الفلسطيني

 ::

  مواضيع زائدة عن الحاجة

 ::

  الإمبراطورية الأرزية اللبنانية وحضارة البلح الخليجية

 ::

  الشباب والمشاريع الثقافية العربية

 ::

  "لاجئو الداخل الفلسطيني" الملف المنسي للتهجير القسري


 ::

  اعلان مسابقة

 ::

  هل أخطاؤك شيطانية أم إنسانية؟

 ::

  خطوتان أوليتان على طريق التغيير

 ::

  الثورات المباركة

 ::

  "الزهايمر".. خرف يصيب المسنين

 ::

  دسترة فك الارتباط فكرة مشبوهة ومحاولة تسلل

 ::

  فرق الموت الشيعيه برعايه وزاره الخارجيه العراقيه تقتل اكثر من 7 ألاف سنى

 ::

  متى تفلت المرأة من قبضة الرجل

 ::

  العلم العراقي الجديد

 ::

  حكاية أمّة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.