Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

 :: علوم وتكنولوجيا ::   طب وصحة :: سياسية :: طريفة :: أخبار أخرى

 

أجهزة كشف الكذب الأمريكية .. تكذب!

وكالات

  Wednesday 03-05 -2006

أجهزة كشف الكذب الأمريكية .. تكذب! ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، امس، أن وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفدرالى يعتمدان أجهزة كشف الكذب على الرغم من فشلها المتزايد فى تقصى المنافقين، ما يؤثر على نتائج التحقيقات ويظلم الأبرياء.
ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم إن الفائدة الحقيقية من جهاز كشف الكذب تكمن فى أن من يخضعون له يعتقدون فعلا أنه يكشف الكذب، فيعترفون طوعا بأمور ما كانوا ليقروا بها فى تحقيق عادي. ويعتقد العديد من الباحثين أن جهاز كشف الكذب مسؤول عن عدد كبير من النتائج غير الدقيقة التى أعاقت انضمام مئات من الأشخاص المؤهلين لجهد مكافحة الإرهاب، وضللت الكثير من الجهد الذى بذل فى هذا الإطار.

ويقول مدير الأمن فى مكتب التحقيقات الفدرالى الـ"إف بى آي" أن 52 % من المتقدمين بطلبات التوظيف يفشلون بسبب جهاز كشف الكذب.
واعتمدت وكالة المخابرات المركزية الــ"سى آى إي" على جهاز كشف الكذب لتعقب من تشك بتسريبهم معلومات عن خطط مكافحة الإرهاب.
وطردت الوكالة العميلة "مارى مكآرثي" فى العشرين من نيسان/أبريل الماضى زاعمة أنها سربت معلومات سرية إلى صحيفة واشنطن بوست وغيرها من المؤسسات الإعلامية، وهو ما نفاه وكيلها القانوني.
وزعم مسؤولون فى الــ"سى آى إي" أن "مكآرثي" فشلت فى أكثر من اختبار لكشف الكذب، لكن التفاصيل المحيطة بهذه الاختبارات تبقى غير واضحة.
وأخضع العشرات من كبار المسؤولين فى الوكالة للاختبارات من ضمن التحقيق لمعرفة الذين تحدثوا إلى الصحافيين عن البرامج السرية، ومن ضمنها المعلومات المتعلقة بشبكة السجون السرية للإرهابيين المفترضين.
وقال الناطق باسم الــ"سى آى إي" "بول غيميغليانو" إن "سبب فصل ضابط فى السى آى إى يعود إلى أنها أجرت اتصالا مع الإعلام وكشفت عن معلومات سرية من دون إذن . إن جهاز كشف الكذب هو أحد الأساليب التى استخدمت فى عملية التحقيق".
وبالاستناد إلى الثقافة السينمائية التى تشيعها هوليوود، يعتقد الناس أن جهاز كشف الكذب يستطيع اختراق العقول لتحديد ما إذا كان الشخص الخاضع لاستجواب يقول الحقيقة أم لا.
ولفتت الواشنطن بوست إلى أن "الحقيقة العلمية مختلفة كثيرا".
فالجهاز يقيس التغيرات الفيزيولوجية، من ضمنها مستوى ضغط الدّم وسرعة دقات القلب، لتحديد ما إذا كان الخاضع للاستجواب قد توتر.
وتستند العملية إلى نظرية مفادها أن من يكذب يتوتر. ولكن، بما أن المشاعر، كالقلق، يمكن أن تحركها عدة مسببات غير الكذب، فإن الخبراء يعتقدون أن عملية التحقيق قد تفرض على الأبرياء الاضطراب إذا لم يعاملوا بسلاسة اثناء طرح الأسئلة، أو إذا تم استفزازهم، ولا سيما لجحة اتهام أبرياء بما لم يقترفوه.
وراجعت لجنة فدرالية من الأخصائيين مجموعة اختبارات كذب أجريت فى العام 2002، شملت 10.000 شخص، من ضمنهم عشرة جواسيس.
وتبين أن 1600 شخص من "الأبرياء" فشلوا فى الاختبار، وتمكن جاسوسان من النجاح.

 


  مزيد من الأخبار :-
  دراسة .. الافلام الجنسية سبب ارتفاع حالات الطلاق
  دور البرادعي في تدمير العراق وبث الفوضى في مصر
  قواعد تجنب الإصابة بالسكتة الدماعية بنسبة 90%
  الضوضاء تؤخر تعلم الكلام عند الأطفال
  السعوديون يفضلون الزواج من اليمنيات والسوريات.. والسعوديات يفضلن اليمنيين والكويتيين
  التطور العلمي الإنساني للعالم الدكتور احمد زويل
  عام 2016 الأكثر حرارة على الإطلاق
  واشنطن بوست: تأييد داعش يرتفع بين شباب تونس
  “بوكيمون” تحول الكعبة المشرفة لساحة قتال وتجميع نقاط
  دراسة: نمط الحياة قبل أول جلطة مرتبط بخطر الإصابة بأخرى
  دراسة : ظاهرة الذئاب المنفردة هم أشخاص لفظهم المجتمع
  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار
  مصر تكتسب المزيد من الثقة الدولية
  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب
  دراسة: الهند أرخص دولة يمكن العيش فيها في العالم



Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.